شريط الاخبار
تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية

استمرار سلسلة توقيف «أميار» العاصمة

والي الجزائر ينهي مهام رئيس بلدية الخرايسية بسبب متابعته قضائيا


  21 جانفي 2018 - 12:05   قرئ 2047 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
والي الجزائر ينهي مهام رئيس بلدية الخرايسية بسبب متابعته قضائيا

أنهت مصالح ولاية الجزائر الأسبوع الفارط مهام رئيس المجلس الشعبي البلدي الجديد للخرايسية بالعاصمة لأنه كان متابعا قضائيا، ويعد «المير» الثاني الذي تم إنهاء مهامه خلال العهدة الجديدة لرؤساء البلديات المنتخبة بالعاصمة بعد توقيف «مير» باب الزوار مؤخرا بأمر من والي الجزائر عبد القادر زوخ.
 
تتواصل سلسة إنهاء مهام رؤساء البلديات المنتخبين حديثا بالعاصمة، وجاء الدور هذه المرة على بن دادة محمد عبد الرؤوف رئيس بلدية الخرايسية غرب العاصمة، بعد إنهاء مهامه من طرف والي الجزائر عبد القادر زوخ لأنه متابع قضائيا، حيث يتعارض ذلك مع قانون البلدية الذي يمنع رئيس المجلس الشعبي البلدي أو النائب بالمجلس من ممارسة مهامه في حال متابعته قضائيا. وفي اتصال «المحور اليومي» بالوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية للدرارية فايزة بونيف كلكولي، أكدت أن قرار إنهاء المهام قد صدر من طرف والي الجزائر عبد القادر زوخ بعد ثبوت المتابعة القضائية للمعني، مشيرة إلى أنها قامت بتنفيذ القرار وتعيين بلعربي محمد رئيسا بالنيابة للمجلس الشعبي البلدي للخرايسية من أجل تسيير أمور ومصالح مواطني البلدية إلى حين تعيين الرئيس الجديد من طرف أعضاء المجلس البلدي بعد إعادة انتخابهم له.
 وللعلم فإن قضية إنهاء مهام الأميار بالعاصمة ليست بالجديدة، حيث صدر منذ أكثر من أسبوعين قرار إنهاء مهام رئيس بلدية باب الزوار العمري كرمية بعدما كان متابعا قضائيا، وتم إثبات تورطه في القضية، حيث أصدر والي الجزائر أمرا بإنهاء مهامه وتعيين رئيس بالنيابة إلى غاية تعيين «مير» الجديد.
من جانب آخر، تعيش عدة بلديات بالعاصمة فوضى حقيقية قد تعصف بالمجالس الشعبية، مما يستدعي تدخل الوالي عبد القادر زوخ الذي وعد بالضرب بيد من حديد خلال الاجتماع الأخير الذي جمعه بـ»الأميار» والولاة المنتدبين بشأن المنتخبين الذين يتسببون في مشاكل، وكان رئيس بلدية برج البحري قد عقد في 24 ديسمبر الماضي مداولة بحضور الأعضاء 11 عن الأفلان و4 عن الأرندي و4 عن الأفافاس، بالإضافة إلى 10 عن حمس، من أجل تنصيب اللجان، حيث طالب منتخبو حمس باعتماد الشرعية في الانتخابات، ليتدخل رئيس البلدية ويرفع الجلسة بعد 5 دقائق، ودخل إلى مكتبه رفقة المنتخبين دون أعضاء حمس، ثم قام بغلق باب قاعة المداولات أمامهم ومنعوا من الخروج منها أمام مرأى المواطنين ورجال الأمن، وأكد المنتخبون أنه بعد نصف ساعة قام بتعيين اللجان، الأمر الذي رفضوه جملة وتفصيلا، كما تعيش كل من بلدية الرحمانية وجسر قسنطينة في فوضى حقيقية، وإلى غاية اليوم لم يتم تعيين رؤساء اللجان، رغم أن القانون البلدي ينص على تعيينهم بعد 15 يوما عن تنصيب رئيس البلدية، بعدما رفض أعضاء أحزاب الأغلبية اقتراحات رؤساء البلدية حول رؤساء اللجان، مفضلين مصلحتهم الشخصية على مصلحة المواطن، مهددين بتعيين الرؤساء من حزب الأغلبية أو الدخول في حال انسداد، الأمر الذي يثير التساؤل حول مصير مواطني هذه البلديات التي انطلقت مجالسها بمشاكل فيما بين المنتخبين، فكيف يمكنها أن تحل مشاكل مواطنيها الذين منحوا لهم ثقة تسييرها وتمثيلهم.
خليدة تافليس