شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

بسبب ارتفاع عدد الإصابات بداء التهاب الكبد الفيروسي

أزمة مياه بجيجل بعد تشميع عشرات من الينابيع


  31 جانفي 2018 - 13:46   قرئ 457 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أزمة مياه بجيجل بعد تشميع عشرات من الينابيع

تعيش عشرات القرى والتجمعات السكنية بولاية جيجل منذ أيام أزمة حقيقية، بسبب امتناع آلاف من قاطنيها عن استهلاك مياه الينابيع، بعد الإعلان عن اكتشاف أولى حالات الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي الذي فتك بصحة مئات الأشخصاص إلى حدود بداية الأسبوع الجاري.

تسبب قرار تشميع أكثر من 50  ينبوعا على مستوى 15 بلدية وامتناع أغلب العائلات عن شرب مياه الينابيع التي لم تطلها عملية التشميع بعد والتي ما زالت خارج دائرة المراقبة في انتظار إخضاع مياهها لتحاليل المخبر، في أزمة مياه كبيرة بعدد من القرى والمداشر إضافة إلى عدد كبير من الأحياء السكنية، خصوصا أن الإحجام عن شرب المياه المشكوك في نقاوتها لم يقتصر على مياه الينابيع، بل مسّ حتى مياه الصهاريج التي توقفت مئات العائلات عن استهلاكها، في ظل الشكوك التي تحوم حول مصدرها واحتمال أن تكون وراء عدد من الإصابات بداء التهاب الكبد الفيروسي، خصوصا في البلديات الجنوبية للولاية على غرار قاوس، تاكسنة وجيملة، التي أحصيت بها أغب الإصابات المسجلة إلى غاية عطلة نهاية الأسبوع. وواصل مرض التهاب الكبد الفيروسي انتشاره الرهيب، حيث تحدثت مصادر صحية عن تجاوز عدد المصابين إلى حدود بداية الأسبوع الجاري عتبة 900 مصاب باحتساب الحالات المشكوك فيها، وهو ما جعل المرض يرتقي إلى مستوى الوباء الذي يتطلب إجراءات خاصة بدأت باستدعاء لجنة طبية من معهد «باستور» للاطلاع على حقيقة المرض وأسبابه الحقيقية التي تبقى إلى حد الآن غامضة رغم الاشتباه في وقوف مياه بعض الينابيع الملوثة وراء الحالات المسجلة، غير أن سرعة انتشار المرض في بعض المناطق بما فيها القطب الجامعي الثاني بتاسوست جعل الشكوك تحوم حول صحة ما تم الإعلان عنه بخصوص أسباب المرض وما إن كانت الينابيع المائية المذكورة التي تم تشميعها من قبل السلطات هي التي تقف لوحدها وراء الإصابات المسجلة .
 
عماد - م