شريط الاخبار
الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية

نصب كمائن للصيادين الذين يستخدمون «الديناميت» في عرض البحر

75 باخرة تتحول لخردة بميناءي بوزجار وبني صاف


  16 أوت 2017 - 12:42   قرئ 427 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
75 باخرة تتحول لخردة بميناءي بوزجار وبني صاف

 حذرت مديرية الصيد البحري بولاية عين تموشنت الصيادين من مغبة عدم إحترام مرحلة الغلق البيولوجي للأسماك، وذلك بعدما تعرضت الثروة السمكية بالولاية للإغتصاب من قبل مافيا الصيد بواسطة طرق غير قانونية على رأسها استعمال «الديناميت»، وحددت مديرية الصيد البحري المدة الممنوع فيها الصيد بأعالي البحر ضمن المياه الإقليمية ضمن الفترة الزمنية الممتدة من تاريخ الفاتح من شهر ماي ولغاية 31 من شهر أوت الجاري على مسافة بحرية قدرها 80 ميلا بحريا.

أشرفت ذات المديرية في حملات تفقدية وتوعوية على مستوى الموانئ الكبرى بالولاية في مقدمتها مينائي بني صاف وبوزجار اللذان كان في الماضي القريب يزودان المنطقة الغربية للبلاد بمختلف أنواع الأسماك وأجودها لكن تغول عمليات الصيد العشوائي أثرت بشكل كبير على الثروة السمكية التي تراجع إنتاجها خلال السنوات الثلاث الماضية وهو ما يفسر الإرتفاع الجنوني في أسعار الأسماك من ضمنها السمك الأزرق كالسردين الذي أضحت أسعاره تناطح السحاب بعدما كان هذا الصنف من السمك يعد طبقا رئيسيا للعائلات الفقيرة المعوزة لكن ذلك لم يعد متوفرا حاليا.
وفي السياق ذاته قامت غرفة الصيد البحري بالولاية بحملات توعوية بواسطة تنظيمها لأيام تحسيسية مؤخرا، للتعريف بالمرسوم الوزاري الخاص بتحديد مرحلة الغلق لصيد الأسماك الصادر بتاريخ 24 أفريل 2004 الخاص بممتهني الصيد البحري وتربية المائيات، هذا المرسوم الوزاري الذي يشدد على ضرورة إحترام هؤلاء للقانون من أجل السماح للأسماك بالتكاثر بحسب الإجراءات والشروط البيولوجية، ولم تكتفي مديرية الصيد البحري وغرفة الصيد بهذه الإجراءات بل شكلت فرقا خاصة للتنسيق مع حرس الشواطئ من أجل الإيقاع بالصيادين المخالفين للمرسوم الوزاري، للحد من ظاهرة الصيد العشوائي طيلة فترات السنة ومنعها بشكل جذري لكي تسترجع الثرورة السمكية حيويتها من جديد. وفي السياق ذاته لا زال قطاع الصيد البحري بعاصمة الأسماك عين تموشنت يكابد مهنيوه جملة من المشاكل المستعصية التي تسببت في إنتاج الأسماك عبر مينائي بوزجار وبني صاف، حيث أحصت مديرية الصيد البحري تواجد أزيد من 75 باخرة صيد متوسطة الحجم وأخرى كبيرة ترسوا بهذين الميناءين، وهي على هذه الحالة منذ فترة زمنية طويلة من دون إنتاج لعدة أسباب من ضمنها مشاكل قانونية، بعدما توفي ملاكها الأصليون وأخرى متوقفة لأسباب إدارية محضة عقب إنتهاء المدة القانونية لرخص الإستغلال والصيد، حيث أخطرت ذات الجهة الوصية ملاكها وخلفهم العام بضرورة إستغلالها أو اتخاذ إجراءات أخرى في حقهم تصل حد تحطيمها كونها أصبحت تشكل مشكلا حقيقيا في رسو بقية البواخر الناشطة البالغ عددها 364 باخرة من بينها 77 مخصصة لصيد السردين، و87 قارب و200 مهني مصغر و87 باخرة وتشغل نحو 4437 عامل مسجل. وتسببت هذه المشاكل المستعصية في تراجع كبير في نسبة إنتاج السمك، حيث قدرت مصادر مسؤولة تراجع الإنتاج خلال السنتين الماضيتين بمعدل 18 ألف طن سنويا، وهو ما دفع بالجهات الوصية بالقطاع للتحرك لحماية البيئة والمحيط لإرجاع معدلات الإنتاج الطبيعية سيما بمينائي بني صافو بوزجار البحرين ومن ضمن هذه الإجراءات السهر على إحترام الصيادين وملاك السفن والبواخر لإحترام فترة الصيد البحري والإمتناع عنه خلال فترة 3 أشهر تمتد من الفاتح ماي ولغاية 31 من شهر أوت لضمان تبويض الأسماك خلال هذه الفترة.
 
  أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha