شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

تفتقر لأدنى ضروريات الحياة

قرية إسوماثن بتيزي وزو تعاني التهميش وتصارع من أجل البقاء


  04 مارس 2018 - 10:40   قرئ 925 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
قرية إسوماثن بتيزي وزو تعاني التهميش وتصارع من أجل البقاء

يشكو سكان قرية إسوماثن ببلدية أزفون الواقعة شمال ولاية تيزي وزو من الغياب الكلي للتنمية التي أضحت هاجسا يؤرق حياتهم على الدوام، والتي تعكس مظاهره النقائص الكثيرة التي تعرفها القرية على غرار انعدام الغاز، أزمة المياه، تدهور الطرق والانقطاعات المتكررة للكهرباء.
 
أكد سكان قرية إسوماثن على أن قريتهم تعد من بين قرى الولاية الأكثر تهميشا والتي لا تزال في الوقت الذي تعرف فيه بقية القرى حراكا تنمويا ملحوظا، تصارع التهميش والعزلة المفروضة عليها نتيجة سياسة الإقصاء الممارس ضد المنطقة التي تشهد العديد من النقائص التي كبدت الأهالي معاناة عكست مظاهرها الكثير من الصور التي رسمت بؤس السكان على غرار رحلتهم الطويلة للحصول على قطرة ماء.وفي هذا الصدد صرح السكان أن السلطات قامت بإنجاز سد وسط القرية مع شبكة لنقل المياه، لكن إلى يومنا هذا لم يتم استغلال هذا الخزان لأسباب بقيت مجهولة، وعليه فهم مجبرون يوميا لقطع مسافات طويلة لبلوغ المنبع الطبيعي للتزويد بهذا المورد الذي يصبح عاجزا خاصة في فصل الصيف على تلبية حاجات السكان من المياه، وأكثر من ذلك فإن حتى بلوغ هذا المنبع الطبيعي أضحى صعبا بسبب وضعية الطريق المؤدي إليه الذي يشهد على غرار كافة الطريق العابر للقرية، تدهورا كليا وأصبح غير صالح للاستعمال، حيث أن مشروع إعادة تهيئته لم ير النور إلى يومنا هذا رغم المطالب الكثيرة التي أودعت لدى مصالح البلدية.وفي سياق آخر قال سكان إسوماثن إن قريتهم تنعدم فيها أيضا كافة الظروف اللازمة التي من شأنها توفير العيش الكريم للعائلات، خصوصا ما تعلق منها بالغاز الطبيعي، إذ أن المشروع الذي استفادت منه القرية توقفت أشغاله مباشرة بعد إطلاقها من طرف المؤسسة المكلفة بالإنجاز رغم الحاجة الماسة لهذا المورد الذي يبقى المطلب الملح للمواطنين الذين يعانون الويلات للحصول على قارورات غاز البوتان التي تعرف ندرة هي الآخر في بعض الفترات خاصة المتزامنة منها في صل الشتاء. من جهة أخرى أشار السكان إلى أن مشاكلهم بقريتهم لا تتوقف عند هذا الحد وإنما امتدت لتطال أمور أخرى على غرار نقص شبكة قنوات الصرف الصحي، الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، ناهيك عن انعدام المرافق الترفيهية والرياضية التي من شأنها توفير فضاء خاص لشباب القرية الذين لم يجدوا من سبيل أخر لتغطية هذا العجز سوى التنقل إلى وسط البلدية أو المناطق الأخرى لممارسة هويتهم أو الحصول على قسط من الترفيه قد ينسيهم هاجس البطالة لذي ينخر أجسادهم.وناشد سكان قرية اسوماثن السلطات المحلية ضرورة إنصاف قريتهم في حقها من التنمية بتخصيص برنامج استعجالي يخرجها من دائرة العزلة.
اغيلاس. ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha