شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الوالي مطالب بفتح تحقيق

الإستيلاء على ملعب بحي خميستي ومركز تجاري ببوتليليس يتحول إلى أرضية للبـناء


  09 أوت 2017 - 13:29   قرئ 297 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
الإستيلاء على ملعب بحي خميستي ومركز تجاري ببوتليليس يتحول إلى أرضية للبـناء

 دعا عدد من المنتخبين المحليين بالمجلس الشعبي الولائي بوهران والي الولاية الجديد مولود شريفي إلى فتح تحقيقات في تورط عدد معتبر من منتخبي عدد من المجالس البلدية في نهب العقار والتعدي على أراضي تابعة لمديرية أملاك الدولة وأخرى أوعية فلاحية، حيث سبق وأن رفع عضو بلجنة التعمير ب»الأبيوي» ملفا بالأدلة عن تورط منتخبين في المتاجرة بأراضي الدولة لكن لم يتم محاسبة المتورطين فيه بالرغم من مرور ثلاث سنوات على رفعه على طاولة الوالي السابق عبد الغاني زعلان.

إستنادا لمصادرنا فإن الملف يضم خمس فضائح، والتي تعتبر فقط مجرد عينات عن حالات وأشكال التعدي على أملاك الدولة بعاصمة غرب البلاد، ومن ضمن هذه التجاوزات إقدام منتخب ببلدية بئر الجير على الإستيلاء على ملعب  شعبي لكرة القدم وسط حي  خميستي الشهير ب»فارنوفيل»، وفي وضح النهار وشيد فوقه فيلا منذ فترة، وينتظر بشكل غريب الإستفادة من قانون التسوية العقارية ولم تتوقف سلسلة نهب أراضي الدولة هنا بل إمتدت نحو تحويل مركز تجاري عمومي ببلدية بوتليليس إلى أراضي صالحة للبناء حيث تم إقتسامها بين عدد من الأشخاص الذين لديهم علاقات بالمنتخبين، ويتم حاليا تشييد فيلات فوق الأرضية التابعة لأملاك الدولة، وشرح تقرير «الأبيوي» الذي كان  بالأدراج قضية خطيرة والمتعلقة بميلاد مدينة فوضوية في لمح البصر بمنطقة «رأس فالكون» بعين الترك بالكورنيش الوهراني، دون أن تتحرك المصالح الرقابية المعنية في مقدمتها رئيس بلدية عين الترك بالنيابة بالرغم من التعليمات الخاصة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية التي تشدد على ضرورة منع البنايات الفوضوية، وتحذر المنتخبين بالبلديات من التراخي عنها بحجة أهداف سياسية لغرض تصويت سكان هذه المناطق الفوضوية عليهم خلال الإستحقاقات الإنتخابية المحلية، ولم تتوقف مافيا العقار بوهران عند هذا الحد بل تخطته إلى الإستيلاء بوضع اليد والقوة والإكراه على مستثمرات فلاحية بيعت بوثائق مزورة ولم تسلم مديرية الفلاحة  ومديرية أملاك الدولة ولا مصالح الغابات من إتهامات التراخي، وذلك من خلال غياب شبه تام لها، ومن ضمن القضايا الشائكة  التي إقتسمها غرباء بحي «كوكا» الشعبي التي كانت قد فجرتها «المحور اليومي» في وقتها وهو ما أثار كيف يتم بيع هذه المزارع بعقود تمضى في البلديات. جدير بالذكر أن والي الولاية السابق عبد الغاني زعلان كان قد سبق له أن أعطى تعليماته للنبش في هذه التجاوزات لكن يبدوا أن بعض المنتخبين والمسؤولين المتورطين قاموا بطي الملف لإشعار أخر، حيث سبق للوالي السابق أن وجه إشارات قوية  لمديريات مختلفة متورطة في تشجيع البناء الفوضوي طمعا في تمكين أصحابها من سكنات  بموجب قوانين التعويض عن نزع الملكية للمنفعة العامة، وهو ما دفعه بإصدار قرارات بهدم عدة مناطق للسكنات الفوضوية أخرها، قيام معاول الهدم  بإزالة 10 أكواخ شيدت خلال فترة قصيرة بشهري مارس وأفريل الماضيين خلال فترة التحضير للإنتخابات التشريعية الماضية سيما، في مسار محدد للطريق الإجتنابي السريع رقم 5 الذي يربط بلدية الكرمة بميناء وهران، مستغربا كيف شيدت هذه الأكواخ بسرعة البرق في مسار الطريق ومن أخبر الناس بوجود هذه الطريق أصلا، ووصف الوالي مدير أملاك الدولة «بالمؤلف» بعد العدد القياسي للمراسلات التي يوجهها لمختلف الجهات قصد التدخل لإنقاذ  «املاك الدولة « لكنها لم تأتي بثمارها ـ
 
إعداد: أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha