شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

مشروع إنجاز 14 حظيرة حبيس الأدراج منذ سنوات

احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران


  06 نوفمبر 2017 - 11:48   قرئ 542 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران

عبرالعديد من سائقي المركبات والسيارات بعاصمة غرب البلاد وهران، عن غضبهم واستيائهم الشديدين جراء تماطل السلطات الولائية والمحلية، في إنجاز مشروع  14 حظيرة للسيارات الذي ظل حبيس الأدراج منذ عدة سنوات.

 
يحدث هذا في القوت الذي أصبحت الولاية تستقبل يوميا أزيد من نصف مليون سيارة، ناهيك عن كونها على موعد رياضي مهم والمتمثل في ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستنظم بوهران سنة 2021، وندّد السائقون بشدة للانتشار العشوائي للحظائر العشوائية للسيارات المنتشرة خلال السنوات القليلة الماضية كالنار في الهشيم سيما بشوارع و أزقة وسط المدينة على غرار شارع محمد خميستي والعربي بن مهيدي وغيرها، أين أحتل العديد من الشباب وآخرون من معتادي الإجرام الأرصفة وحوّلوها عنوة لحظائر لركن وتوقف السيارات، مقابل فرض مبالغ مالية قد تفوق في أحيان كثيرة 200 دينار وفي فترة الصائفة تفوق ذلك بكثير، وهو ما أصبح يشوه صورة عاصمة غرب البلاد، التي لا تتوفر سوى على حظيرتين للسيارات يعودان في الأصل للحقبة الاستعمارية، والتي أصبح خواص يسيرونها إحداها متواجدة بالقرب من المركز التجاري الأنيق و الأخرى بشارع محمد خميستي الشهير بوسط المدينة ـ وأمام انتشار الفوضى بشكل كبير.  وقدرت مصادر مسئولة من مديرية النقل، وكذلك المكتب الولائي للإتحاد الوطني للناقلين «أونات»، لـ»المحور اليومي»، أن عدد الحظائر العشوائية فاق الـ200 حظيرة، غالبيتها تنشط على مستوى شوارع وأحياء وسط المدينة، في الوقت الذي لا زال مشروع إنجاز أربع عشر حظيرة بطوابق حبيس الأدراج و طي النسيان في أذهان المسؤولين المحليين، حيث ناشد عدد مهم من الوهرانيين كل من الوالي مولود شريفي، والمدير الولائي للنقل بضرورة إعادة بعث المشروع المهم من جديد، و تخصيص مبلغ مالي لإنجازه كونه جد مهم.  جدير بالذكر أن ولاية وهران أضحت تعيش خلال السنوات القليلة الماضية على وقع أزمة مرور خانقة في ظل غياب مخطط للنقل واضح المعالم لحد كتابة هذه الأسطر، سيما بالمناطق التي تعرف توافد عشرات الحافلات للنقل الحضري وشبه الحضري على غرار شارع  زدور ابراهيم  بمحور الدوران الذي يختنق يوميا بالمركبات والحافلات، ناهيك عن الازدحام المروري الذي تعرفه محاور الدوران بايسطو وحي جمال الدين، وكذا محور الدوران بمحاذاة المديرية الولائية للأمن أين يصعب المرور جراء الاحتباس المروري الكبير. حيث لا زالت مشاريع إنجاز 14 حظيرة حبرا على ورق ولم يتم الانطلاق فيها لحد كتابة هذه الأسطر، وتعيش شوارع وهران مند سنوات فوضى عارمة في غياب حظائر للسيارات، بالرغم من انطلاق الأشغال في مثل هده المشاريع ولأول مرة بطوابق، إلا أنها ظلت لسنوات مجمدة بعد توقف أشغال إنجازها كما هو حال حظيرة السيارات الكبيرة بسوق المدينة الجديدة، والتي لا زال المشروع فيها يراوح مكانه بعدما تم وضع أساسات من الحديد فيه وهدا مند سنوات في المشروع إلا انه لازال هيكل بدون روح.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha