شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

جدران أقسامها هشة وسقوفها مصنوعة من الزنك

تلاميذ ابتدائيتي السعدي 1 و2 ببن عكنون مهددون بالأمراض 


  17 جانفي 2018 - 14:18   قرئ 564 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
تلاميذ ابتدائيتي السعدي 1 و2 ببن عكنون مهددون بالأمراض 

يزاول تلاميذ الطور الابتدائي ببلدية بن عكنون دراستهم في ظروف يرثى لها، بسبب الخطر الذي يحدق بهم، لأن سقوف قاعات التدريس مغطاة بالزنك، وتحتوي مادة «الآميونت» المسببة للأمراض، ناهيك عن هشاشة قاعات الدراسة التي باتت تشهد جدرانها تشققات وتصدعات. 

مكنت الزيارة الميدانية التي قامت بها «المحور اليومي» إلى بلدية بن عكنون من الاطلاع على الوضع الكارثي الذي تعيش فيه الأسرة التربوية بابتدائيتي السعدي 1 و2 الواقعتين بمحاذاة مركز البلدية، وأول ما لفت انتباهنا في بادئ الأمر اهتراء وهشاشة جدران الابتدائية التي يعود تاريخ تأسيسها حسب بعض المصادر إلى أواخر القرن التاسع عشرة، حيث أقدم على تشييدها المستعمر الفرنسي، مما تسبب في تشكل عدد من التشققات والتصدعات، وتآكلت جدرانها، كما انهارت بعض من أجزاء القرميد على مستوى ابتدائية السعدي 1، مما أثار استياء وتذمر قاطني المنطقة والأسرة التربوية. أما القطرة التي أفاضت الكأس -حسبهم- فتتمثل في سقوف قاعات التدريس المغطاة بالزنك الذي يحتوي مادة «الآميونت» المسببة لعدة أمراض، وتعد من بين المواد غير المرخص استعمالها في البناء في وقتنا الراهن، حيث تشكل جزءا من سطوح هذين المؤسستين، الأمر الذي يجعل التلاميذ يعيشون في خطر دائم، لاسيما أن هذه المادة مسرطنة وتسبب العديد من الأمراض الجلدية والتنفسية حسب أهل الاختصاص، ولعل تفاقم الأوضاع والهشاشة التي تشهدها مدرستا سعدي 1 و2 لم تشفع لها لدى السلطات المحلية من أجل تحسين الأوضاع، حيث اعتبرها بعض المواطنين الغائب الأبرز، مشيرين إلى أن مشكل انسداد قنوات المراحيض واهتراء المدافئ جعل أبناءهم يدرسون في ظروف صعبة، خاصة أنهم باتوا لا يقوون على نزع معاطفهم بسبب البرد القارس داخل الأقسام، خاصة ونحن في فصل الشتاء، مما يتطلب توفير المدافئ. وفي ذات السياق، أكدت مديرة ابتدائيتي سعدي 1 و2 أنها قدمت اقتراحا للمجلس الشعبي البلدي الحالي، يتمثل في توفير بنايات جاهزة من طابقين، في انتظار تخصيص مبلغ لترميم المدرستين بشكل كامل، إلا أن البلدية لم تستجب لاقتراحها بعد ولم تتلق أي رد من قبل ذات المصالح، مضيفة أن الوضع الكارثي وكذا الاهتراء الذي تشهده الابتدائيتان باتا يهددان حياة عشرات التلاميذ والأساتذة، كما يعيقان عملها باعتبارها المسؤول الأول في المؤسستين، خاصة أن أعوان الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء قد حذروا في وقت سابق من الاهتراء الذي تشهده الابتدائيتان . كما دعت ذات المسؤولة من منبر «المحور اليومي» رئيس البلدية إلى المسارعة إلى تسطير مشاريع تتعلق بتهيئة المدرستين، إضافة إلى توفير مطعم وإعادة تهيئة ساحتي المدرستين. في سياق آخر، أبرزت إحدى أستاذات مركز التكييف المدرسي «علي رملي» أن المركز بات يشهد تسيبا وفوضى لا يمكن تقلبها من طرف مسؤولي المركز الذين باتوا يعبثون بمصير الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفة أن تقاعس بعض الأساتذة في أداء بعض مهامهم والغياب التام للإدارة قد زادا الوضع سوءا وتعقيدا.وطالبت المتحدثة السلطات الوصية بإرسال لجنة مراقبة، للاطلاع على حجم المعضلة التي قد تعصف بهؤلاء الأطفال ذوي الإعاقات الخاصة، مشيرة في ذات السياق إلى أن مركز التكييف المدرسي يشرف على تسييره مسؤول من ولاية الجزائر.
 
بن مهل عبد الله
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha