شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فضيحة فساد مدوية ب300 مليون دولار تضرب ميناء وهران

إطارات متورطة في قضية «المحاباة» في شحن بواخر القمح والإسمنت


  08 أكتوبر 2017 - 14:18   قرئ 1071 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
إطارات  متورطة في قضية «المحاباة» في شحن بواخر القمح والإسمنت

إستدعت الفرقة المالية والإقتصادية التابعة لفصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بوهران، عددا من الإطارات بميناء وهران التجاري، ويتعلق الأمر حسب مصادر مطلعة، بكل من مدير ضبطية الميناء، ثلاثة نواب بمديرية الإدارة العامة، ثلاثة نقابيين، مساعد مدير الإستغلال وعضو لجنة دخول البواخر، وذلك للتحقيق معهم في ثاني فضيحة تضرب المؤسسة منذ بداية العام والمتمثلة في التهرب الضريبي بتلاعب لجنة تمرير ودخول البواخر إلى مرفأ التوقف المسمى «كايديس»، هذا الأخير المخصص لمستوردي السكر، وبذور البطاطا والموز.

 
كشفت المصادر ذاتها عن نبش الفرقة المالية والمختصة في التحقيق في جرائم الفساد في تجاوزات خطيرة تخص عمل وتسيير هذه اللجنة -وتحديدا ما يسمى بضريبة المكوث في عرض البحر- والتي تكلف خزينة الميناء عشرات الملايين من الدينارات يوميا، وأضاف مصدرنا أن هذا المرفأ في الأصل  غير مخصص لتفريغ شحن البواخر المحملة بالسلع سالفة الذكر، ولم تتوقف التجاوزات عند هذا الحد بل إمتدت إلى تورط عدد من الإطارات الذين هم حاليا محل تحقيق من قبل مصالح الدرك الوطني، إلى منح الأولوية للدخول والرصو لعدد من المستوردين ذوي النفوذ  أحدهم يملك مجمعا كبيرا للعجائن بغرب وشرق البلاد، وهو من كبار مستوردي الحبوب، وتم منح الأفضلية له ولعدد من نظرائه على حساب الديوان الوطني للحبوب، الأمر الذي تسبب لهذه المؤسسة في خسائر مالية تجاوزت 300  مليون دولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة، تكبدها الديوان الوطني للحبوب نتيجة تأخر البواخر المحملة بالحبوب بمختلف أنواعها بعرض البحر وهي التي يؤجرها أو تتبع الديوان، في حين يتم تمرير بواخر المستوردين الخواص ذوي النفوذ ضمن أصحاب الأولوية لتفريغ شحناتهم قبل البواخر التابعة للدولة التابعة لديوان الحبوب الوطني، وهو ما عرض هذا الأخير لخسائر مالية فادحة يضطر يوميا لدفعها لشركات النقل البحري الأجنبية التي تقوم بنقل شحنات القمح والحبوب المختلفة لصالح الديوان الوطني للحبوب، والتي تطالب بمبالغ كبيرة عن كل دقيقة تتأخر بواخرها في عرض البحر أو حتى بالمياه الإقليمية الجزائرية قبالة ميناء وهران التجاري. في السياق ذاته -وإستنادا لذات المصادر- فإن التحقيقات التي باشرتها مصالح الفرقة المالية والإقتصادية التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، لم تتوقف عند القضايا سالفة الذكر، بل إمتدت إلى التحقيق في قضية لا تقل خطورة عن سابقاتها والمتمثلة في التعامل المميز مع مستوردي المادة الأولية للإسمنت على حساب أشخاص آخرين، حيث يحظى مستوردو القمح والمادة الأولية للإسمنت من كبار رجال الأعمال بمعاملة مميزة على حساب خزينة الدولة العمومية من خلال قيام إدارة مؤسسة ميناء وهران، بتحويلات مجانية للبواخر داخل الميناء لتسهيل عملية التفريغ، حيث تحصل الدرك الوطني، حسب نفس المصادر على وثائق تؤكد وجود فارق شاسع ما بين المدة الزمنية التي تمكثها بواخر ديوان الحبوب ومشتقاته وبواخر الخواص فاقت ثلاثة أشهر.  جدير بالذكر أن غرفة الإتهام حاليا تدرس قضية طلب النيابة العامة لمحكمة وهران بحبس 15 إطارا بميناء وهران الثلاثاء المقبل، لتورطهم في قضايا تزوير و إستعمال مزور و التلاعب بفواتير، وذلك بعد أن أفرجت قاضية التحقيق بالغرفة السادسة لمحكمة وهران عنهم الأسبوع الفارط.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha