شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

فضيحة فساد مدوية ب300 مليون دولار تضرب ميناء وهران

إطارات متورطة في قضية «المحاباة» في شحن بواخر القمح والإسمنت


  08 أكتوبر 2017 - 14:18   قرئ 1155 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
إطارات  متورطة في قضية «المحاباة» في شحن بواخر القمح والإسمنت

إستدعت الفرقة المالية والإقتصادية التابعة لفصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بوهران، عددا من الإطارات بميناء وهران التجاري، ويتعلق الأمر حسب مصادر مطلعة، بكل من مدير ضبطية الميناء، ثلاثة نواب بمديرية الإدارة العامة، ثلاثة نقابيين، مساعد مدير الإستغلال وعضو لجنة دخول البواخر، وذلك للتحقيق معهم في ثاني فضيحة تضرب المؤسسة منذ بداية العام والمتمثلة في التهرب الضريبي بتلاعب لجنة تمرير ودخول البواخر إلى مرفأ التوقف المسمى «كايديس»، هذا الأخير المخصص لمستوردي السكر، وبذور البطاطا والموز.

 
كشفت المصادر ذاتها عن نبش الفرقة المالية والمختصة في التحقيق في جرائم الفساد في تجاوزات خطيرة تخص عمل وتسيير هذه اللجنة -وتحديدا ما يسمى بضريبة المكوث في عرض البحر- والتي تكلف خزينة الميناء عشرات الملايين من الدينارات يوميا، وأضاف مصدرنا أن هذا المرفأ في الأصل  غير مخصص لتفريغ شحن البواخر المحملة بالسلع سالفة الذكر، ولم تتوقف التجاوزات عند هذا الحد بل إمتدت إلى تورط عدد من الإطارات الذين هم حاليا محل تحقيق من قبل مصالح الدرك الوطني، إلى منح الأولوية للدخول والرصو لعدد من المستوردين ذوي النفوذ  أحدهم يملك مجمعا كبيرا للعجائن بغرب وشرق البلاد، وهو من كبار مستوردي الحبوب، وتم منح الأفضلية له ولعدد من نظرائه على حساب الديوان الوطني للحبوب، الأمر الذي تسبب لهذه المؤسسة في خسائر مالية تجاوزت 300  مليون دولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة، تكبدها الديوان الوطني للحبوب نتيجة تأخر البواخر المحملة بالحبوب بمختلف أنواعها بعرض البحر وهي التي يؤجرها أو تتبع الديوان، في حين يتم تمرير بواخر المستوردين الخواص ذوي النفوذ ضمن أصحاب الأولوية لتفريغ شحناتهم قبل البواخر التابعة للدولة التابعة لديوان الحبوب الوطني، وهو ما عرض هذا الأخير لخسائر مالية فادحة يضطر يوميا لدفعها لشركات النقل البحري الأجنبية التي تقوم بنقل شحنات القمح والحبوب المختلفة لصالح الديوان الوطني للحبوب، والتي تطالب بمبالغ كبيرة عن كل دقيقة تتأخر بواخرها في عرض البحر أو حتى بالمياه الإقليمية الجزائرية قبالة ميناء وهران التجاري. في السياق ذاته -وإستنادا لذات المصادر- فإن التحقيقات التي باشرتها مصالح الفرقة المالية والإقتصادية التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، لم تتوقف عند القضايا سالفة الذكر، بل إمتدت إلى التحقيق في قضية لا تقل خطورة عن سابقاتها والمتمثلة في التعامل المميز مع مستوردي المادة الأولية للإسمنت على حساب أشخاص آخرين، حيث يحظى مستوردو القمح والمادة الأولية للإسمنت من كبار رجال الأعمال بمعاملة مميزة على حساب خزينة الدولة العمومية من خلال قيام إدارة مؤسسة ميناء وهران، بتحويلات مجانية للبواخر داخل الميناء لتسهيل عملية التفريغ، حيث تحصل الدرك الوطني، حسب نفس المصادر على وثائق تؤكد وجود فارق شاسع ما بين المدة الزمنية التي تمكثها بواخر ديوان الحبوب ومشتقاته وبواخر الخواص فاقت ثلاثة أشهر.  جدير بالذكر أن غرفة الإتهام حاليا تدرس قضية طلب النيابة العامة لمحكمة وهران بحبس 15 إطارا بميناء وهران الثلاثاء المقبل، لتورطهم في قضايا تزوير و إستعمال مزور و التلاعب بفواتير، وذلك بعد أن أفرجت قاضية التحقيق بالغرفة السادسة لمحكمة وهران عنهم الأسبوع الفارط.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha