شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

لدفع أجور 1670 عامل قبل عيد الأضحى

اتفاق مؤقت بين مؤسسة النظافة ومصالح بلدية معسكر لتسديد 5 ملايير سنتيم


  22 أوت 2017 - 14:31   قرئ 1065 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
اتفاق مؤقت بين مؤسسة النظافة ومصالح بلدية معسكر لتسديد 5 ملايير سنتيم

رفعت مصالح مؤسسة النظافة وتسيير النفايات سقف مطالبها التي تضمنت أساسا وجوب تسديد شطر من الديون التي على عاتق مصالح بلدية معسكر قبيل حلول عيد الأضحى، وتبلغ قيمة الشطر قرابة 05 ملايير سنتيم من أصل 12 مليارا، بغية تغطية أجور نحو 1670 عامل ينضوون تحت وصاية المؤسسة، عقب اتفاق توج لقاء ممثلين عن المؤسسة بمصالح البلدية بمبنى مقر المجلس الشعبي البلدي، كان الهدف منه البحث عن صيغة تفاهم مشتركة تنهي الانسداد الذي فرضه عمال المؤسسة مما انعكس سلبا على المحيط البيئي.

 
من أجل الخروج بحل يرضي جميع الأطراف في سبيل تمكين المؤسسة من نصف مبلغ الدين على الأقل لفائدة العمال حتى يضمنوا فرحة العيد لأبنائهم، دق مسؤولو المؤسسة ناقوس الخطر تجاه الوضعية المالية للمؤسسة التي أصبحت غير قادرة على ضمان أدنى احتياجاتها بسبب الديون المتراكمة لدى البلديات والمقدرة بأكثر من 70 مليار سنتيم، منها 12 مليار سنتيم على عاتق بلدية معسكر وحدها، ومن أجل ضمان راتب شهر واحد على الأقل للعمال قبل حلول عيد الأضحى، تحرك مسؤولو المؤسسة للمطالبة على الأقل بنصف ديونها.
وكان منتخبو المجلس البلدي لمعسكر قد رفضوا قبل أيام المصادقة على منح بعض من ديون المؤسسة بحجة وجود تراخ من طرف عمال النظافة في رفع القمامة بعاصمة الولاية التي تراجع مستوى نظافتها التي كانت عليها قبل أشهر حسب المنتخبين، حيث تعرف غالبية الأحياء انتشار النفايات مع إهمال واضح للحدائق والمساحات الخضراء قبل الخروج بحل، مما جعل أعضاء المجلس يوافقون على منح خمسة ملايير سنتيم من المبلغ الإجمالي، وبالمقابل مطالبة المؤسسة بتنظيف وتزيين المدينة وإرجاعها إلى سابق عهدها قبل أشهر. من جهته، اعترف مدير مؤسسة النظافة ورفع النفايات المنزلية طارق قلفاط بوجود تراجع في مستوى نظافة المدينة، وأبرز حجم معاناة مؤسسته وسط ظروف جاءت مجتمعة لتضعف مستوى أدائها الذي كانت عليه، فبغض النظر عن تراخي غالبية البلديات عن دفع مستحقاتها من أجل ضمان رواتب العمال وتوفير الوسائل المادية، فان ثمة انتهاء لعقود العشرات من فرق الجزائر البيضاء التي كانت مساهمتها كبيرة في تنظيف المدن، وقد تم التخلي عن الكثير منها، كما قال المسؤول إن عاصمة الولاية وحدها كانت تضم 62 فرقة تضم 400 عامل نظافة سنة 2016، لم يبق منها سوى خمس فرق تضم 27 عاملا، وهي تضم 56 عاملا في الفترة الليلية يسهرون على نظافة 12 قطاعا حضريا، كما قال إن المدينة يلزمها 216 عامل نظافة حتى تضمن تغطية كاملة فيما يخص النظافة. وأبرز مدير المؤسسة أن دراسة أجريت سنة 2012 خاصة بمخطط لنظافة المدينة، تمت المصادقة عليها من قبل أعضاء المجلس الشعبي البلدي لمعسكر والوصاية، غير أنها لم تأخذ بعين الاعتبار المناطق شبه الحضرية على غرار قرى سلاطنة وخصيبية وأعالي المنطقة 12 وأسفل المنطقة التاسعة، واكتفت بمعسكر وسط فقط، وهو ما يتعارض مع تغطية كامل المناطق الحضرية والإمكانات المتوفرة وحجم الأعمال الموكلة للمؤسسة، مدافعا عن جهود مؤسسته ودور عمالها وإطاراتها في ضمان أدنى الخدمات رغم الظروف التي تحيط بها، ومن ذلك خيار الإضراب الذي قرر عمال كثير من البلديات الدخول فيه من أجل الضغط على الإدارة لصب أجورهم قبل عيد الأضحى .
 
ب.ع