شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

طبيب مختص، مناوب وقابلات تستروا على الجريمة

قابلة تُسقط مولودا حديث الولادة وترديه قتيلا في مستغانم 


  03 أكتوبر 2017 - 13:36   قرئ 986 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
قابلة تُسقط مولودا حديث الولادة وترديه قتيلا في مستغانم 

عالجت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية مستغانم، قضية الرعونة المفضية إلى وفاة دون قصد إحداثها، تحرير تقارير وشهادات طبية تحمل بيانات كاذبة، وكذا التستر وعدم التبليغ، ضد سبعة موظفين بعيادة الأمومة والطفولة «لالة خيرة» بمستغانم.

 
تعود حيثيات القضية إلى شكوى تقدم بها زوج الضحية،  مفادها وجود شكوك في وفاة ابنه حديث الولادة على مستوى مصلحة التوليد بمستغانم، مفيدا أن زوجته أبلغته أن ابنهما ولد على قيد الحياة، إلا أن القابلة التي كانت تتولى عملية الولادة بمفردها قامت بإسقاطه على السرير الزجاجي، وعند تفطنها للأمر طلبت منها التكتم عن القضية والتصريح بأن ابنها ولد ميتا، كما أشارت في ملفها إلى أن الطفل ولد فاقدا للحياة. التحقيق والتحريات في القضية مع الطاقم العامل بالعيادة آنذاك، ونتائج الطب الشرعي أكدت أن الطفل ولد حيا، مع احتمال وفاته نتيجة تعرضه إلى السقوط، مما أفضى إلى تورط القابلة في قضية الرعونة التي أدت إلى وفاة المولود، وما تسترها على القضية إلا خوفا من العواقب، بالشراكة مع كامل الطاقم الطبي من الطبيب المختص والمناوب والقابلات الذين اتفقوا معها وأشاروا جميعهم إلى أن الطفل ولد فاقدا للحياة، عن تهم الرعونة المفضية إلى وفاة دون قصد إحداثها، تحرير تقارير وشهادات طبية تحمل بيانات كاذبة، التستر وعدم التبليغ، وقدم المتهمون أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم، الذي قرر وضعهما تحت الرقابة القضائية.
 جدير بالذكر أن عيادة الأمومة والتوليد «لالا خيرة» بمستغانم تشهد ضغطا يوميا منذ أكثر من سنة، حيث أصبحت هذه المؤسسة الصحية تستقبل أكثر من 60 امرأة حبلى، مع إجراء أكثر من 17 عملية جراحية قيصرية، ليزداد الضغط على مستوى الطوابق الخمسة للعيادة بعد أن بلغت طاقة الاستقبال أكثر من 200 حامل مرة واحدة، مع أن المؤسسة لا تتسع في الحقيقة لأكثر من 60 سريرا. وتستقبل عيادة «لا لا خيرة» النساء الحوامل من مختلف مناطق ولاية غليزان كوادي رهيو ويلل وزمورة وغيرها، فضلا عن مناطق مستغانم الشرقية، سيدي علي (50 كلم) وعشعاشة (80 كلم) وسيدي لخضر (60 كلم)، حيث أثرت هذه الوضعية الصعبة التي تعيشها مصلحة التوليد على الطاقم الطبي وشبه الطبي وأعوان الصحة والقابلات، خاصة مع تزايد فترات العمل والضغط والعمل في ظروف صعبة، خصوصا في الفترات الليلية التي تعرف توافدا هائلا للنساء الحوامل.
 
ز. أمينة