شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

فيما سيعقد لقاء بالوزارة لمعرفة أسباب تأخر مشروع «الماو»

الجزائرية للمياه بمعسكر


  14 أوت 2017 - 11:55   قرئ 484 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
الجزائرية للمياه بمعسكر

أبدى عمال وإطارات المؤسسة تخوفهم من هذه الوضعية المالية الصعبة التي باتت مؤسستهم تتخبط فيها خاصة إذا لم يتحرك الوالي الجديد لإرغام المتقاعسين على تسديد ديونهم وتسوية وضعيتهم تجاه الشركة التي أصبحت مهددة بالإفلاس ومن أجل تدارك الوضع دق مدير وحدة الجزائرية للمياه السيد حابي ميلود ناقوس الخطر حيث أكد في تصريح له أن مصلحة المنازعات التابعة للمؤسسة أحالت 270 ملفا أمام المحاكم المختصة إقليميا نتيجة تماطل أصحابها في تسديد الديون المترتبة عليهم.

وأشار نفس المتحدث إلى أن حجم الديون التي أرهقت كاهل الوحدة فاقت 84 مليار سنتيم، مضيفا بأن هذه الديون مقسمة بين استهلاك المياه والربط غير الشرعي، حيث شرعت المؤسسة في قطع التموين ونزع العدادات من الزبائن المتخلفين عن تسديد الديون المتراكمة، وأكد محدثنا أن مصالحه سجلت في السداسي الأول من السنة الجارية حوالي 140 حالة سرقة مياه وتسجيل 243 ربط غير شرعي تمت تسوية 40 حالة و176 حالة في طريق التسوية، حيث هددت المديرية باللجوء إلى الطرق القانونية من أجل استرجاع مستحقاتها عن طريق قوة القانون، وأضاف المدير أن اللجوء إلى قطع المياه عن الزبائن المتخلفين وإحالتهم على العدالة، جاء بعد أن باءت كل المساعي السلمية في دفعهم إلى تسوية وضعيتهم، رغم الإعذارات الموجهة لهم والتحفيزات التي وضعتها المؤسسة أمامهم من خلال دعوة الزبائن إلى التقرب من المؤسسة لإيجاد حل لمشكلة الديون وطي الملف نهائيا، أين لجأت المؤسسة لقطع المياه بعدما اقترحت عليهم إعادة جدولة الديون والتسديد بالتقسيط المريح بما يراعي الظروف الاجتماعية والمادية لكل زبون، إلا أن ذلك يضيف المصدر لم يجد أذانا صاغية، أمام تهرب وتجاهل عشرات الزبائن للنداءات الموجهة لهم في كل مرة بتسديد فواتيرهم، مشيرا في نفس الوقت إلى أن 60 بالمائة من زبائنها لا يسددون مستحقاتها.

و من جانب آخر مازال سكان عاصمة الأمير عبد القادر ينتظرون بفارغ الصبر تجسيد مشروع القرن مشروع تحلية البحر الماو الذي كلف خزينة الدولة الملايير الذي عرف تأخر كبير في إيصال مياهه إلى حنفيات سكان مدينة معسكر و19 بلدية معنية بهذا المشروع، وهذا من أجل حل مشكل العطش والتذبذب في التوزيع وتفادي الاحتجاجات المتكررة من قبل سكان الولاية الذين سئموا من الوعود التي لم تتجسد على أرض الواقع، وحسب مصدر مسؤول أن هناك اجتماع بوزارة الموارد المائية تحت إشراف الأمين العام للوزارة وبحضور مدير الموارد المائية ومدير الجزائرية للمياه لولاية معسكر والشركات الخاصة والعمومية المكلفة بانجاز المشروع من أجل دراسة مدى تقدم الأشغال صبيحة اليوم الأحد بمقر الوزارة.

ب.ع