شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

نصب كمائن للصيادين الذين يستخدمون «الديناميت» في عرض البحر

75 باخرة تتحول لخردة بميناءي بوزجار وبني صاف


  16 أوت 2017 - 12:42   قرئ 337 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
75 باخرة تتحول لخردة بميناءي بوزجار وبني صاف

 حذرت مديرية الصيد البحري بولاية عين تموشنت الصيادين من مغبة عدم إحترام مرحلة الغلق البيولوجي للأسماك، وذلك بعدما تعرضت الثروة السمكية بالولاية للإغتصاب من قبل مافيا الصيد بواسطة طرق غير قانونية على رأسها استعمال «الديناميت»، وحددت مديرية الصيد البحري المدة الممنوع فيها الصيد بأعالي البحر ضمن المياه الإقليمية ضمن الفترة الزمنية الممتدة من تاريخ الفاتح من شهر ماي ولغاية 31 من شهر أوت الجاري على مسافة بحرية قدرها 80 ميلا بحريا.

أشرفت ذات المديرية في حملات تفقدية وتوعوية على مستوى الموانئ الكبرى بالولاية في مقدمتها مينائي بني صاف وبوزجار اللذان كان في الماضي القريب يزودان المنطقة الغربية للبلاد بمختلف أنواع الأسماك وأجودها لكن تغول عمليات الصيد العشوائي أثرت بشكل كبير على الثروة السمكية التي تراجع إنتاجها خلال السنوات الثلاث الماضية وهو ما يفسر الإرتفاع الجنوني في أسعار الأسماك من ضمنها السمك الأزرق كالسردين الذي أضحت أسعاره تناطح السحاب بعدما كان هذا الصنف من السمك يعد طبقا رئيسيا للعائلات الفقيرة المعوزة لكن ذلك لم يعد متوفرا حاليا.
وفي السياق ذاته قامت غرفة الصيد البحري بالولاية بحملات توعوية بواسطة تنظيمها لأيام تحسيسية مؤخرا، للتعريف بالمرسوم الوزاري الخاص بتحديد مرحلة الغلق لصيد الأسماك الصادر بتاريخ 24 أفريل 2004 الخاص بممتهني الصيد البحري وتربية المائيات، هذا المرسوم الوزاري الذي يشدد على ضرورة إحترام هؤلاء للقانون من أجل السماح للأسماك بالتكاثر بحسب الإجراءات والشروط البيولوجية، ولم تكتفي مديرية الصيد البحري وغرفة الصيد بهذه الإجراءات بل شكلت فرقا خاصة للتنسيق مع حرس الشواطئ من أجل الإيقاع بالصيادين المخالفين للمرسوم الوزاري، للحد من ظاهرة الصيد العشوائي طيلة فترات السنة ومنعها بشكل جذري لكي تسترجع الثرورة السمكية حيويتها من جديد. وفي السياق ذاته لا زال قطاع الصيد البحري بعاصمة الأسماك عين تموشنت يكابد مهنيوه جملة من المشاكل المستعصية التي تسببت في إنتاج الأسماك عبر مينائي بوزجار وبني صاف، حيث أحصت مديرية الصيد البحري تواجد أزيد من 75 باخرة صيد متوسطة الحجم وأخرى كبيرة ترسوا بهذين الميناءين، وهي على هذه الحالة منذ فترة زمنية طويلة من دون إنتاج لعدة أسباب من ضمنها مشاكل قانونية، بعدما توفي ملاكها الأصليون وأخرى متوقفة لأسباب إدارية محضة عقب إنتهاء المدة القانونية لرخص الإستغلال والصيد، حيث أخطرت ذات الجهة الوصية ملاكها وخلفهم العام بضرورة إستغلالها أو اتخاذ إجراءات أخرى في حقهم تصل حد تحطيمها كونها أصبحت تشكل مشكلا حقيقيا في رسو بقية البواخر الناشطة البالغ عددها 364 باخرة من بينها 77 مخصصة لصيد السردين، و87 قارب و200 مهني مصغر و87 باخرة وتشغل نحو 4437 عامل مسجل. وتسببت هذه المشاكل المستعصية في تراجع كبير في نسبة إنتاج السمك، حيث قدرت مصادر مسؤولة تراجع الإنتاج خلال السنتين الماضيتين بمعدل 18 ألف طن سنويا، وهو ما دفع بالجهات الوصية بالقطاع للتحرك لحماية البيئة والمحيط لإرجاع معدلات الإنتاج الطبيعية سيما بمينائي بني صافو بوزجار البحرين ومن ضمن هذه الإجراءات السهر على إحترام الصيادين وملاك السفن والبواخر لإحترام فترة الصيد البحري والإمتناع عنه خلال فترة 3 أشهر تمتد من الفاتح ماي ولغاية 31 من شهر أوت لضمان تبويض الأسماك خلال هذه الفترة.
 
  أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha