شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

اتحاد الناقلين يؤكد عدم ردعية العقوبة ويطالب بغرامات مالية بديلا لها

وضع أزيد من 400 حافلة نقل في المحشر منذ بداية السنة بوهران


  17 سبتمبر 2017 - 12:56   قرئ 282 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
وضع أزيد من 400 حافلة نقل في المحشر منذ بداية السنة بوهران

 وضعت المصالح المعنية منذ بداية السنة بوهران أزيد من 400 حافلة في المحشر بسبب ارتكاب أصحابها مخالفات وتجاوزات أغلبها كانت خطيرة، لاسيما فيما يتعلق بتردي الخدمات وتجاوزات تخص عدم التكفل الجيد بالركاب أو إنزالهم في نقاط خطيرة، وعدم احترام نقاط التوقف أو عدم إتمام المسار، وهي المخالفات التي تقود إلى حشر الحافلات لمدة معينة عقوبة للسائق.

 
 وفي هذا الصدد أكد رئيس المكتب الولائي للاتحاد الوطني للناقلين، شيخ  أعمر نور الدين، أن جل الحافلات التي تم توجيهها إلى المحشر تحصل أصحابها على عقوبات تتراوح بين 8 و15 يوما بالمحشر أو من 8 إلى 45 يوما بالمحشر، حسب حجم المخالفات التي تتفاوت من مخالفات تتعلق بالتوقف العشوائي أو السرعة المفرطة أو إنزال الركاب في نصف المسار، ومخالفات أخرى تسجل على مستوى مختلف الخطوط الناشطة عبر إقليم الولاية، والتي تزايدت مؤخرا بإعطاء إشارة انطلاق 10 خطوط إضافية، في حين استثنت اتحادية الناقلين مخالفات التوقف ماعدا التوقف الخطير بمحاور الدوران أو في مناطق خطيرة أو منعرجات، نظرا لانعدام نقاط التوقف الرسمية، فضلا عن إعفاء بعض الناقلين من المتابعة نظرا للخلل الموجود عبر المواقف خاصة أن هناك سائقين لا يجدون محطات رسمية يتوقفون فيها، في ظل تشابك الخطوط. من جهته، أوضح ذات المتحدث أن المتابعات الخاصة بالناقلين الذين يخالفون القانون تصل إلى حد مكوث الحافلة 45 يوما بالمحشر إلى جانب تحديد ما بين 20 و60 حافلة توضع في المحشر فور عقد كل لجنة متابعة بالتنسيق مع اتحادية الناقلين، وهذا قصد تنظيم حركية النقل والتقليص من حجم التجاوزات التي يتعمدها الناقلون عبر الخطوط الحضرية، حيث بات بعض الركاب يشتكون من إنزالهم في نصف المسار وهو ما يجعلهم يركبون حافلة أخرى خاصة فيما يتعلق بالمسارات الطويلة، إلى جانب الاكتظاظ وطول مدة الانتظار بالمحطات التي تنغص على الركاب، فضلا عن السرعة المفرطة التي يتعمدها بعض الناقلين لقاء الظفر بعدد معتبر من الزبائن وهو ما لا يخدم النقل بصفة عامة، حيث يتم إثر ذلك عقد لجنات متابعة وتحرير محاضر ضد المخالفين لردعهم والحد من التجاوزات. من جهته، شدد ذات المسؤول باتحادية الناقلين على ضرورة إعادة النظر في شكل العقوبات، مشيرا إلى أن حشر الحافلة بات لا يخدم المصلحة العامة، وهو طريقة ردعية غير نافعة للسائق، حيث لا يزيد حشر الحافلة في مكان قديم وغير لائق إلا اهتراء لها وتدهورا في حالها، في حين يبقى السائق متفرغا من كل إجراء قانوني وعقابي والحافلة وحدها تتحمل العقوبة، وهو ما لا يخدم النمط الحضري ويزيد من رداءة الحافلة التي تستقبل الركاب، وهو ما يزيد أيضا من تردي خدمات النقل، وهو ما يستدعي النظر في إدراج عقوبات أخرى مشددة على السائق دون الحافلة، خاصة فيما يتعلق بالسرعة المفرطة، وعدم استعمال وسائل الحماية كقارورات إطفاء النيران والحقيبة الصيدلانية وغيرها من المخالفات.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha