شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

المشروع برمج في 2005 بولاية تيزي وزو

توقف أشغال إنجاز 100 مسكن اجتماعي ببلدية فريقات


  26 فيفري 2018 - 10:40   قرئ 500 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
توقف أشغال إنجاز 100 مسكن اجتماعي ببلدية فريقات

يواجه مشروع 100 مسكن اجتماعي ببلدية فريقات الواقعة جنوب ولاية تيزي وزو مصيرا مجهولا، بعد توقف أشغاله منذ عدة سنوات رغم أن تسليمها كان مرتقبا في 2010 على أقصى تقدير، حيث لم تتقدم أشغال المشروع المسجل في 2005 منذ أن غادرت المؤسسة المكلفة بالإنجاز من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري ورشات الإنجاز قبل نهاية 2016.

رغم التدابير المتخذة من طرف الوالي محمد بودربالي خلال زيارته الميدانية إلى بلدية فريقات منذ أكثر من سنة من أجل إعادة بعث المشروع وتحميل المسؤولية للمجلس الشعبي البلدي المنتهية عهدته مع جميع الأطراف المعنية، إلا أن الجمود ما زال يطال المشروع إلى يومنا هذا حسبما أكده السكان، الذين أضافوا أن المساكن التي تعلق عليها عشرات العائلات آمال التخلص من أزمة السكن التي تعيشها، بقيت حبيسة لامبالاة المسؤولين المحليين الذين أصبحوا مجبرين أكثر من أي وقت مضى على التحرك لاستدراك التأخر المسجل، خصوصا منهم أعضاء المجلس الشعبي البلدي الحالي. من جهة أخرى، قال السكان إن نسبة تقدم المشروع لا تتجاوز في الوقت الراهن 70 بالمائة رغم مرور أكثر من 12 سنة عن برمجته، الوضع الذي يضع جميع المسؤولين أمام حتمية التحرك بهدف تجاوز كافة العراقيل المطروحة نزولا عند رغبة المستفيدين الذين كثيرا ما انتظروا هذه المساكن بفارغ الصبر، خصوصا أن البلدية تعرف طلبا متزايدا على هذه الصيغة السكنية التي تأتي في المرتبة الثانية بعد السكن الريفي الذي ساهم في الاستجابة لمئات من طلبات السكن بفضل إعانات الدولة التي تتراوح بين 50 و70 مليون سنتيم، مشيرين إلى أن السلطات المحلية قامت بتسجيل مشروع ثان في هذه الصيغة يقدر بـ 100 وحدة سكنية قصد تلبية طلبات المواطنين، حيث تم اختيار أرضية الإنجاز إضافة إلى إنهاء الدراسة التقنية، لكن دون أن يتم إطلاق أشغاله لأسباب تبقى مجهولة. على صعيد آخر، طرح قاطنو فريقات معضلة المساكن التي تم السطو عليها من طرف بعض العائلات عقب أحداث الربيع الأمازيغي سنة 2001، حيث ناشدوا جميع السلطات المحلية إيفاد لجنة تحقيق خاصة من أجل الكشف عن مدى أحقية هؤلاء من الاستفادة من هذه المساكن الموجهة من قبل لصالح عمال البلدية، من أجل الصالح العام وإنصافا للعائلات التي تبقى بحاجة ماسة لمثل هذه الصيغة السكنية، فضلا عن العمل على استرجاع المحلات التجارية الموجودة بالمنطقة التي تمر بوضع كارثي نتيجة عدم استغلالها.
أغيلاس.ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha