شريط الاخبار
تخوّف عند العمال..تأييد من الديمقراطيين، الأفلان يقزّم وصمت في الأرندي هبات تضامنية وحملات تنظيف واسعة بعد المسيرات السلمية أطبـــــاء ضحيـــــة اعتـــــداءات داخــــل عياداتهــــم الخاصـــة بدافـــع السرقــــة والانتقـــام مصالح الأمن تبقي على ترتيباتها بالعاصمة تحسبا لاحتجاجات «مواطنة» زوخ يؤكد أن القصور والأماكن التاريخية والدويرات تدخل ضمن عملية الترميم ألمانيا ترحل 678 «حراق» جزائري من أراضيها سنة 2018 سيل بشري يستقبل رشيد نكاز بالعاصمة مليكة دومران تحيي أربعينية مشوارها الموسيقي يوم 6 أفريل الفاف تؤجل مباريات كرة القدم حفاظا على استقرار الجزائر محاكمة متهم استهدف مقر أمن عين البنيان والمرادية بالعاصمة مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات

تلقت إرساليتين من وزارة المجاهدين والوالي أمر بفتح تحقيق في الملف 

مديرية أملاك الدولة بوهران تتماطل في مصادرة ممتلكات «الحركى»!


  09 أكتوبر 2017 - 13:07   قرئ 665 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
مديرية أملاك الدولة بوهران تتماطل في مصادرة ممتلكات «الحركى»!

لازالت المديرية الولائية لأملاك الدولة بوهران تتماطل في تطبيق إرسالية وزير المجاهدين طيب زيتوني بخصوص فسخ قرار تسوية ممتلكات أبناء «الحركى» بوهران، وتطبيق الإجراءات القانونية في حقهم.

 
واستنادا لإرسالية تعد الثانية خلال هذه السنة، صادرة عن ديوان وزير المجاهدين يؤكد فيها مدير ديوانه أنّ مصالحه قامت بمراسلة مصالح مديرية أملاك الدولة بتاريخ 9 من شهر سبتمبر الماضي، بقرار تحت رقم 1934، والذي مفاده التزام مديرية أملاك الدولة بشهادة المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين لولاية تيارت، الذي يؤكد بأن الشقيقين «حمو عبد القادر والهاشمي» لديهما تاريخ غير مشرف ومسيء لثورة نوفمبر المجيدة. ويؤكد مسؤول منظمة المجاهدين أن أحدهم تم إعدامه من قبل المجاهدين لخيانته للثورة والتآمر عليها، حسبما تؤكده الوثيقة التي تحوز «المحور اليومي» نسخة منها، وتساءل الضحية «بن . س» عن سبب تماطل مدير أملاك الدولة لولاية وهران في تطبيق القانون، سيما وأنه تمت مراسلته مرتين من قبل وزارة المجاهدين، وهو ما دفعه للاستنجاد بوالي الولاية الذي طالبه بتطبيق القانون، سيما وأنه تلقى عرضا من قبل أحد أعضاء المجلس الشعبي الولائي بوهران، حول قضية ممتلكات «الحركى» بوهران، ومحاولة أحفادهم طرد شاغلي تلك الممتلكات التي أصبحت ملكا للدولة بحكم القوانين الصادرة بعد الاستقلال مباشرة، لكن أحفادهم يصرون على استرجاع أملاك أجدادهم وإعادة استغلالها من خلال طرد عشرات العائلات التي تقطن بها. وقد تم، أول أمس، استدعاء مفجر قضية «الحركى» من خلال إحدى العمارات التي يدعون أنها ملك لهم بحي الكميل، المدعو «بن . س» الذي تمت مقاضاته من قبل أحفاد الباشاغات بتهمة القذف والتشهير بهم، حيث بعدما أجلت محكمة وهران النظر في القضية لمرتين، تم، أمس، الاستماع لأقوال المتهم الذي قدم لهيئة المحكمة حزمة من الوثائق والشهادات التي تؤكد أن الباشاغات كانوا ضد ثورة نوفمبر وبالأدلة الدامغة وبشهادة موثقة للمكتب الولائي لمنظمة المجاهدين بولاية تيارت، التي كان يعذب فيها الباشاغات المجاهدين سيما بمنطقة عين كرمس. القضية الشائكة التي مضى على تفجيرها مدة تزيد عن العامين، لم تجد طريقها للحل في ظل إتهام مفجر القضية لمديرية أملاك الدولة بالتماطل في تطبيق القانون، بالرغم من أن القضية أخذت تجاوبا كبيرا على مستوى وزارة المجاهدين والمديرية العامة لأملاك الدولة، فيما أقر المسؤولون عن المكتب الولائي للمجاهدين بتيارت بأن الحفيدين الذين قاموا بمقاضاة المتهم، أجدادهم لهم تاريخ غير ثوري وغير نزيه، حيث اتهم المجاهدون أن أحفاد «الحركى» تمكنوا من الحصول على وثائق على أساس أنهم أبناء لمجاهدون من خلال شهادات مزورة لمجاهدين وهي القضية المثيرة التي تحقق فيها مصالح الوزير طيب زتوني.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha