شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

عانوا العزلة والتهميش بسبب تسيب وإهمال المسؤولين

سكان دحماني حمود يطالبون بتعبيد الطرقات ووسائل النقل


  07 جانفي 2018 - 14:13   قرئ 366 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكان دحماني حمود يطالبون بتعبيد الطرقات ووسائل النقل

جدد قاطنو حي دحماني حمود ببلدية أولاد شبل مطالبهم المتمثلة في تسطير مشاريع تتعلق أساسا بالتهيئة الحضرية وفك العزلة الخانقة التي يعيشها سكان الحي، نظرا لعدم توفر معابر الطرقات وغياب النقل، ما سبب استياء وتذمر العديد من سكان الحي.

يطالب سكان حي دحماني حمود ببلدية أولاد شبل، السلطات المحلية بفك العزلة الخانقة التي يعيشونها بسبب غياب التهيئة الحضرية وعدم توفر وسائل النقل، مشيرين إلى أن الطابع الريفي للبلدية ونقص الكثافة السكانية بالمنطقة قد ساهما بشكل كبير في تهميشها من قبل السلطات رغم الشكاوى والنداءات التي يتقدم بها المواطنون في مناسبات عديدة من أجل فك العزلة والتهميش الحاصلين بالمنطقة إلا أنها لم تجد آذانا مصغية. وأبدى العديد من سكان الحي استياءهم وتذمرهم الشديدين، نظرا لعدم توفر الحي على مسالك معبدة، الأمر الذي جعلهم يعانون في فصل الشتاء بسبب انتشار البرك والأوحال بالمنطقة، ناهيك عن تميز التجمعات السكانية ببلدية أولاد شبل بطابعها الريفي حيث بقيت حقول المتيجة تحتل جزءا كبيرا منها. وأكد العديد من قاطني الحي في معرض حديثهم لـ «المحور اليومي» أنهم ما زالوا يعانون مشاكل عدة في المنطقة وواقعا مريرا تعيشه العائلات بحي دحماني حمود، حيث أكدوا في هذا الخصوص أنهم يعيشون على وقع إقصاء شبه تام من المشاريع التنموية التي من شأنها أن تساهم في تحسين المحيط، حيث لم يتم تسجيل أي تدخل من المنتخبين المحليين، وشدد المتحدثون على ضرورة تهيئة الحي بصورة شاملة وتحديدا مسالكه التي باتت بحاجة للتعبيد، مما جعلها تشكل خطرا على قاطني الحي، كما أعرب هؤلاء عن عمق استيائهم وتخوفهم من استمرار الحالة الكارثية التي باتت تشهدها الطرقات، لتصبح هذه الوضعية مصدر قلق واستياء كبير، بالإضافة إلى مشكل الإنارة العمومية الذي جعلهم عرضة للاعتداءات والسرقة أمام مرأى المسؤولين الذين التزموا الصمت.
 
عبد الله بن مهل