شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

كشف عنها الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر توتة

الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي ببلديتي أولاد الشبل وتسالة المرجة


  26 فيفري 2018 - 09:57   قرئ 2761 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي ببلديتي أولاد الشبل وتسالة المرجة

أنهت لجنة السكن للدائرة الإدارية لبئر توتة إعداد قائمة السكن الاجتماعي بالنسبة لحصة بلديتي تسالة المرجة وأولاد الشبل، حيث ستقوم قريبا بنشر القائمتين، أما بالنسبة لبلدية بئر توتة فقد وصلت عملية دراسة الملفات بالنسبة لحصة بلدية بئر توتة إلى نسبة 80 بالمائة في انتظار استكمال عملية دراسة الملفات.
 
كشف مختار بن مالك الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر توتة لمصدر إذاعي عن جاهزية قائمة السكن الاجتماعي التي تخص بلديتي تسالة المرجة وأولاد الشبل، وستنشر في القريب العاجل. وبالنسبة لبلدية بئر توتة، قال المتحدث إن دراسة الملفات وصلت إلى نسبة 80 بالمائة، والعملية متواصلة إلى غاية إنهائها تم الإفراج عن قائمة المستفيدين.
في سياق آخر، أفاد عشرات السكان ببلدية تسالة المرجة بالعاصمة، خاصة الذين أودعوا ملفات طلب مساكن اجتماعية، بأنهم ينتظرون على أحر من الجمر الإفراج عن قائمة المستفيدين من حصة المساكن المخصصة للعائلات التي تعيش أزمة سكن خانقة، كما تساءل آخرون عن مصير ملفاتهم المودعة منذ سنوات لدى مصلحة الشؤون الاجتماعية بالدائرة الإدارية للبلدية، مضيفين في معرض حديثهم أنهم ما زالوا يعانون لحد الساعة من أزمة سكن منذ عدة سنوات، وسط ظروف صعبة في مساكن ضيقة، وهوما دفعهم إلى مناشدة الجهات المحلية التعجيل في الإفراج عن قائمة المستفيدين في أقرب الآجال.
وأبدى المعنيون تخوفهم من الإقصاء عقب الإفراج عن قائمة السكن وعدم استفادتهم من شقق لائقة تنهي المتاعب التي يعيشونها منذ سنوات، لاسيما أن ملفاتهم مودعة عند المصلحة الاجتماعية منذ زمن طويل، حيث تضاعف عدد أفراد العائلات وتحوّل الحصول على مساكن لائقة إلى حلم يراود أغلبها، خاصة أن العديد منها تؤجر مساكن بأسعار جد مرتفعة، فيما أجبرت عائلات أخرى على العيش في ضيق ارتفاع عدد أفرادها، فيما لجأت بعض العائلات إلى العيش عند الأقارب.
من جهة أخرى، عبر سكان أحياء بلدية بئر توتة عن قلقهم من تأخر توزيع المساكن على أصحابها، لأنهم يعيشون داخل مساكن قديمة شيدت أغلبها في سنوات ماضية، موضحين أن مساكنهم لم تعد تستوعب العدد الكبير من أفراد العائلات، والذي يتزايد مع مرور الوقت، إذ هناك مساكن ذات ثلاث غرف تقطن فيها أكثر من عائلتين في أوضاع صعبة جراء الضيق والخلافات العائلية، كما قال المعنيون خلال حديثهم لـ «المحور اليومي» إنهم يعلقون آمالا كبيرة على الجهات المحلية والمعنية لأخذ انشغالهم ومطلبهم بعين الاعتبار وبصفة جدية، حيث ينتظرون ساعة الفرج كغيرهم من سكان بعض البلديات الذين استفادوا من مساكن اجتماعية جديدة، مطالبين في ذات السياق المصالح المحلية والمعنية بالتحقيق وإنصافهم وإدراجهم ضمن قائمة المستفيدين من حصة السكن التي يتم تسليمها في إطار برنامج الولاية للقضاء على السكن الهش، بالإضافة إلى التعجيل في الإفراج عنها.
زهرة قلاتي