شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

منها ما تعلق بتنمية الهضاب العليا وتطوير السهوب

41 جمعية بتلمسان تطالب باسترجاع ملايير المشاريع الوهمية


  12 ديسمبر 2017 - 13:47   قرئ 261 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
41 جمعية بتلمسان تطالب باسترجاع ملايير المشاريع الوهمية

ناشدت العشرات من الجمعيات الناشطة في مجال البيئة السلطات العليا للبلاد بمناسبة اليوم العالمي للجبال التدخل العاجل وفتح تحقيق في نهب الملايير في مشاريع وهمية كانت موجهة إلى 35  بلدية جبلية بتلمسان و06 بلديات سهبية دون أن تجسد ودون ان يتم محاسبة أصحابها وقد تسمح استعادتها بإقامة مشاريع تعود بالفائدة على السكان وتسطير استثمارات كبرى.

كشف البيان الموجه إلى السلطات العليا عن إطلاق الدولة الجزائرية -خلال البحبوحة المالية- ا ثلاثة مشاريع رصد لها غلافا ماليا هاما يتعلق بتنمية الهضاب العليا، مشروع جبال ترارة، سبعة شيوخ إلى جانب مشروع المحافظة السامية لتطوير السهوب، لكن لا شيء تجسد في الواقع منها  في وقت  استهلكت الملايير من الدينارات من قبل مقاولات وهمية. بالنسبة لمشروع جبال ترارة وسبعة شيوخ الذي رصد لهما غلافا ماليا قدر ب1700 مليار من أجل فك العزلة عن 23 بلدية شمالية، والذي انطلقت أشغاله سنة 2007 فالمشروع لم يتم تجسيد سوى 22 بالمائة منه، حيث توقفت العملية في مستوى الدراسات فقط ولم ير النور في الواقع، حيث تم تسجيل مئات الدراسات دون أن يتجسد المشروع في الواقع  ليتوقف خلال جانفي 2017 دون نتيجة، ووظفت المقاولة المعنية في 2005  ثلاثين عاملا لكن سرعان ما تم تسريح أغلبيتهم مع بداية سنة 2015 وتوقف بعدها بعامين دون تجسيد الأهداف التي كانت مرصودة أهمها  بعث مشاريع لإعادة أعمار المناطق الجبلية بعد أن هجرها السكان خلال العشرية السوداء، ليتم اجراء دراسات لأحياء وتهيئة  57 عين دون جديد في الواقع، كما أن هناك طريق رصدت لدراسته 04 ملايير بمنطقة مرسى بن مهيدي ورغم أهميتها إلا أنه لم ير النور بفعل كبح المشروع من أعلى الهيئات وصرف أمواله في اليد العاملة والتنقلات التي استهلكت مبالغ ضخمة دون تقديم أية نتيجة ملموسة في الوقت الذي كان ينتظر من المشروع أن يفك العزلة عن المناطق الريفية عن طريق التشجير وإقامة السدود الصغيرة وشق الطرقات الجبلية التي قدمها القائمين على المشروع لسكان المناطق الريفية لكن الضغوط منعت من تجسيدها. بالجهة الجنوبية تم برمجة 12 بلدية من تلمسان ضمن برنامج الهضاب العليا من عين تالوت شرقا إلى بني بوسعيد غربا، حيث رصدت أغلفة مالية هامة بغية تحسين الحياة المعيشية لسكان المناطق الهضاب العليا وبعث مشاريع كبرى رصدت لها اغلفة مالية كبرى تم ضخها لهذه المشاريع العظمى التي انتظر منها السكان اقامة مشاريع لفتح  استثمارات اقتصادية  لتشغيل شباب هذه المناطق وتغيير حالهم لكن دون جدوي، حيث استهلكت الأموال ولم تغير الكثير ببني بوسعيد ولا في بني سنوس أو عين غرابة أولاتيرني ما يستوجب فتح تحقيق في وجهة هذه البمالغ المالية التي لم تغيير من وضع التجمعات السكانية . من جهة أخرى اطلقت الدولة مشروع تنمية السهوب لتحسين المستوى المعيشي بالمناطق الجنوبية التي ضمت 6 بلديات ضمن برنامج المحافظة السامية للمحافظة على السهوب وتنميتها الكائن مقرها بالجلفة والتي فتحت فرعا لها بسعيدة لتباشر المشاريع التي لم تجسد أغلبيتها للنهوض بالمنطقة على غرار توزيع الاغنام وزرع الاعلاف واقامة الابار والأنقاب والمجمعات المائية (الجبوب)، حيث انتهت بسجن مديرها وعدة من إطاراتها في حين لم  يتم استرجاع الأموال التي نهبت والتي كانت مخصصة للنهوض بالتنمية في هذه المناطق التي بقي سكانها محرومين بعد تحويل اموال المشاريع إلى واجهات أخرى، حيث بقي الموالون يعانون الويلات. ذكرت الجمعيات في مراسلتها الوصايا أن الأموال التي نهبت في هذه المشاريع التي لم يتم مراقبتها يملكون الحق فيها في الوقت الذي وصلت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه ما يستوجب استرجاع هذه البمالغ لتجسيد مشاريع تنموية حقيقية  لهذه المناطق التي تمثل 80 بالمائة من سكان تلمسان.
 
محمد بن ترار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha