شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

الوالي مطالب بفتح تحقيق

الإستيلاء على ملعب بحي خميستي ومركز تجاري ببوتليليس يتحول إلى أرضية للبـناء


  09 أوت 2017 - 13:29   قرئ 442 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
الإستيلاء على ملعب بحي خميستي ومركز تجاري ببوتليليس يتحول إلى أرضية للبـناء

 دعا عدد من المنتخبين المحليين بالمجلس الشعبي الولائي بوهران والي الولاية الجديد مولود شريفي إلى فتح تحقيقات في تورط عدد معتبر من منتخبي عدد من المجالس البلدية في نهب العقار والتعدي على أراضي تابعة لمديرية أملاك الدولة وأخرى أوعية فلاحية، حيث سبق وأن رفع عضو بلجنة التعمير ب»الأبيوي» ملفا بالأدلة عن تورط منتخبين في المتاجرة بأراضي الدولة لكن لم يتم محاسبة المتورطين فيه بالرغم من مرور ثلاث سنوات على رفعه على طاولة الوالي السابق عبد الغاني زعلان.

إستنادا لمصادرنا فإن الملف يضم خمس فضائح، والتي تعتبر فقط مجرد عينات عن حالات وأشكال التعدي على أملاك الدولة بعاصمة غرب البلاد، ومن ضمن هذه التجاوزات إقدام منتخب ببلدية بئر الجير على الإستيلاء على ملعب  شعبي لكرة القدم وسط حي  خميستي الشهير ب»فارنوفيل»، وفي وضح النهار وشيد فوقه فيلا منذ فترة، وينتظر بشكل غريب الإستفادة من قانون التسوية العقارية ولم تتوقف سلسلة نهب أراضي الدولة هنا بل إمتدت نحو تحويل مركز تجاري عمومي ببلدية بوتليليس إلى أراضي صالحة للبناء حيث تم إقتسامها بين عدد من الأشخاص الذين لديهم علاقات بالمنتخبين، ويتم حاليا تشييد فيلات فوق الأرضية التابعة لأملاك الدولة، وشرح تقرير «الأبيوي» الذي كان  بالأدراج قضية خطيرة والمتعلقة بميلاد مدينة فوضوية في لمح البصر بمنطقة «رأس فالكون» بعين الترك بالكورنيش الوهراني، دون أن تتحرك المصالح الرقابية المعنية في مقدمتها رئيس بلدية عين الترك بالنيابة بالرغم من التعليمات الخاصة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية التي تشدد على ضرورة منع البنايات الفوضوية، وتحذر المنتخبين بالبلديات من التراخي عنها بحجة أهداف سياسية لغرض تصويت سكان هذه المناطق الفوضوية عليهم خلال الإستحقاقات الإنتخابية المحلية، ولم تتوقف مافيا العقار بوهران عند هذا الحد بل تخطته إلى الإستيلاء بوضع اليد والقوة والإكراه على مستثمرات فلاحية بيعت بوثائق مزورة ولم تسلم مديرية الفلاحة  ومديرية أملاك الدولة ولا مصالح الغابات من إتهامات التراخي، وذلك من خلال غياب شبه تام لها، ومن ضمن القضايا الشائكة  التي إقتسمها غرباء بحي «كوكا» الشعبي التي كانت قد فجرتها «المحور اليومي» في وقتها وهو ما أثار كيف يتم بيع هذه المزارع بعقود تمضى في البلديات. جدير بالذكر أن والي الولاية السابق عبد الغاني زعلان كان قد سبق له أن أعطى تعليماته للنبش في هذه التجاوزات لكن يبدوا أن بعض المنتخبين والمسؤولين المتورطين قاموا بطي الملف لإشعار أخر، حيث سبق للوالي السابق أن وجه إشارات قوية  لمديريات مختلفة متورطة في تشجيع البناء الفوضوي طمعا في تمكين أصحابها من سكنات  بموجب قوانين التعويض عن نزع الملكية للمنفعة العامة، وهو ما دفعه بإصدار قرارات بهدم عدة مناطق للسكنات الفوضوية أخرها، قيام معاول الهدم  بإزالة 10 أكواخ شيدت خلال فترة قصيرة بشهري مارس وأفريل الماضيين خلال فترة التحضير للإنتخابات التشريعية الماضية سيما، في مسار محدد للطريق الإجتنابي السريع رقم 5 الذي يربط بلدية الكرمة بميناء وهران، مستغربا كيف شيدت هذه الأكواخ بسرعة البرق في مسار الطريق ومن أخبر الناس بوجود هذه الطريق أصلا، ووصف الوالي مدير أملاك الدولة «بالمؤلف» بعد العدد القياسي للمراسلات التي يوجهها لمختلف الجهات قصد التدخل لإنقاذ  «املاك الدولة « لكنها لم تأتي بثمارها ـ
 
إعداد: أحمد بن عطية