شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

مشروع إنجاز 14 حظيرة حبيس الأدراج منذ سنوات

احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران


  06 نوفمبر 2017 - 11:48   قرئ 422 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران

عبرالعديد من سائقي المركبات والسيارات بعاصمة غرب البلاد وهران، عن غضبهم واستيائهم الشديدين جراء تماطل السلطات الولائية والمحلية، في إنجاز مشروع  14 حظيرة للسيارات الذي ظل حبيس الأدراج منذ عدة سنوات.

 
يحدث هذا في القوت الذي أصبحت الولاية تستقبل يوميا أزيد من نصف مليون سيارة، ناهيك عن كونها على موعد رياضي مهم والمتمثل في ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستنظم بوهران سنة 2021، وندّد السائقون بشدة للانتشار العشوائي للحظائر العشوائية للسيارات المنتشرة خلال السنوات القليلة الماضية كالنار في الهشيم سيما بشوارع و أزقة وسط المدينة على غرار شارع محمد خميستي والعربي بن مهيدي وغيرها، أين أحتل العديد من الشباب وآخرون من معتادي الإجرام الأرصفة وحوّلوها عنوة لحظائر لركن وتوقف السيارات، مقابل فرض مبالغ مالية قد تفوق في أحيان كثيرة 200 دينار وفي فترة الصائفة تفوق ذلك بكثير، وهو ما أصبح يشوه صورة عاصمة غرب البلاد، التي لا تتوفر سوى على حظيرتين للسيارات يعودان في الأصل للحقبة الاستعمارية، والتي أصبح خواص يسيرونها إحداها متواجدة بالقرب من المركز التجاري الأنيق و الأخرى بشارع محمد خميستي الشهير بوسط المدينة ـ وأمام انتشار الفوضى بشكل كبير.  وقدرت مصادر مسئولة من مديرية النقل، وكذلك المكتب الولائي للإتحاد الوطني للناقلين «أونات»، لـ»المحور اليومي»، أن عدد الحظائر العشوائية فاق الـ200 حظيرة، غالبيتها تنشط على مستوى شوارع وأحياء وسط المدينة، في الوقت الذي لا زال مشروع إنجاز أربع عشر حظيرة بطوابق حبيس الأدراج و طي النسيان في أذهان المسؤولين المحليين، حيث ناشد عدد مهم من الوهرانيين كل من الوالي مولود شريفي، والمدير الولائي للنقل بضرورة إعادة بعث المشروع المهم من جديد، و تخصيص مبلغ مالي لإنجازه كونه جد مهم.  جدير بالذكر أن ولاية وهران أضحت تعيش خلال السنوات القليلة الماضية على وقع أزمة مرور خانقة في ظل غياب مخطط للنقل واضح المعالم لحد كتابة هذه الأسطر، سيما بالمناطق التي تعرف توافد عشرات الحافلات للنقل الحضري وشبه الحضري على غرار شارع  زدور ابراهيم  بمحور الدوران الذي يختنق يوميا بالمركبات والحافلات، ناهيك عن الازدحام المروري الذي تعرفه محاور الدوران بايسطو وحي جمال الدين، وكذا محور الدوران بمحاذاة المديرية الولائية للأمن أين يصعب المرور جراء الاحتباس المروري الكبير. حيث لا زالت مشاريع إنجاز 14 حظيرة حبرا على ورق ولم يتم الانطلاق فيها لحد كتابة هذه الأسطر، وتعيش شوارع وهران مند سنوات فوضى عارمة في غياب حظائر للسيارات، بالرغم من انطلاق الأشغال في مثل هده المشاريع ولأول مرة بطوابق، إلا أنها ظلت لسنوات مجمدة بعد توقف أشغال إنجازها كما هو حال حظيرة السيارات الكبيرة بسوق المدينة الجديدة، والتي لا زال المشروع فيها يراوح مكانه بعدما تم وضع أساسات من الحديد فيه وهدا مند سنوات في المشروع إلا انه لازال هيكل بدون روح.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha