شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

نقابة «إيجيتيا» تطالب بإيفاد لجنة تحقيق إلى مديرية التجارة بوهران

الفوضى وظروف العمل المزرية تفجران غضب العمال


  17 سبتمبر 2017 - 10:25   قرئ 444 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
الفوضى وظروف العمل المزرية تفجران غضب العمال

من المرتقب أن يدخل أعوان وعمال التجارة بوهران في إضراب مفتوح بعد أسبوعين، في حال امتناع الجهات الوصية عن تلبية مطالب العمال وحل مشاكلهم، حسبما جاء في بيان رسمي للفرع النقابي لمديرية التجارة بوهران، تسلمت «المحور اليومي» نسخة عنه أمس.

 
جاء القرار عقب اجتماع رسمي تم تنظيمه نهاية الأسبوع المنقضي على مستوى مديرية التجارة بوهران، حضره أعضاء الفرع النقابي ورئيس مصلحة الإدارة والوسائل بالمديرية الجهوية للتجارة كممثل رسمي وبعض الموظفين والعمال، مطالبين في  بيان تنديدي بإيفاد لجنة وزارية للتحقيق في عدة تجاوزات ومخالفات، حيث طرح الحاضرون مجموعة من الانشغالات والمطالب، مطالبين في نفس الوقت وزير التجارة محمد بن مرادي بالتدخل الشخصي من أجل تحسين الإطار العملي للموظفين والوقوف على بعض التجاوزات، ومن أهم المطالب التي رفعوها إنهاء مهام رئيسة مكتب الموظفين، نظرا لإهانة ثلاثة أعضاء منتخبين بالفرع النقابي، وكذا بالنظر في الخروقات التي تمس الإطار القانوني والتنظيمي للمكتب، من أجل تحسين سيرورة عمل مصلحة الموظفين بعيدا عن التسيب والفوضى وعدم احترام حقوق العمال فيما يخص طلب الإجازات فضلا عن عدم الإعلان عن المناصب والترقيات، وكذا عرقلة منح الوثائق الإدارية كشهادات العمل وكشوف الرواتب والتأخر في تحريرها، وهو ما يسبب تعطل مصالح الأعوان والعمال خاصة فيما يتعلق بإيداع ملفات السكن أو ملفات طلب التأشيرات، متسائلين عن مصير المحاضر الرسمية التي يتم إرسالها إلى رؤساء المفتشيات والتحويلات غير المنطقية لبعض أعوان التجارة. ومن بين ما ورد في البيان الرسمي، استنكار أعضاء الفرع النقابي محاولة تأسيس تشكيلة نقابية موازية «سناباب» دون أي رخصة مسجلة أو مرقمة، وهو ما اعتبره الأعوان والمنضوون تحت لواء نقابة عمال التجارة التابعة لاتحاد العام للعمال الجزائريين تجاوزا خطيرا، إضافة إلى مشاكل أخرى لا تزال تؤرق العمال منذ سنوات طوال، وفي مقدمة ذلك نقص إمكانات العمل للموظفين، خاصة أعوان المراقبة، وغياب سيارات العمل التي غالبا لا تكون تحت تصرف العمال مما يتسبب في تأخر الأعوان عن أداء مهامهم، إلى جانب غياب التجهيزات المادية خاصة منها الكراسي والطاولات، وحسب بيان العمال فإنه يتم جلب كراس وطاولات بلاستيكية للتمكن من ممارسة العمل، حيث أكد العمال أنهم لم يلقوا أي تجاوب من قبل المسؤولين، خاصة فيما يتعلق بالنظر في مشكل عدم التنسيق بين المصالح والمفتشيات، وهو ما جعل العمال يهددون بالدخول في إضراب بعد رفع إرساليات إلى المكتب الوطني للاتحاد العام للعمال الجزائريين «إيجيتيا»، مطالبين بإيفاد لجنة تحقيق وزارية مستعجلة، مع التهديد بالدخول في إضراب فوري في حال انقضاء الآجال القانونية والمهلة التي منحها العمال للجهات الوصية للنظر في قضيتهم.
 
أحمد بن عطية