شريط الاخبار
انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي سوفاك˜ تطلق تخفيضات جديدة على سيارة غولف˜ تصل إلى 30 مليونا منتجات فلاحية جزائرية تغزو المراكز التجارية الخليجية قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة

منها ما تعلق بتنمية الهضاب العليا وتطوير السهوب

41 جمعية بتلمسان تطالب باسترجاع ملايير المشاريع الوهمية


  12 ديسمبر 2017 - 13:47   قرئ 349 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
41 جمعية بتلمسان تطالب باسترجاع ملايير المشاريع الوهمية

ناشدت العشرات من الجمعيات الناشطة في مجال البيئة السلطات العليا للبلاد بمناسبة اليوم العالمي للجبال التدخل العاجل وفتح تحقيق في نهب الملايير في مشاريع وهمية كانت موجهة إلى 35  بلدية جبلية بتلمسان و06 بلديات سهبية دون أن تجسد ودون ان يتم محاسبة أصحابها وقد تسمح استعادتها بإقامة مشاريع تعود بالفائدة على السكان وتسطير استثمارات كبرى.

كشف البيان الموجه إلى السلطات العليا عن إطلاق الدولة الجزائرية -خلال البحبوحة المالية- ا ثلاثة مشاريع رصد لها غلافا ماليا هاما يتعلق بتنمية الهضاب العليا، مشروع جبال ترارة، سبعة شيوخ إلى جانب مشروع المحافظة السامية لتطوير السهوب، لكن لا شيء تجسد في الواقع منها  في وقت  استهلكت الملايير من الدينارات من قبل مقاولات وهمية. بالنسبة لمشروع جبال ترارة وسبعة شيوخ الذي رصد لهما غلافا ماليا قدر ب1700 مليار من أجل فك العزلة عن 23 بلدية شمالية، والذي انطلقت أشغاله سنة 2007 فالمشروع لم يتم تجسيد سوى 22 بالمائة منه، حيث توقفت العملية في مستوى الدراسات فقط ولم ير النور في الواقع، حيث تم تسجيل مئات الدراسات دون أن يتجسد المشروع في الواقع  ليتوقف خلال جانفي 2017 دون نتيجة، ووظفت المقاولة المعنية في 2005  ثلاثين عاملا لكن سرعان ما تم تسريح أغلبيتهم مع بداية سنة 2015 وتوقف بعدها بعامين دون تجسيد الأهداف التي كانت مرصودة أهمها  بعث مشاريع لإعادة أعمار المناطق الجبلية بعد أن هجرها السكان خلال العشرية السوداء، ليتم اجراء دراسات لأحياء وتهيئة  57 عين دون جديد في الواقع، كما أن هناك طريق رصدت لدراسته 04 ملايير بمنطقة مرسى بن مهيدي ورغم أهميتها إلا أنه لم ير النور بفعل كبح المشروع من أعلى الهيئات وصرف أمواله في اليد العاملة والتنقلات التي استهلكت مبالغ ضخمة دون تقديم أية نتيجة ملموسة في الوقت الذي كان ينتظر من المشروع أن يفك العزلة عن المناطق الريفية عن طريق التشجير وإقامة السدود الصغيرة وشق الطرقات الجبلية التي قدمها القائمين على المشروع لسكان المناطق الريفية لكن الضغوط منعت من تجسيدها. بالجهة الجنوبية تم برمجة 12 بلدية من تلمسان ضمن برنامج الهضاب العليا من عين تالوت شرقا إلى بني بوسعيد غربا، حيث رصدت أغلفة مالية هامة بغية تحسين الحياة المعيشية لسكان المناطق الهضاب العليا وبعث مشاريع كبرى رصدت لها اغلفة مالية كبرى تم ضخها لهذه المشاريع العظمى التي انتظر منها السكان اقامة مشاريع لفتح  استثمارات اقتصادية  لتشغيل شباب هذه المناطق وتغيير حالهم لكن دون جدوي، حيث استهلكت الأموال ولم تغير الكثير ببني بوسعيد ولا في بني سنوس أو عين غرابة أولاتيرني ما يستوجب فتح تحقيق في وجهة هذه البمالغ المالية التي لم تغيير من وضع التجمعات السكانية . من جهة أخرى اطلقت الدولة مشروع تنمية السهوب لتحسين المستوى المعيشي بالمناطق الجنوبية التي ضمت 6 بلديات ضمن برنامج المحافظة السامية للمحافظة على السهوب وتنميتها الكائن مقرها بالجلفة والتي فتحت فرعا لها بسعيدة لتباشر المشاريع التي لم تجسد أغلبيتها للنهوض بالمنطقة على غرار توزيع الاغنام وزرع الاعلاف واقامة الابار والأنقاب والمجمعات المائية (الجبوب)، حيث انتهت بسجن مديرها وعدة من إطاراتها في حين لم  يتم استرجاع الأموال التي نهبت والتي كانت مخصصة للنهوض بالتنمية في هذه المناطق التي بقي سكانها محرومين بعد تحويل اموال المشاريع إلى واجهات أخرى، حيث بقي الموالون يعانون الويلات. ذكرت الجمعيات في مراسلتها الوصايا أن الأموال التي نهبت في هذه المشاريع التي لم يتم مراقبتها يملكون الحق فيها في الوقت الذي وصلت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه ما يستوجب استرجاع هذه البمالغ لتجسيد مشاريع تنموية حقيقية  لهذه المناطق التي تمثل 80 بالمائة من سكان تلمسان.
 
محمد بن ترار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha