شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

منحرفون يحولون يومياتهم إلى جحيم بوهران

140 اعتداء وحشي ضد الأطباء والممرضين منذ بداية السنة


  25 سبتمبر 2017 - 13:28   قرئ 522 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
140 اعتداء وحشي ضد الأطباء والممرضين منذ بداية السنة

طالب العديد من الأطباء وشبه الطبيين والأعوان بالمصالح الصحية وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي أمس، بالتدخل العاجل من أجل حمايتهم من العصابات ومعتادي الإجرام، وأكد ممثل عنهم في تصريح لـ»المحور اليومي» أن الأطباء خاصة بمصلحتي الاستعجالات الطبية والجراحية بكل من المستشفى الجامعي بن زرجب ببلاطو والمؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر بإيسطو، أضحوا ضحية لعمليات اعتداء عديدة، راح ضحيتها عدد من الأطباء والممرضين.

 
استدل المشتكون بالإحصائيات المسجلة حول الاعتداءات، آخرها قيام مدمن مخدرات بشق كتف ممرضة في المؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر، مرورا بقضية الاعتداء السافر مؤخرا على الطاقم الطبي المناوب وإصابة الممرض الرئيسي لمصلحة الاستعجالات الطبية في مستشفى مجبر تامي بعين الترك، أين هاجم عدد من اللصوص المرضى والطاقم الطبي ليلا، زارعين الفوضى والذعر في نفوسهم، مرورا بهجوم عصابة مدججة بالسيوف ومختلف الأسلحة البيضاء على مصلحة الاستعجالات الطبية لمستشفى بن زرجب ببلاطو، حيث حاصرت هذه العصابة المصلحة للانتقام من مجرم كان يخضع للعلاج، الأمر الذي أدى إلى تحطيم الواجهة الزجاجية وزرع الرعب وسط الطاقم الطبي. وأمام تراكم وتكرار هذه الحوادث، طالب المتضررون وزارة الصحة برفع عدد أعوان الأمن الداخلي، ووضع جهاز إنذار، إضافة إلى رفع عدد الكاميرات، لرصد كل شخص يمر عبر هذه المصالح الطبية للحفاظ على أمن وسلامة المرضى والطواقم الطبية المشرفة على العلاج. وشهدت هذه الظاهرة ارتفاعا خلال السنوات القليلة الماضية بعاصمة غرب البلاد، حيث فاق عدد الاعتداءات التي راح أطباء وممرضون وشبه طبيين ضحايا لها عتبة 140 حالة منذ بداية السنة، الأمر الذي دعا المختصين إلى دق ناقوس الخطر، في ظل بقاء وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في موقف المتفرج، ناهيك عن الاعتداءات بالسب والشتم بمختلف المصالح الطبية لاسيما مصالح التوليد وأمراض النساء، أغلبها من قبل أزواج الحوامل وأهاليهن.  وأبرز يوسف بوخاري (إطار بالمديرية الولائية للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بوهران) أن عدد الاعتداءات خلال السنة الجارية قد ارتفع بشكل رهيب مقارنة بالسنوات القليلة الماضية، حيث تم تسجيل 13 إصابة تعرض لها أطباء بسبب الضرب والجرح، بعضها خطيرة وتسببت في عاهات مستديمة لهم. ولم يسلم أعوان التخدير والإنعاش والممرضون من التعرض للإهانة والضرب، ففي نفس الفترة من العام الجاري تم تسجيل أزيد من ستين حالة، دون احتساب حالات التعنيف النفسي واللفظي والشتم بعبارات نابية ومخلة بالحياء. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل امتد إلى تحطيم الممتلكات العمومية لاسيما بمصالح الاستعجالات الطبية والجراحية، على غرار ما جرى خلال الأشهر الماضية بمستشفى محمد صغير نقاش بالمحقن بأرزيو شرق وهران، وكذلك ما حدث الأسبوع الفارط بمصلحة الاستعجالات الطبية مجبر تامي بعين الترك.
 
أحمد بن عطية