شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

سيتخرج منه 100 عامل متخصص سنويا

إنشاء أول مركز دولي لتكوين عاملي المصاعد الهوائية


  31 جانفي 2018 - 10:30   قرئ 662 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
إنشاء أول مركز دولي لتكوين عاملي المصاعد الهوائية

أفاد مدير مؤسسة النقل الجزائري عن طريق الكوابل والمصاعد الهوائية «ايتاك» وسام لمكحل، أنه من المنتظر أن يتم بالجزائر خلال الأشهر القليلة المقبلة افتتاح أول مركز دولي للتكوين موجه لصالح العاملين في مجال صيانة وسير المصاعد الهوائية، مضيفا ان المؤسسة ستخطو قريبا خطوة جديدة الى الأمام من اجل توسيع آفاقها من خلال تدشين مصنع قطع غيار المصاعد الهوائية الكائن بالمنطقة الصناعية لوادي السمار.

 
أوضح لمكحل أن الجزائر -وفي غضون الأشهر القليلة المقبلة ستحتضن اول مركز دولي لتكوين العاملين في مجال المصاعد الهوائية والذي سيسمح بتكوين 100 عامل سنويا وسيستغل هذا المركز الذي يدخل ضمن استثمارات ايتاك مؤسسة مختلطة تضم مؤسسة ميترو الجزائر والمجمع الجزائري ترانستاف والشركة الفرنسية بوما وسائل وبرامج تكنولوجية جد متطورة لصالح العاملين في هذا القطاع. وأكد أن فكرة انشاء هذا المركز بالجزائر تحديدا تأتي من الخبرة التي تمتلكها في مجال المصاعد الهوائية، فالجزائر -كما قال-تحتضن عددا معتبرا من المصاعد الهوائية التي تمتلك صفة النقل الحضري وليس السياحي فقط، كما أنها تمتلك أحد أكبر خطوط المصاعد الهوائية بالعالم خط البليدة-الشريعة وهو ما منحها الافضلية لدى شركة «بوما الفرنسية» لإقامة هذا المركز بها.  ومؤسسة «ايتاك» الى منح مستغلي المصاعد الهوائية أفضل الخدمات من خلال التركيز على برنامج تكويني مميز، يركز على مهارات العاملين في التعامل مع الزبائن حتى ترقى الى أفضل المستويات الممكنة من اجل تدعيم صورة المؤسسة كهيكل رائد في المجال، الى جانب استخدام وسائل حديثة في التكوين التقني المصعد الهوائي الافتراضي بتقنية ثلاثة أبعاد وهي التقنية التي تستغل لأول مرة بالجزائر. وحسب لمكحل فان مؤسسة النقل الجزائري عن طريق الكوابل والمصاعد الهوائية ستخطو قريبا خطوة جديدة الى الأمام من اجل توسيع آفاقها من خلال تدشين مصنع قطع غيار المصاعد الهوائية الكائن بالمنطقة الصناعية لوادي السمار والذي يعول عليه -حسبه-من اجل رفع وتيرة استثمارات الشركة التي تستعد لتسيير المزيد من الهياكل الجديدة الجاري انجازها أو إعادة تأهيلها عبر كل من ولايات تلمسان وتيزي وزو والجزائر العاصمة ووهران. نقل 10 ملايين شخص خلال الثلاث سنوات الماضي  مؤسسة النقل الجزائري عن طريق الكوابل والمصاعد الهوائية منذ استحداثها خلال سنة 2015 تنقل ما لا يقل عن 10 ملايين شخص بقدرة نقل تعادل 10.000 شخص في الساعة الواحدة عبر مختلف خطوط المصاعد الهوائية الموزعة عبر ولايات الجزائر والبليدة وعنابة وقسنطينة ووهران، في انتظار دخول المشاريع الجاري انجازها حيز الخدمة قبل نهاية السنة الجارية. وحسب لمكحل فان المصعد الهوائي لولاية تيزي وزو سيتم تشغيله قبل نهاية سنة 2018 على غرار الخط الرابط بين باب الوادي والزغارة بالجزائر العاصمة وهي المنشآت التي تعود مهمة انجازها الى الشريك الفرنسي ممثلا في مؤسسة بوما للمصاعد الهوائية، فيما تشرف نفس المؤسسة على أشغال تهيئة المصعد الهوائي لولاية وهران والرابط بين وهران ومنطقة سانتا كروز، كما تتواصل أشغال اعادة التهيئة بالمصعد الهوائي لولاية تلمسان والمتوقف عن العمل منذ أفريل 2015. وكانت أشغال التجديد والصيانة قد انطلقت بهذه المنشأة في نوفمبر من سنة 2016 وتشمل تجديد الكابل الذي انتهت مدة صلاحية استعماله واستبدال العربات بأخرى ذات سعة استيعاب أكبر وقد خصص للعملية مبلغ مليار دينار ويعول على هذا المصعد الهوائي من اجل عودة النشاط الذي كانت تعرفه هضبة لالة ستي من خلال إقبال المواطنين والسياح على فضاء الراحة المخصص للعائلات هناك مستعملين «التليفريك» للوصول إليها. ويمتد «تلفريك» تلمسان الذي تم انجازه سنة 2009 من قبل شركة سويسرية على مسافة 5ر1 كلم انطلاقا من الحوض الكبير بمدينة تلمسان وصولا إلى هضبة لالة ستي. وكان هذا المصعد الهوائي ينقل أزيد من مليون و100 ألف مواطن في السنة.  تجدر الإشارة أن مؤسسة النقل الجزائري عن طريق الكوابل «ايتاك» هي مؤسسة مختلطة أنشئت وفق مبدأ 49/51 بالمائة بين مؤسسة ميترو الجزائر والمجمع الجزائري « ترانستاف « اللتان تمتلكان 51 بالمائة من رأسمال الشركة، والشريك الفرنسي ممثلا في مؤسسة بوما بنسبة 49 بالمائة والتي تعنى بأشغال الانجاز فيما توكل الى مؤسسة ايتاك مهمة التسيير والصيانة.
 
بوعلام حمدوش