شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

ترأسوا قوائم الأحزاب بولائهم ونفوذهم وأموالهم للتستر على فضائحهم

37 «ميرا» بين متابَع ومحكوم عليه قضائيا يترشحون لرئاسة المجالس الولائية والبلدية بتلمسان  


  05 سبتمبر 2017 - 13:48   قرئ 815 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
37 «ميرا» بين متابَع ومحكوم عليه قضائيا يترشحون لرئاسة المجالس الولائية والبلدية بتلمسان  

كشفت عملية الترشيحات للانتخابات الولائية بتلمسان والمجالس البلدية الـ 53 عن تنافس كبير بين القوائم خاصة قوائم الأحزاب التي لا تجمع التوقيعات، عودة ظهور المنتخبين للعهدة الماضية التي صنفت كأفشل عهدة في تاريخ الولاية من خلال إحالة 37 منهم على العدالة في قضايا فساد،  فمنهم من ترأسوا قوائم الأحزاب التقليدية التي سبقوا أن ترشحوا على رأسها في العهدة الماضية، ومنهم من لبسوا أثوابا جديدة في تجوال سياسي فادح رغم  اقتراح تجريمه لكن لا أحد تحرك.

 
ما يثير الانتباه ظهور مرشحين متابعين قضائيا آخرين محل متابعات قضائية ضمن قوائم الأحزاب، خاصة ممن كانوا رؤساء مجالس بلدية وتم شلها خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك من أجل التستر على فضائحهم وحماية أنفسهم من المتابعات القضائية، خاصة أن أغلبهم متورطون في قضايا فساد، وقد تم تسجيل إعادة ترشح 37 رئيس بلدية بين متابع قضائيا ومحكوم عليه نهائيا، بالإضافة إلى منتخبين من الجيل القديم ما زال التحقيقات بشأنهم جارية على مستوى البلدية، فقد ترشح الرئيس الأسبق لبلدية بني وارسوس المحكوم عليه بعام حبسا غير نافذ بتهمة تبديد أموال عمومية، لما كان رئيسا للبلدية على رأس قائمة الفجر الجديد، في حين يسود التنافس بين رئيس البلدية الحالي لتلمسان وغريمه السابق حول رأس قائمة الأفلان رغم أنهما محل تحقيق بمحكمتي الغزوات وندرومة على التوالي بتهم الفساد وتبديد الملايير في عهدتيهما، يضاف إلى ذلك ترشح رئيس المجلس البلدي للرمشي من جديد رغم أنه جمد مصالح المواطنين لمدة 4 سنوات، في حين يجري الحديث عن ترشح نائب رئيس بلدية الغزوات على قائمة الحركة الشعبية رغم إدانته من قبل محكمة الغزوات بـ 6 أشهر حبسا نافذا بتهمة الرشوة، نفس الشيء بالنسبة لرئيس بلدية سبدو المدان بـ 18 شهرا حبسا نافذا.
من جانب آخر، يجري التنافس على رأس قائمة المجلس الولائي بالنسبة لحركة المستقبل ما بين مدير الخدمات الجامعية الأسبق الذي حكم عليه بعام حبسا قضاها في سجن تلمسان في قضية انفجار إقامه بختي عبد المجيد ونائب بالمجلس البلدي لمغنية صاحب قضية الرشوة وجرّت ابنه إلى العدالة  والسجن، نفس الشيء يتداول بالنسبة لرئيس بلدية عمير وسابقه المدانان بـ 18 شهرا حبسا من قبل محكمة الرمشي، أضف إلى ذلك رئيس بلدية مرسى بن مهيدي الذي لا يختلف عن سابقه، كما تشير المعطيات إلى دخول عدة بارونات ضمن قوائم المحليات، أغلبهم مسبوقون في قضايا بزنسة في العقار الفلاحي والسياحي، حيث استغلوا أموالهم للترشح على رأس قوائم لضمان الحفاظ على مكتسباتهم وحمايتها من المنتخبين الجدد وحماية  فسادهم من الانكشاف والمتابعة .
 
م بن ترار