شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

عبروا عن استيائهم من الوضع  

انتشار النفايات يؤرق سكان حي الكثبان بالمحمدية


  09 جانفي 2018 - 13:57   قرئ 774 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
انتشار النفايات يؤرق سكان حي الكثبان بالمحمدية

جدد قاطنو حي الكثبان ببلدية المحمدية مطالبهم المتمثلة في القضاء على مشكل انتشار أكوام النفايات المنتشرة في أرجاء المنطقة، حيث تحولت ساحة الحي حسبهم إلى شبه مفرغة عمومية. 

عبّر سكان حي الكثبان ببلدية المحمدية عن امتعاضهم الشديد بسبب الانتشار الواسع للنفايات وظهور نقاط الرمي العشوائية، مشيرين إلى أن السبب وراء هذه الظاهرة يعود إلى سلوكات بعض السكان الذين يلقون أكياس القمامة من سطوح العمارات والنوافذ، مما أدى إلى تحول خلفية العمارات وساحة الحي إلى مفرغة عمومية، يحدث هذا أمام أعين السلطات المحلية التي لم تحرك ساكنا من أجل تغيير الأوضاع. وحسبما أكده أحد المواطنين في تصريحه لـ»المحور اليومي» فإن السبب وراء تفاقم مشكل تجمع النفايات المنزلية في الحي وخلف العمارات إلى السكان بالدرجة الأولى، حيث حمّل بعضهم المسؤولية كاملة في تدهور الوضع للسكان، قائلين إن «بعض سكان الحي الذين يتقاسمون معهم نفس العمارة، يقومون بتصرفات غير معقولة، كيف لا وقد وصل بهم الأمر إلى رمي أكياس القمامة المنزلية من النوافذ وسطوح العمارات بالنسبة للعائلات التي تقطن في الطوابق العليا»، مشيرين إلى أنهم مجبرون على غلق النوافذ تجنبا للروائح الكريهة والمنظر المقزز للنفايات المتراكمة. وأضاف متحدث للمحور اليومي قائلا: «لقد كانت خلفية العمارات في وقت سابق مستغلة من طرف شبان الحي بعد تحويلها إلى مرافق شبانية وملاعب لممارسة كرة القدم، قبل أن يقضي عليها بعض السكان بسبب تصرفاتهم غير المسؤولة ويحولوها إلى مكبات للنفايات، ناهيك عن أكياس الردوم ومختلف بقايا الإسمنت منتهية الصلاحية التي استعملت في عمليات الترميم. كما أرجع بعض السكان أسباب تفشي هذه الظاهرة إلى غياب السلطات التي رغم الشكاوى والنداءات التي تقدم بها السكان في كل مرة إلا أنها لم تتحرك، مبدين تخوفهم من الخطر القائم الذي بات يهدد صحتهم وصحة أبنائهم، خاصة أن المكان يعتبر فضاء للعب الأطفال، مما ينبى بحدوث كارثة بيئية وصحية.
 
بن مهل عبد الله
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha