شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

القائمون عليها يراسلون وزارة السياحة لحمايتها من الاندثار

بداية تساقط الصواعد والنوازل من مغارة بني عاد السياحية بتلمسان يهددها بالزوال


  06 أوت 2017 - 18:09   قرئ 331 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
بداية تساقط الصواعد والنوازل من مغارة بني عاد السياحية بتلمسان يهددها بالزوال

حذر القائمون على تسيير مغارة بني عاد التابعة إقليميا لبلدية عين فرة 16 كلم شرق ولاية تلمسان من اندثار معالم هذه المغارة التي صارت مهددة بالزوال بفعل العوامل البشرية الناجمة عن زوار المغارة الذين يتراوح عددهم في هذه الأيام ما بين 2000 و2100 زائر يوميا والذين يتسببون في خسائر كبيرة لهذه المغارة الطبيعية التي تعتبر احدى اهم المغارات  بتلمسان ومصنفة ضمن التراث المادي العالمي سنة 2008

كشف السي إبراهيم عبد الحق الذي يشرف على تسيير المغارة "إن اليوم أصبحت معالم هذه المغارة العجيبة محفوفة بالمخاطر التي تحاصرها والتي يستوجب التدخل من اجل حمايتها بصفتها تعد الوحيدة الموجودة في منطقة جبلية ومصنفة ضمن التراث المادي العالمي سنة 2008، حيث أضحت مهددة بالزوال وذلك بفعل العوامل البشرية الكثيرة التي تهدد المغارة خاصة الناجمة عن التنفس الجماعي للزوار وطرح أكسيد الكربون الذي يساهم في تغير لون الصخور النازلة والصاعدة الى السواد والتأثير على بنيتها وتفككها والتي بدأت  العديد منها تتساقط بعدما أوقفت نموها في الفترة الأخيرة زيادة على  تأثير انوار المصابيح وفلاش آلات التصوير الكثيرة التي تحوي أشعة منعكسة  تساهم في تفكيك بنية الصواعد والنوازل وتوقيف نموها خاصة في ظل العدد الضخم للسواح يوميا الذي يدخل المغارة التي تقدر ما بين ألفين وألفين ومائة زائر يوميا خلال فصلي الربيع والصيف، هذا وأكد السي إبراهيم أن  المغارة في حاجة إلى الراحة مثل الإنسان على الأقل مرة أسبوعيا بحكم أنها تحوي صخورا حية تنموا وتتطور، خاصة وأن هذه المغارة من أقدم المغارات التي يعود تاريخها القرن الثاني قبل الميلاد.

وأشار ذات المسؤول أن النوازل والصواعد صارت تتلون باللون الأسود، ما جعل القائمين عليها يراسلون وزارة السياحة للتدخل لحمايتها الأمر الذي اكتمل بإنجاز حديقة مجاورة لتخفيف الضغط وتحول الزوار اليها  بعد تسجيل الاكتظاظ  الكبير يوميا، ويكثر الطلب على مغارات بني عاد التي تبلغ تكلفة دخولها 50 دج لا غير في الوقت الذي يبلغ ثمن  الموقف 100 دج وهو من المفارقات في هذه المغارات الغريبة المعروفة بثبوت درجة حرارتها على 13 درجة طول مدة السنة وعلى مدى مسافتها المقدرة بحولي 1.5 كلم  بعدما تم غلقها من قبل المستعمر الفرنسي ب60 متر مكعب  من الاسمنت المسلح من قبل المستعمر الفرنسي وقطع طريق المغارة الذي كان يصل إلى غاية وجدة المغربية بعدما تبين أن قادة الثورة كانوا يستعملونه لعبور الحدود ونقل الأسلحة، هذا وتعتبر مغارة بني عاد أحدى روائح المواقع السياحية بتلمسان وتنافس في استقطابها الشواطئ والمناطق السياحية الخلابة بالولاية، خاصة من قبل المغتربين بالاضافة الى  العديد من السياح الجزائريين من مختلف انحاء الوطن، لكن بلدية عين فزة لم تستغل الموقع سياحيا لإقامة منشأة من شأنها ان توفر المداخيل لهذه البلدية الفقيرة ماديا الغنية بمواقع سياحية على رأسها مغارات بني عاد وشلالات الوريط الخلابة

 
م. بن ترار


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha