شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

«مير» المقرية مراد بهيج لـ «المحور اليومي»:

«البلدية استرجعت جيوبا عقارية لتجسيد المشاريع»


  23 جانفي 2018 - 10:04   قرئ 859 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
«البلدية استرجعت جيوبا عقارية لتجسيد المشاريع»

«ننتظر إعانات الولاية لتسديد الرواتب المتأخرة للموظفين»
كشف مراد بهيج رئيس المجلس الشعبي لبلدية المقرية في حوار مع «المحور اليومي» عن مساع لاسترجاع بعض الأوعية العقارية المحتلة التي لا تزال في أيدي بعض القاطنين بهدف إنجاز مشاريع تنموية لفائدة المواطنين، مشيرا في ذات السياق إلى التاخرات الكبيرة في أجور الموظفين والتي تنتظر اعانات ولاية الجزائر.
أضاف متصدر قائمة الافافاس انه منذ ه توليه تسيير البلدية تم وضع المداولات وتنصيب اللجان، إضافة الى اعداد برنامج من أجل السير الحسن للعمل.
 ماهي أهم مشاريع التهيئة الحضرية التي قمتم بتجسيدها؟
منذ تولينا شؤون تسيير البلدية، نسعى لتجسيد القدر الكافي من المشاريع التنموية، أما عن تلك التي انطلقنا فيها فتتمثل في إعادة تهيئة الملعب الجواري لكرة القدم والمجاور لشارع أحمد زاهي والمحاذي لمدرسة احمد بوخبزة، إضافة الى إعادة تهيئة مساحات خضراء بكل من حي ارماق مجاهد وخيضر بن فريحة، كما تم تهيئة مساحة للعب وإنجاز ملعب جواري بالخروبة.
أما بخصوص، عملية إعادة تزفيت الطرق اود القول إن كل الطرقات بلدية المقرية معبدة غير أننا واجهتنا مشكلة الأشغال التي قامت بها مؤسسة سونلغاز والتي تسببت في تدهور بعضها.
في سياق أخر، قمنا بتزويد معظم الاحياء بالإنارة العمومية بنسبة مائة بالمائة، أما بخصوص قنوات الصرف، فقد تم تجديد قنوات الصرف الصحي بحي سيلا ومحمد عزوق عميروش بالإضافة الى وجود برامج أخرى مسطرة، وبالتنسيق مع مؤسسة» اسروت « تقوم مصالحنا ككل عام مع اقتراب انتهاء فصل الصيف بتهيئة البالوعات لتفادي مشكل الانسداد في فصل الشتاء.
 ماذا عن الهياكل التربوية التي استفادت منها البلدية؟                                                                            
 بخصوص المؤسسات التربوية، تتوفر بلدية المقرية 25 ابتدائية و6 متوسطات، إضافة إلى 4 ثانويات موزعة على إقليم المنطقة، أما بشأن المطاعم المدرسية توجد6 مطاعم في الابتدائيات فقط نذكر على سبيل المثال ابتدائية «طايبي خليفي»، «احمد بوخبزة « و»محمد بسايح» إضافة الى ابتدائية «مختار جعلي « و»علي مدوش» وغيرها. كما أود الإشارة في ذات السياق على استفادة 10 مدارس ابتدائية من التدفئة المركزية.
 هل خصصتم مشاريع تهيئة الأسواق الجوارية؟
 نعاني كثيرا في هذا المجال، حيث قمنا بتهيئة السوق الجوارية البلدية الذي يضم 60 طاولة والمتواجد بحي السلام ببلدية المقرية أين تم رصد لإعادة تهيئة السوق ميزانية تقدر بـ 11 مليون دينار، وفي ذات الإطار لدينا سوق جوارية بعين المالحة والذي يضم 40 طاولة حيث قمنا بتوزيعه على عدد من التجار لكن هؤلاء رفضوا الذهاب اليه كونه غير مهيئ كونه يفتقد للأمن ناهيك عن بعد المكان عن بلدية المقرية ما اسفر عن هجرانه.
وهل من حلول للبطالة؟
 بشأن مشكل البطالة فإن عملية التوظيف متوقفة منذ سنة 2015، بل لدينا نقص في بعض المناصب الحساسة كإطارات في مصلحة العمران والتقنية والمالية وغيرها، بل نحن ننتظر إعانات من الولاية لتكملة شهور الدفع للعمال.
 هل لديكم برنامج خاص بنظافة الأحياء؟
 أشير أنه في هذا المجال وبفضل عمال مؤسسة « نات.كوم « الذين يسهرون على نظافة أحياء المنطقة من خلال جمع القمامة ونقلها الى مركز النفايات، وهو ما أكد بالعليا قدور المكلف بالبيئة والنظافة أن مصالح البلدية تسهر على نظافة سطحية للمنطقة حيث سخرت شاحنتين لرفع القمامة بالإضافة الى تزويد الاحياء بالحاويات مشيرا الى أن مصالح النظافة والبيئة بالبلدية برمجت حملات تحسيسية على مستوى المدارس، كما تم وضع برنامج خاص للتخلص من النفايات من أجل  حماية البيئة من مخاطر التلوث.
 كيف تمت مواجهة المشاكل الأخرى؟
  المشكل الوحيد يتمثل في وجود فضاءات محتلة من طرف المواطنين منذ سنوات السبعينيات والثمانينيات، لذلك نحن الأن نعمل بالتنسيق مع مصالح أملاك الدولة لاسترجاعها حيث قمنا بتوجيه مراسلات، ونحن ننتظر الرد من اجل استغلالها للمنفعة العامة.
فمستودع «ديبو» أروقة الجزائرية سابقا والمتواجد بحي «بوجمعة مغني « هذا الأخير الذي يتربع على 990 متر مربع ففي سنة 2004 تم تحويلة الى الجمارك والتي لم يتم استغلالها لذلك في المدة الأخيرة أي منذ حوالي 4 سنوات منحت لتكوين المهني لكن لم يطبق البرنامج لحد الساعة وفي هذا الخصوص نطالب باسترجاعه لإنجاز ملعب لكرة القدم.
في سياق اخر، توجد مدرسة قديمة منذ العهد الاستعماري بحي ساعد فلاح والمكونة من خمسة اقسام، هذه التي سنعمل على استرجاع الوعاء العقاري بها ليتم بعدها تحويل تلاميذ الأقسام الى مدرسة أخرى بهدف برمجة مكتبة للبلدية ومدرسة قرانية.
 ما طبيعة الانشغالات التي يطرحها المواطنون؟
 أريد القول بأن بلدية المقرية خصصت يوم الاثنين -ككل البلديات- لاستقبال المواطنين والاستماع لانشغالاتهم والرد عليها قدر الإمكان، فالانشغال المطروح بالدرجة الأولى يتعلق بالسكن خاصة قاطنوا الاقبية والبنايات الهشة بالإضافة الى مطلب التشغيل، مضيفا بان مصالح البلدية تستقبل أكثر من 62 شخص يوم الاثنين.
 ماذا عن ميزانية الهيئة التي تشرفون على تسييرها؟
 أريد أن انوه إلى أن الميزانية الأولية لسنة 2018 قدرت بـ 13.5 مليار سنتيم، وهي ميزانية ضئيلة وغير كافية، اذ ان جزء من الميزانية يذهب إلى التسير بما فيه أجور الموظفين.
 هل حصة البلدية من السكن الاجتماعي كافية ؟
 بخصوص السكن الاجتماعي تحوز بلدية المقرية 100 كوطة بحيث تم الانتهاء من دراسة الملفات أما عملية التوزيع لم تتقرر بعد والتي سيتم توزيعها في الشهور القادمة، هذه الأخيرة تبقى غير كافية مقارنة بعدد الطلبات المودعة والتي وصلت الى أكثر من 4000 طلب سكن، هذه الأخيرة تبقى غير كافية ونحن في انتظار كوطة جديدة.
 بلدية المقرية شوهت منظرها الأقبية والسكن الهش، فمتى برمج ترحيل سكانها؟
 بالفعل نجد في بلدية المقرية العديد من السكنات الهشة والأقبية على غرار حي «بومعزة « الذي يضم عدد كبير من القاطنين حيث تم إحصاء عشرات العائلات لكن لا نعلم متى عملية الترحيل، كما لا يمكن تجاهل قاطنو الأقبية بحي» الأب والإبن منصور « حيث أسفرت نتائج التحقيقات الأولية عن وجود 60 عائلة تتوفر فيها شروط الاستفادة وأريد القول باننا في نهاية الأسبوع المقبل سنقوم بزيارة تلك السكنات لأجل القيام بتحقيقات أخرى.
 ما رايك في صيغة السكن الجديدة  « LPA»؟
 بشأن صيغة السكنية الجديدة (LPA) التي أعلنت عنه وزارة السكن والعمران والمدينة المرسوم الوزاري الخاص بصيغة السكن الترقوي المدعم فان عملية استقبال ملفات المواطنين للتسجيل في الصيغة السكنية لم تصلنا اية معلومات بشأنها او بخصوص الوثائق المطلوبة في الملفات ونحن ننتظر هذه الصيغة الجديدة، للانطلاق في إجراءات تطبيقها والتي من شانها أن تخفف من ازمة السكن الخانق التي تتخبط فيها مئات العائلات.
 كلمة توجهونها لسكان بلدية المقرية ونختم بها حوارنا...
 في الأخير أتقدم بالشكر لجريدة «المحور اليومي» على إتاحتها لنا الفرصة من أجل الرد على كافة الانشغالات المطروحة. واهمامها بالقضايا المحلية، كما اريد القول بأنني لم أكن اريد الترشح لكن بعد أن كتب لي القدر النجاح والفوز بمنصب رئيس البلدية اتوعد كافة اللذين وضعوا ثقتهم في، بان اعمل بكل صدق ومصداقية لتلبية اعلى قدر ممكن من انشغالاتهم وحل مشاكلهم بالإضافة الى تجسيد اعلى قدر من برامج التحسين الحضاري في مختلف القطاعات لإعطاء صورة حضارية للمنطقة ككل، وإذا لم افق في أداء هذه المسؤولية لن اترشح مرة ثانية بعد انتهاء هذه العهدة.