شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

لتحقيق اكتفاء ذاتي وتنويع الاقتصاد

نحو تشجيع الاستثمار في تربية المائيات بمستغانم


  10 سبتمبر 2017 - 13:04   قرئ 286 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
نحو تشجيع الاستثمار في تربية المائيات بمستغانم

قام بحر الأسبوع المنقضي، خبراء أجانب من دولة فرنسا بمعية خبيرة وطنية مختصة في تربية المائيات بزيارة ميدانية على مستوى منطقة نشاط تربية المائيات ببلدية استيديا، للوقوف عن كثب على مشاريع تربية الصدفيات «بلح البحر»، وذلك في إطار الاستثمار في مجال تربية المائيات على المستوى المحلي والوطني من اجل رفع الإنتاج، خلق مناصب شغل وتحقيق الأمن الغذائي، وضمن دخول الدعم التقني حيز التنفيذ.

  
جرى اللقاء مع مستثمرين في هذا المجال لمعرفة الخطوات التقنية المتبعة والمؤهلات العلمية في إنجاز المشاريع، إضافة الى الموافقة الدورية في الدعم التقني، وكذا خرجات ميدانية داخل البحر لفحص المنتوج البحري مباشرة، علما أن هذا البرنامج ممول من طرف الاتحاد الاروبي، كما ستكون ولاية مستغانم من بين الولايات النموذجية في تنفيذ برنامج  «ديفيكو 2»، حيث أكد مدير القطاع أن الهدف من هذا البرنامج يكمن في رفع نسبة التنويع الاقتصادي للبلاد من خلال التنمية المستدامة وتحسين الأداء الاقتصادي لقطاع الصيد البحري وتربية المائيات، وهذا ما يتضمنه أيضا المخطط الوطني «أكواباش» 2020، للإشارة، يتم على مستوى الوزارة إعداد عملية تتعلق بإستراتيجية مخطط لتهيئة الصيد البحري في الجزائر التي ستحدد أمور عدة منها حصص الصيد، ووحدات لإنتاج الجليد، تصليح السفن وتربية المائيات خصوصا وأن قطاع الصيد البحري يعد من أهم الموارد الأساسية بولاية مستغانم على غرار الفلاحة، السياحة والصناعة، حيث تصل مساحة الصيد البحري لمستغانم إلى ما يقارب 2700 كلم مربع وثروة حية تقدر بـ75 ألف طن، ويتم تصدير الفائض إلى دول أجنبية على غرار اسبانيا، حيث يتم تصدير مختلف أنواع الأسماك خاصة الجمبري الأبيض، الأحمر والإخطبوط، يحدث هذا في الوقت الذي تناطح أسعار السردين السحاب وتخلت العائلات الفقيرة وحتى الميسورة بولاية مستغانم عن استهلاك السردين الذي يصل سعره إلى أكثر من 400  دج، هذه الأسعار اعتبرها مواطنون قياسية وليست بالمعقولة التي تلبي رغباتهم، بحيث لا تتناسب وقدراتهم الشرائية، بالرغم من أن هذه المادة كانت تشكل في وقت مضى الطبق الرئيسي للعائلات الفقيرة، وحسب بعض تجار السردين فان أسباب الغلاء ترجع إلى المضاربة في الأسعار، مشيرين إلى أن هذه الوضعية أثرت على المبيعات وتم إتلاف كميات كبيرة من هذه المادة نظرا لعزوف المواطنين عن اقتنائها.
 
 ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha