شريط الاخبار
شرطة ويلز تفتح تحقيقا في جريمة قتل وزير العدل يشارك في أعمال مجلس الوزراء العرب بالسودان إحباط محاولة تهريب 25 ألف أورو و60 ألف دولار صــــــراع أجيـــــــال يرهــــن مصيـــــر الأفــــــلان! الكاف تتهم شارف بـ الفساد بعد فضيحة الـ VAR أمير دي زاد يحاكم غيابيا بمحكمة سيدي امحمد اليوم الأفافاس يدخل الاستحقاقات التمهيدية للسينا في ظل صراع التأكيد ومحاولة العودة الجيش الجزائري ضمن أقوى 25 جيشا عالميا والثاني عربيا حملة أمنية لتفكيك شبكات دعم الإرهابيين بالناحيتين الأولى والثانية ماكرون يأمر بإحصاء التراث الجزائري المنهوب˜ تمهيدا لإعادته كونفدرالية النقابات تدعو إلى تخفيض ساعات التدريس وترفض المساس بعطلة الأسبوع نجل فنان شهير في السجن بتهمة السرقة نفطال تعزز تنافسيتها بالشراكة مع بورصة المناولة وتعميم استهلاك جي بي أل الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير

مشروع إنجاز 14 حظيرة حبيس الأدراج منذ سنوات

احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران


  06 نوفمبر 2017 - 11:48   قرئ 472 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
احصاء 200 حظيرة سيارات عشوائية بوهران

عبرالعديد من سائقي المركبات والسيارات بعاصمة غرب البلاد وهران، عن غضبهم واستيائهم الشديدين جراء تماطل السلطات الولائية والمحلية، في إنجاز مشروع  14 حظيرة للسيارات الذي ظل حبيس الأدراج منذ عدة سنوات.

 
يحدث هذا في القوت الذي أصبحت الولاية تستقبل يوميا أزيد من نصف مليون سيارة، ناهيك عن كونها على موعد رياضي مهم والمتمثل في ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستنظم بوهران سنة 2021، وندّد السائقون بشدة للانتشار العشوائي للحظائر العشوائية للسيارات المنتشرة خلال السنوات القليلة الماضية كالنار في الهشيم سيما بشوارع و أزقة وسط المدينة على غرار شارع محمد خميستي والعربي بن مهيدي وغيرها، أين أحتل العديد من الشباب وآخرون من معتادي الإجرام الأرصفة وحوّلوها عنوة لحظائر لركن وتوقف السيارات، مقابل فرض مبالغ مالية قد تفوق في أحيان كثيرة 200 دينار وفي فترة الصائفة تفوق ذلك بكثير، وهو ما أصبح يشوه صورة عاصمة غرب البلاد، التي لا تتوفر سوى على حظيرتين للسيارات يعودان في الأصل للحقبة الاستعمارية، والتي أصبح خواص يسيرونها إحداها متواجدة بالقرب من المركز التجاري الأنيق و الأخرى بشارع محمد خميستي الشهير بوسط المدينة ـ وأمام انتشار الفوضى بشكل كبير.  وقدرت مصادر مسئولة من مديرية النقل، وكذلك المكتب الولائي للإتحاد الوطني للناقلين «أونات»، لـ»المحور اليومي»، أن عدد الحظائر العشوائية فاق الـ200 حظيرة، غالبيتها تنشط على مستوى شوارع وأحياء وسط المدينة، في الوقت الذي لا زال مشروع إنجاز أربع عشر حظيرة بطوابق حبيس الأدراج و طي النسيان في أذهان المسؤولين المحليين، حيث ناشد عدد مهم من الوهرانيين كل من الوالي مولود شريفي، والمدير الولائي للنقل بضرورة إعادة بعث المشروع المهم من جديد، و تخصيص مبلغ مالي لإنجازه كونه جد مهم.  جدير بالذكر أن ولاية وهران أضحت تعيش خلال السنوات القليلة الماضية على وقع أزمة مرور خانقة في ظل غياب مخطط للنقل واضح المعالم لحد كتابة هذه الأسطر، سيما بالمناطق التي تعرف توافد عشرات الحافلات للنقل الحضري وشبه الحضري على غرار شارع  زدور ابراهيم  بمحور الدوران الذي يختنق يوميا بالمركبات والحافلات، ناهيك عن الازدحام المروري الذي تعرفه محاور الدوران بايسطو وحي جمال الدين، وكذا محور الدوران بمحاذاة المديرية الولائية للأمن أين يصعب المرور جراء الاحتباس المروري الكبير. حيث لا زالت مشاريع إنجاز 14 حظيرة حبرا على ورق ولم يتم الانطلاق فيها لحد كتابة هذه الأسطر، وتعيش شوارع وهران مند سنوات فوضى عارمة في غياب حظائر للسيارات، بالرغم من انطلاق الأشغال في مثل هده المشاريع ولأول مرة بطوابق، إلا أنها ظلت لسنوات مجمدة بعد توقف أشغال إنجازها كما هو حال حظيرة السيارات الكبيرة بسوق المدينة الجديدة، والتي لا زال المشروع فيها يراوح مكانه بعدما تم وضع أساسات من الحديد فيه وهدا مند سنوات في المشروع إلا انه لازال هيكل بدون روح.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha