شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

لمنع الرعاة من التعاون مع بارونات تهريب المخدرات

التحقيق مع ملاك مزارع على الشريط الحدودي الغربي


  20 ديسمبر 2017 - 13:36   قرئ 358 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
التحقيق مع ملاك مزارع على الشريط الحدودي الغربي

باشرت مصالح الأمن المشتركة تحقيقات معمقة مع ملاك 23 مزرعة بالشريط الحدودي وكذا أصحاب الأراضي الفلاحية على الحدود الجزائرية- المغربية على خلفية ورود أسمائهم ضمن شبكات تهريب المخدرات بين البلدين.

يجري التحقيق مع العديد من الرعاة بمناطق بني بوسعيد، البويهي، العابد وماقورة على خلفية وصول معلومات تفيد بأنهم ينشطون مع شبكات التهريب بالمنطقة، كما تنسق مصالح الأمن مع سكان الحدود لكبح التهريب وهي خطوات جديدة ستنفذ لحماية القدرة الشرائية لهؤلاء، وحسب المصادر الأولية فإن التحقيق شمل نواح من غرب مغنية والعقيد لطفي أولاد قدور، السواني، العثامنة، سيدي بوجنان، الزحاحفة، محند الصالح وروبان، حيث اتضح أن اغلب المخدرات التي حجزت بالمناطق الداخلية للبلاد مرت من هذه المواقع، حيث أصبح لزوما على سكان الحدود وملاك هذه الأراضي والمزراع تقديم هوياتهم كاملة لدى مصالح الأمن والعمل مع عناصر مجموعات حرس الحدود خلال تحركاتهم ليلا، كما استوجب عليهم إعطاء جميع الأرقام الهاتفية التي يملكونها  لمراقبتها خلال وقت الحاجة، خاصة وأن أضخم كميات المخدرات المحجوزة بالحدود الغربية تشحن من المزارع وحقول الزيتون مثلما هو الشأن كمية المقدرة بـ  180 قنطار المحجوزة  في شاحنة للإسمنت بمزرعة غرب العقيد لطفي  و40 قنطارا بإحدى المزارع المجاورة. لا يتوقف الزمر عند هذا الحد بل تجري حملة لتهديم البيوت القديمة الخالية من السكان والمستودعات المهملة كما تم  تسجيل كافة الملاك وسكان الشريط الحدود في سجل خاص للمراقبة من أجل دعمهم ليكونوا واجهة تصد لشبكات تهريب المخدرات وشبكات تهريب اللاجئين.من جهة أخرى، ستخضع عملية الرعي بأعالي جبال عصفور وسهوب العابد، البويهي، ماقورة  والعريشة إلى نظام خاص يضمن التصريح بالرعاة ومراقبة تحركاتهم وعلاقاتهم بعدما تبين ان العديد منهم وبفعل معرفتهم الجيدة لمعابر بارونات المخدرات وشبكات التهريب التي تضاعف نشاطها بالمنطقة على خلفية تضييق الخناق عنهم بالمناطق الشمالية، كما أصبح لزوما على أعيان المناطق الحدودية التعاون مع قوات الجيش والدرك وحرس الحدود والجمارك وفق ميثاق المواطنة الذي يحدد كيفية التعامل ما بين المواطن والقوات الحامية للحدود لغلق منافذ السموم والأخطار وحماية الجزائر من تسرب موادها المدعمة نحو المغرب، كما أكدت ذات المصادر أن  هذه الخطوة تعد تمهيدا لإزالة نقطة المراقبة بالمنطقة المعروفة بـ 35 بالرمشي والتي أرهقت كاهل تجار الحدود ومواطنيهم مع بداية الثلاثي الأول من سنة 2018 وذلك بعدما تقلص التهريب منذ تطبيق مخطط لالا مغنية في 2016/11/25  وأصبح ذلك مطلب السكان حاليا.
 
م. بن ترار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha