شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

منحرفون يحولون يومياتهم إلى جحيم بوهران

140 اعتداء وحشي ضد الأطباء والممرضين منذ بداية السنة


  25 سبتمبر 2017 - 13:28   قرئ 478 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
140 اعتداء وحشي ضد الأطباء والممرضين منذ بداية السنة

طالب العديد من الأطباء وشبه الطبيين والأعوان بالمصالح الصحية وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي أمس، بالتدخل العاجل من أجل حمايتهم من العصابات ومعتادي الإجرام، وأكد ممثل عنهم في تصريح لـ»المحور اليومي» أن الأطباء خاصة بمصلحتي الاستعجالات الطبية والجراحية بكل من المستشفى الجامعي بن زرجب ببلاطو والمؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر بإيسطو، أضحوا ضحية لعمليات اعتداء عديدة، راح ضحيتها عدد من الأطباء والممرضين.

 
استدل المشتكون بالإحصائيات المسجلة حول الاعتداءات، آخرها قيام مدمن مخدرات بشق كتف ممرضة في المؤسسة الاستشفائية الفاتح نوفمبر، مرورا بقضية الاعتداء السافر مؤخرا على الطاقم الطبي المناوب وإصابة الممرض الرئيسي لمصلحة الاستعجالات الطبية في مستشفى مجبر تامي بعين الترك، أين هاجم عدد من اللصوص المرضى والطاقم الطبي ليلا، زارعين الفوضى والذعر في نفوسهم، مرورا بهجوم عصابة مدججة بالسيوف ومختلف الأسلحة البيضاء على مصلحة الاستعجالات الطبية لمستشفى بن زرجب ببلاطو، حيث حاصرت هذه العصابة المصلحة للانتقام من مجرم كان يخضع للعلاج، الأمر الذي أدى إلى تحطيم الواجهة الزجاجية وزرع الرعب وسط الطاقم الطبي. وأمام تراكم وتكرار هذه الحوادث، طالب المتضررون وزارة الصحة برفع عدد أعوان الأمن الداخلي، ووضع جهاز إنذار، إضافة إلى رفع عدد الكاميرات، لرصد كل شخص يمر عبر هذه المصالح الطبية للحفاظ على أمن وسلامة المرضى والطواقم الطبية المشرفة على العلاج. وشهدت هذه الظاهرة ارتفاعا خلال السنوات القليلة الماضية بعاصمة غرب البلاد، حيث فاق عدد الاعتداءات التي راح أطباء وممرضون وشبه طبيين ضحايا لها عتبة 140 حالة منذ بداية السنة، الأمر الذي دعا المختصين إلى دق ناقوس الخطر، في ظل بقاء وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في موقف المتفرج، ناهيك عن الاعتداءات بالسب والشتم بمختلف المصالح الطبية لاسيما مصالح التوليد وأمراض النساء، أغلبها من قبل أزواج الحوامل وأهاليهن.  وأبرز يوسف بوخاري (إطار بالمديرية الولائية للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بوهران) أن عدد الاعتداءات خلال السنة الجارية قد ارتفع بشكل رهيب مقارنة بالسنوات القليلة الماضية، حيث تم تسجيل 13 إصابة تعرض لها أطباء بسبب الضرب والجرح، بعضها خطيرة وتسببت في عاهات مستديمة لهم. ولم يسلم أعوان التخدير والإنعاش والممرضون من التعرض للإهانة والضرب، ففي نفس الفترة من العام الجاري تم تسجيل أزيد من ستين حالة، دون احتساب حالات التعنيف النفسي واللفظي والشتم بعبارات نابية ومخلة بالحياء. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل امتد إلى تحطيم الممتلكات العمومية لاسيما بمصالح الاستعجالات الطبية والجراحية، على غرار ما جرى خلال الأشهر الماضية بمستشفى محمد صغير نقاش بالمحقن بأرزيو شرق وهران، وكذلك ما حدث الأسبوع الفارط بمصلحة الاستعجالات الطبية مجبر تامي بعين الترك.
 
أحمد بن عطية