شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

مدير السكن أقرّ بالمصاعب التي تواجه عدة مشاريع

استلام 5566 مسكن اجتماعي تساهمي خلال 2018


  13 فيفري 2018 - 10:26   قرئ 607 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
استلام 5566 مسكن اجتماعي تساهمي خلال 2018

كشف مدير السكن لولاية الجزائر، إسماعيل لومي، عن اعتزام الولاية تسليم 5566 مسكن اجتماعي تساهمي خلال 2018، من بين 42.248 مسكن مسجل في العاصمة بهذه الصيغة، مضيفا أن مصاعب عديدة تواجه عدة مشاريع، بسبب نقص التمويل وارتفاع تكاليف مواد البناء ومشاريع تم إنشاؤها على أرضيات غير صالحة للبناء، أنجزت دون رخص.

 أفاد لومي بأن مصالح ولاية الجزائر تعتزم تسليم 5.566 مسكن اجتماعي تساهمي خلال 2018، من أصل 42248 مسكن مسجل في العاصمة بهذه الصيغة، وأردف قائلا: «يشرف على إنجاز هذه المساكن المتوقع استلامها العام الجاري كل من ديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي بـ 1147 وحدة، وديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء بـ 512 وحدة، بينما تتبع الوحدات المتبقية البالغ عددها 3907 وحدة لمرقين آخرين.
وحول مدى تقدم الأشغال في برنامج السكن الاجتماعي التساهمي بولاية الجزائر المقدر بـ 42248 وحدة، اوضح المسؤول أنه تم الانتهاء من إنجاز 22342 وحدة، في حين لا تزال 17605 وحدة قيد الإنجاز، إلى جانب 2301 وحدة لم يتم إطلاقها بعد.
في هذا الصدد، أكد لومي أنه تم تحويل المساكن غير المنطلقة مشاريعها بتاريخ 31 ديسمبر 2017، أي 2301 وحدة، إلى صيغة السكن العمومي المدعم التي سيتم إطلاقها العام الجاري من طرف وزارة السكن والعمران والمدينة.
وبخصوص برنامج الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية «أفنبوس»، تشرف ولاية الجزائر على مشاريع بإجمالي 3205 وحدة، من بينها 1921 وحدة تم الانتهاء من إنجازها، و778 وحدة أخرى طور الإنجاز، و506 وحدة تنتظر إشارة بدء الأشغال.
وأشار المسؤول إلى أن مساعدات الصندوق الوطني للسكن تغطي فقط 1921 مسكن «أفنبوس»، مع مصادقة وزارة السكن، في حين لا توجد أي تغطية مالية أو مساعدات لحصة 1.284 مسكن المتبقية.
عراقيل تؤخر إنجاز 718 مسكن مدعم
 من جهة أخرى، استفادت ولاية الجزائر من برنامج بـ 3241 مسكن مدعم، في إطار الحصة السنوية لعام 1997، من بينها 2523 وحدة تم الانتهاء من إنجازها، ومن بين 718 وحدة متبقية من هذا البرنامج الذي تعترضه عدة مصاعب نجد 80 مسكنا في طور الإنجاز، و597 وحدة متوقفة، و41 وحدة لم يتم إطلاقها بعد، حسب المسؤول.
ويقدر دعم الدولة الموجه لهذا البرنامج بـ 200 ألف دينار للمسكن الواحد، فيما تم تسقيف سعر بيع الشقة بـ 1.6 مليون دينار، وبخصوص طبيعة المصاعب التي تواجه حصة 718 مسكن مدعم المتبقية، فأوضح لومي أن نقص التمويل بسبب ارتفاع تكاليف مواد البناء خلال نهاية سنة 1990 تسبب في توقف أشغال هذا البرنامج، وتم ترك الورشات والهياكل، مما أسفر عن عقبات حالت دون بعثه وإتمامه، كما ذكر أيضا أن نقص تمويل المشاريع التي تتطلب أشغالا إضافية وكذا الورشات التي ما زالت مشاريعها على مستوى الأساسات ألارضية، جعلت الخبرة -حسبه- توصي باستعادة جميع الهياكل طالما أنها لم تعد مطابقة للمعايير التي أدرجت في 2003.
وتتمثل العوائق الأخرى في الأرضيات التي تم شغلها بصفة غير قانونية من طرف الأشخاص الذين أكملوا بدورهم هذه المساكن ويطالبون حاليا بتسوية أوضاعهم، إضافة إلى ذلك تم إحصاء 9 مشاريع وإنشاؤها على أرضيات غير صالحة للبناء، حيث أنجزت دون رخص بناء، منها 6 حالات تم فيها التحصل على عقود الملكية، وأكمل أصحابها البناء بصفة ذاتية.وفي رده على سؤال حول الإجراءات المتخذة من أجل معالجة هذه الوضعية، أوضح لومي أن ولاية الجزائر تعمل لتسوية وضعية العقار بالنسبة لهذه العمليات، وهدم الأرضيات والهياكل المنجزة، ثم إعادة بعث المشاريع وفقا للمعايير الهندسية والتنظيمية التقنية السارية، وبالاعتماد على توصيات المراقبة التقنية للبناء، كما ستتم أيضا مراجعة سعر الحصول على المساكن، بالإضافة إلى دعم الدولة طبقا للأسعار الحالية.
بوعلام حمدوش