شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الشوارع تحولت إلى مستنقعات من البرك والأوساخ

أولى زخات الأمطار تغرق مستغانم


  11 سبتمبر 2017 - 13:07   قرئ 402 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
أولى زخات الأمطار تغرق مستغانم

حوّلت زخات المطر المتساقطة أمس، بولاية مستغانم، بعض الأحياء لبرك من الماء الموحلة، ما عرقل حركة السير بها بعد ان غمرت المياه الطرقات والمسالك وشلت حركة السير، فضلا عن تجمع للمياه بالواجهة البحرية «أحمد بن بلة» صلامندر بمستغانم بعد تساقط للأمطار وعدم تنظيف البالوعات.

 
كشفت زخات المطر المتساقطة عن سياسة «البريكولاج» التي ينتهجها المنتخبون المحليون، حيث أن مشهد البرك وغرق الأحياء يتكرر كل سنة غير أن المعنيين بالشأن لا يحركون ساكنا لاستقبال أمطار الخريف.  تساءل العديد من المواطنين عن أسباب عدم تنظيف البالوعات والمجاري المائية، حيث أن ساعة أو ساعتين كانت كافية لغرق الأحياء بأكملها ومحاور الطرقات بسبب انسداد البالوعات ما أدى أيضا إلى انتشار النفايات بسبب انعدام النظافة للشوارع والأحياء، واحتاج الوضع إلى تدخل مصالح الحماية المدنية لامتصاص الأوحال التي حاصرت العديد من الأحياء وحتى المنازل وبعض المحلات التجارية، وعاش سكان البيوت القصديرية ساعات رعب حقيقية، وعرفت أيضا الطرقات على مستوى الولاية حالة إغلاق كلية لساعات من النهار، ما شل حركة المرور وخاصة الطرقات التي تعرف حركة مرور كبيرة، وتحولت الطرقات في إلى سيول جارفة من الأوحال والرواسب امتزجت فيها مياه الأمطار بمياه الصرف الصحي وانبعاث الروائح الكريهة وشل حركة المرور ببعض المحاور، كما حدث ذلك بمدخل حي صلامندر الجديد والنفق المحاذي لمقر الولاية، مما استدعى تدخل عناصر الحماية المدنية  لضخ المياه لإعادة فتح حركة المرور كما عرفت السكنات الهشة بالأحياء القديمة كتجديت والسويقة تسرب كميات من المياه  ولحسن الحظ لم تسجل حوادث مرورية ولا انهيار مباني  كما غمرت السيول الجارفة أحياء ببلديات ماسرى ومزغران، وهو الأمر الذي طرح العديد من التساؤلات حول الكيفية التي تم انجاز بها هذه الطرقات وعدم الأخذ بعين الاعتبار وضعية الطرقات أثناء تهاطل الأمطار، فضلا عن عدم تنظيف البالوعات ما أدى إلى انسدادها، وتساءل العديد من المواطنين عن أسباب عدم تنظيف البالوعات والمجاري المائية، لتكون أمطار سبتمبر كافية لغرق الأحياء بأكملها ومحاور الطرقات بسبب انسداد البالوعات ما أدى أيضا إلى انتشار النفايات بسبب انعدام النظافة للشوارع والأحياء، وتحولت الطرقات إلى سيول جارفة من الأوحال والرواسب امتزجت فيها مياه الأمطار بمياه الصرف الصحي وانبعاث الروائح الكريهة وشل حركة المرور بعدة محاور.
 
ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha