شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

استهلكت الملايير لإنجازها خلال تظاهرة «تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية»

منشآت ثقافية مهملة وجمعيات تطالب بتدخل الوزير  


  10 ديسمبر 2017 - 13:45   قرئ 672 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
منشآت ثقافية مهملة وجمعيات تطالب بتدخل الوزير  

طالبت عدة جمعيات ثقافية في ولاية تلمسان بالعمل من أجل تفعيل المراكز الثقافية والمكتبات وفقا للبرامج الذي سبق لوزارة الثقافة أن سطرته خلال إقامة هذه المشاريع ضمن برنامج تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، والتي استهلكت الملايير من ميزانية الدولة آنذاك وأصبحت اليوم مجرد هياكل شاغرة بعيدة عن هويتها الثقافية رغم الأهمية لمدينة تلمسان التي اجتمعت بها مختلف ثقافات الدول المتعاقبة على المنطقة .

نجد من بين المشاريع المهملة مركز الدراسات الأندلسية الذي من المفروض تخصيصه لدراسة الثقافات الأندلسية التي احتضنتها تلمسان التي كانت أول محطة للمورسيكيين القادمين من الأندلس بعد طردهم من غرناطة خلال 1492 لكن لحد الآن وبعد مرور 06 سنوات ما زال القصر هيكلا دون روح بعدما استهلك الملايير في إقامة بنايات تشبه القصور الأندلسية الفخمة، في حين نجد أن سينما الكوليزي التي هي إحدى أهم دور السنيما التي تم ترميمها بمبالغ كبيرة خلال تظاهرة تلمسان من أجل بعث النشاط السنيمائي بالولاية التي تعرف بالإقبال منقطع النظير عليها إلا أنها لا تزال مغلقة، في انتظار بيعها مثلما بيعت سينما عصفور بالدينار الرمزي وتم التنازل عن سينما الرمشي ودور سينما الركس وإفريقيا بتلمسان، بعدما أغلقت أبوابها. من جهة أخرى، لا يزال مسرح الهواء الطلق بحي الكدية الذي حول مشروعه من منصورة نحو منطقة بعيدة خارج تلمسان دون نشاط هو الآخر منذ انتهاء تظاهرة تلمسان عاصمة  الثقافة الإسلامية، حيث لم يشهد أي نشاط يذكر منذ حفل اختتام تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2012، في حين أن قصر المعارض الذي يجاوره يعرف بعض النشاطات إلا أنها ليست في مستوى تطلعات الهيئة التي أقامته حيث كانت تتوقع أن ينافس قصر المعارض بكل من العاصمة ووهران، خاصة لما تتميز به تلمسان من حركية كبرى. من جهة أخرى، يعرف قصر الثقافة عبد الكريم دالي ودار الثقافة نشاطات مقبولة رغم أنها لا تصل إلى حجم الاستثمارات. نفس الوضع تعانيه مكتبة محمد ديب التي كان ينتظر منها إعادة إحياء تراث تلمسان وإعادة ثقافات الدول المتعاقبة على المنطقة، إلا أنها فشلت بنسبة كبيرة وتحولت إلى ملتقى للعشاق المراهقين أو للتحضير للبكالوريا والامتحانات الجامعية، في حين نجحت المكتبة السنة الماضية في تنظيم برنامج القراءة في احتفال لا غير، وقد ناشدت أكثر من 12 جمعية ثقافية وزير الثقافة التدخل من أجل تفعيل هذه الهياكل وإدخالها حيز النشاط، خاصة في ظل وجود فرق ناشطة في مختلف التخصصات الثقافية بتلمسان.
 
م. بن ترار