شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

العملية أوكلت لمختصين للحفاظ على الوجه العمراني لوهران

الإنتهاء من ترميم 48 عمارة قديمة قبل نهاية الثلاثي الأول لسنة 2018


  20 سبتمبر 2017 - 12:53   قرئ 411 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
الإنتهاء من ترميم 48 عمارة قديمة قبل نهاية الثلاثي الأول لسنة 2018

كشف أمس، مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري بوهران، صابر محمد في تصريح لـ»المحور اليومي»، أن عملية ترميم العمارات القديمة بوسط المدينة ينتظر أن تنتهي خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة.

بلغة الأرقام أكد المتحدث أن العملية التي انطلقت منذ سنوات، كانت قد مست 48 بناية قديمة من أصل 660 بناية معظمها يقع بشوارع العربي بن مهيدي، ومحمد خميستي، وشارع معطى محمد الحبيب، والأمير عبد القادر وواجهة البحر، حيث تم تسلم لحد الآن نحو سبع عمارات تم ترميمها وفق الطريقة الأساسية التي بنيت بها خلال الحقبة الإستعمارية وذلك للحفاظ على الطابع العمراني لعاصمة غرب البلاد، المعروف على المستوى العالمي والإقليم المتوسطي، مشيرا أن بقية العمارات يتم العمل على ترميمها على قدم وساق وسيتم إستلامها من قبل الشركات المشرفة على ورشات التهيئة والترميم أواخر الثلاثي الأول من سنة 2018 المقبلة، وذلك لتحقيق هدف الحفاظ على الطابع الجمالي، وبخصوص مدى تاثير الضائقة المالية التي تمر بها البلاد، وفأوضح أن الدولة سبق لها وأن رصدت مبلغا ماليا قدره 5.4 مليار دينار، وهو كافي لمواصلة عملية الترميم.  للعلم أن عملية الترميم التي انطلق فيها ديوان الترقية والتسيير العقاري منذ أزيد من خمس سنوات ماضية، عرفت الكثير من التأخر في أشغال الترميم، سيما عقب توقف عدة ورشات عن العمل لغياب السيولة المالية، وعدم صب مصالح ولاية وهران ومديرية التعمير للمبالغ المالية لأصحاب الشركات المختصة في الترميم على رأسها شركات تركية وإيطالية وإسبانية، وقد سبق لكل من والي وهران السابق عبد الغاني زعلان أن سابق الزمن من أجل الإنتهاء من المرحلة الأولى لعملية الترميم، التي كانت في الوهلة الأولى مخصصة لترميم غالبية العمارات القديمة التي تعود للعهد الفرنسي، ولكن بسبب إنخفاض أسعار المحروقات منذ أواخر سنة ألفين وأربعة عشر. جدير بالذكر أن عملية الترميم التي إنطلق فيها ديوان الترقية والتسيير العقاري منذ أزيد من خمس سنوات ماضية،عرفت الكثير من التأخر في أشغال الترميم، سيما عقب توقف عدة ورشات عن العمل لغياب السيولة المالية، وعدم صب مصالح ولاية وهران ومديرية التعمير للمبالغ المالية لأصحاب الشركات المختصة في الترميم على رأسها شركات تركية وإيطالية وإسبانية، وقد سبق لكل من والي وهران السابق عبد الغاني زعلان أن سابق الزمن من أجل الإنتهاء من المرحلة الأولى لعملية الترميم، التي كانت في الوهلة الأولى مخصصة لترميم غالبية العمارات القديمة التي تعود للعهد الفرنسي، ولكن بسبب إنخفاض أسعار المحروقات منذ أواخر سنة ألفين وأربعة عشر، جدير بالذكر أن عملية الترميم التي إنطلق فيها ديوان الترقية والتسيير العقاري منذ أزيد من خمس سنوات ماضية، عرفت الكثير من التأخر في أشغال الترميم، سيما عقب توقف عدة ورشات عن العمل لغياب السيولة المالية، وعدم  صب مصالح ولاية وهران ومديرية التعمير للمبالغ المالية لأصحاب الشركات المختصة في الترميم على رأسها شركات تركية وإيطالية وإسبانية.

أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha