شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

فضلا عن مشاريع لتوفير وتنويع الثروة السمكية ببومرداس

اعتماد 28 مشروعا جديدا لتربية المائيات في الأقفاص العائمة


  07 جانفي 2018 - 13:20   قرئ 648 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
اعتماد 28 مشروعا جديدا لتربية المائيات في الأقفاص العائمة

يراهن قطاع الصيد البحري وتربية المائيات لبومرداس، سنة 2018، على توسيع تربية المائيات في الأقفاص العائمة للرفع من قدرات المنتوجات البحرية ودعم الإقتصاد المحلي والوطني، حيث تم اعتماد 28 مشروعا جديدا سيدخل الخدمة سنة 2018 بقدرة انتاجية تصل إلى 15 ألف طن سنويا. 

تعمل الجهات الوصية على توسيع إدماج تربية المائيات في الوسط الفلاحي، ببلوغ استزراع نحو 500 حوض للسقي الفلاحي ودخول مشروع انتاج الجمبري الأول على مستوى الوطني ببومرداس مرحلة الإنتاج. من المنتظر أن يحقق قطاع الصيد البحري وتربية المائيات في بومرداس قفزة نوعية من حيث قدرات الإنتاج وتنويع الثروة السمكية سنة 2018، بالنظر لعديد المشاريع الإستثمارية الجديدة التي ستدخل حيز التجسيد خلال السنة الجديدة والمتوجهة أساسا على توسيع تربية المائيات في الأقفاص العائمة وكذا إدماج تربية المائيات في الوسط الفلاحي.  هذا الأخير الذي تراهن عليه كثيرا مصالح قطاع الصيد البحري بالولاية هذا العام، حيث يجري حاليا إحصاء لجميع أحواض السقي الفلاحي على مستوى ولاية بومرداس بهدف توسيع  إدماج تربية المائيات في الوسط الفلاحي - حسب مدير القطاع- شريف قادري، والسعي لبلوغ  استزراع نحو  500 حوض مطلع السنة الجارية، مبرزا في ذات السياق  أن مصالحه بصدد التحضير لإحتضان ورشة وطنية ببومرداس خلال شهر مارس المقبل تضم جميع الولايات لإجراء أيام تطبيقية حول كيفية تربية الأسماك في المياه العذبة وكيفية تفريخها واصطيادها سواء في الأحواض أو السدود وذلك بالتنسيق مع عدد من القطاعات الفاعلة لإنجاح هذه الورشة الهامة التي تهدف -حسبه- الى توفير وتنويع  المنتوج السمكي المحلي في المياه العذبة على مستوى أحواض السقي وحتى يكون مصدر استرزاق كغيره من الشعب الفلاحية الناجحة بالولاية كتربية الأرانب، الدجاج وغيرها الى جانب العمل على  تنمية تربية المائيات البحرية في الوسط البحري عن طريق الأقفاص العائمة.  كشف مدير القطاع عن اعتماد 28 مشروعا استثماريا جديدا موزعة عبر الشريط الساحلي للولاية، مشيرا أن هذه المشاريع كلها حازت على عقود الإمتياز ويتم تجسيدها خلال سنة 2018، بقدرة إنتاجية تتراوح ما بين 10 و15 ألف طن سنويا تخص نوعين من السمك «ذئب البحر» و»الدوراد» وهما المتحكم في تربيتهما -حسبه- ومن المنتظر أن تحقق هذه الكمية المنتجة الإكتفاء الذاتي المحلي وخلق قيمة مضافة من خلال فتح مناصب شغل جديدة للشباب، خاصة وأن الولاية احتضنت أول تجربة ناجحة في هذا المجال سنة 2012
 
ضاوية. م