شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

ليبقى المواطن البسيط في رحلة بحث متجددة

أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة


  25 فيفري 2018 - 10:22   قرئ 543 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة

رغم كل الإجراءات التي أقرتها الحكومة للتخفيف من أزمة الحليب، الا أن المواطن البسيط يضطر إلى الاستيقاظ باكرا ً للحصول على كيس من الحليب أو تسجيل أسمائهم لدى المتاجر حتى تترك لهم حصتهم، أو الانتظار في طوابير طويلة لشراء كيس أو كيسين، من جهة أخرى، التجار لم يجدوا أعذارا أمام زبائنهم، وهو ما يستدعى تدخل عاجل للجهات المسؤولة والوصية لاستدارك هذه الأزمة التي باتت تنعكس سلبا على المواطنين.

تشهد بعض بلديات الوطن في المدة الأخيرة، ظاهرة ندرة حليب الأكياس في المحلات والمتاجر، على غرار بلديتي الرغاية والرويبة وبرج البحري، بالإضافة الى بلديات الضاحية الغربية كسحاولة والسويدانية، وهو الأمر الذي دفع بالمواطن البسيط إلى التعبير عن استيائه الكبير إزاء غياب هذه المادة الأساسية التي تعد مادة أساسية في غذاء الأطفال وهو ما جعلهم يلجؤون إلى اقتناء «حليب الغبرة» أو ما يعرف بالحليب الجاف الذي أصبح ثمنه غاليا جدا، ليصل الى ما يفوق600 دج لعلبة الحليب الجاف من النوع الكبير.
وفي هذا الخصوص رصدت «المحور اليومي» خلال جولة استطلاعية معاناة السكان مع أزمة الحليب التي زادت حدة في عدد من البلديات، بالرغم من الانفراج الذي شهدته بعضها في الأيام الماضية ورغم استثناء مادة الحليب من الارتفاعات الأخيرة في الأسعار، إلا أنها لم تسلم من التذبذب الحاصل في توزيعها، بالنظر إلى الندرة الحادة التي تشهدها، وفي هذا السياق، اشتكى المواطنون من تفاقم مشكلة ندرة حليب الأكياس، وسط مخاوف من توقف المؤسسات العمومية، في ظل أزمة ندرة المسحوق الموجه لإنتاج مادة حليب الأكياس.
وتأسف العديد من المواطنين لعودة أزمة أكياس الحليب مجددا في الأيام الأخيرة، حيث أصبح من الصعب على المواطن البسيط الحصول على كيسين من الحليب، خاصة مع الإجراءات التي اتخذها أغلب التجار، الذين يرفضون توزيع أكثر من كيسين، نتيجة للندرة الحادة في هذه المادة واسعة الاستهلاك بالنسبة للعائلات الجزائرية، ليدخل المواطن في دوامة البحث عن كيس الحليب على حد تعبير محدثينا.
وفي سياق آخر، أكد عدد من التجار بأن الكمية التي توزع على التجار في غالب الأحيان لا تلبي كمية الطلب، خاصة أن أي عائلة متوسطة الأفراد تحتاج إلى أربعة أكياس من الحليب يوميا، في حين أن هذه الكمية تكون أقل في بعض البلديات التي تشهد كثافة سكانية معتبرة وهو ما أجبر بعض المواطنين على استهلاك حليب الماعز أو البقر لكن بشكل محدود.
كما أرجع أغلبية التجار أسباب شكاوى المواطنين إلى قلة العرض في مادة الحليب، ما يجعل المستهلك يشتكي من هذه الأزمة تارة، وتارة أخرى لم يجد بعض التجار أعذارا أمام زبائنهم، ليبقى المواطن البسيط في رحلة بحث عن كيس حليب متخليا عن انشغالاته اليومية.
كما لابد من الإشارة، إلى إجراءات التشديد والتضييق التي أقرتها الحكومة على كبار منتجي مشتقات الحليب في المدة الأخيرة، غير أن ندرة أكياس الحليب باتت موضوعاً يوميا، خصوصاً مع عدم استقرار نقاط البيع لهذه المادة الحيوية، وهو ما قد ينعكس بالسلب فالحليب مادة يومية أساسية، بل يمثل وجبة إفطار معظم العائلات، لتبقى علامات الاستفهام تطرح دون إيجاد الحلول.
زهرة قلاتي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha