شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

مدير مؤسسة مراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر «للمحور اليومي»:

«نسعى الى توسيع رقعة سوق المبيعات وعصرنة منتوجاتنا»


  18 مارس 2018 - 09:55   قرئ 859 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
«نسعى الى توسيع رقعة سوق المبيعات وعصرنة منتوجاتنا»

Cacva تضمن تغطية كل المؤسسات الولائية بالبدلات، الألبسة والأفرشة

تسعى المؤسسة الولائية لمراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر الى توسيع رقعة سوق مبيعاتها، حيث تقتصر حاليا على تغطية المؤسسات الولائية والبلديات والدوائر الإدارية وبعض المؤسسات العمومية، الا أنها تطمح الى توسيع سوق إنتاجها في خطوة أكد عليها مدير المؤسسة الياس قمقاني، مشيرا الى أن مصالحه تقوم بعصرنة منتوجاتها مع الحفاظ على طابعها الفني العريق مع إضفاء لمسة حديثة لمواكبة العصرنة.

كشف الياس قمقاني مدير مؤسسة مراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر في حوار خص به المحور اليومي الخطوط العريضة التي تطمح إليها مصالحه للوصول الى تطوير الطابع الاقتصادي والتجاري من أجل رفع رقم أعمال المؤسسة وكذا الانخراط في سياسة العامة للبلاد الرامية الى تشجيع المنتوج الوطني والحفاظ على المؤسسات العمومية ذات الطابع التجاري والاقتصادي الثقافي لتحسين نوعية الخدمات من تكوين وتمهين.
 في البداية عرفنا بمؤسسة مراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر؟
  مؤسسة مراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر cacva » «لديها 40 سنة من الوجود وهي مؤسسة ذات طابع اقتصادي وتجاري كانت في الأصل تتكفل بالتمهين فيما يخص الخياطة والطرز الا أن هذه النشاطات بعد فترة توسعت الى تخصصات أخرى مثل الحلاقة والتجميل الحلويات وفن الطبخ وغيرها من التخصصات، المؤسسة لديها شقين شق تجاري وشق آخر تعليمي ثقافي من أجل الحفاظ على التراث وتعليم المتربصين فنيات الطرز والخياطة، وبعض الحرف والنشاطات الفنية، حيث تقوم أزيد من 16 مركزا موزعين عبر مختلف بلديات العاصمة، حيث يتعلق الشق الأول بتعليم المتربصين في التخصصات المتوفرة والشق الثاني يتمثل في إنتاج مختلف طلبات المؤسسات الولائية على غرار خياطة البدلات الرسمية وبدلات أعوان الأمن والعمال والمآزر وكذا خياطة الستائر وكل ما يتعلق بتجهيز على حسب الطلبات المودعة من طرف المؤسسات الولائية التي تتعامل معها مؤسستنا، وتتكفل المؤسسة بتربص أزيد من 1500 متربص من الجنسين ذكور وإناث، حيث كانت في السابق تقتصر على الإناث الا أنه في السنوات الأخيرة سجلنا إقبال الذكور على مراكزنا، وبالنسبة لعمال وموظفي المؤسسة، حيث تضم المؤسسة أزيد من 300 موظفة ينشطون بالمؤسسة، حيث توزع مراكزنا بكل من بلدية بلوزداد وبراقي وبلدية المدنية والأبيار ومركز ببني مسوس وبئر مراد رايس وباب الوادي وبلدية رادي قريش وبوروبة وباش جراح ومركز ببلدية سيدي امحمد.
 وماذا عن التخصصات التي تدرس بالمراكز؟
 في بداية الأمر كانت مؤسسة مراكز تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر تقتصر نشاطاتها على الخياطة والطرز وموجه لفئة الإناث، الا أنه ومع مرور السنوات استحدثت المؤسسة وفتحت تخصصات جديدة ومراكز وورشات أخرى، حيث تقدم هذه المراكز المنطوية تحت لوائنا للمتربصين تخصصات مختلفة نذكر منها فن الطرز باليد هذا التخصص الذي يشمل الماكنة الفتلة والمجبود والشعرة والكروشي والصوف والشبيكة، كما يوجد فن التزيين الذي يتمثل في الطرز بالحاشية والرسم على الحرير والرسم على الزجاج وتقنية المكرامياي والعجينة الكيميائية وهناك تخصص الخياطة والحلاقة النسوية والرجالية والمكياج والتجميل، وهناك أيضا تخصص فن الطبخ الذي يشمل عدة تفرعات نذكر منها الطبخ والحلويات التقليدية وحلويات عصرية والعجائن والأطباق التقليدية، كما استحدثت المؤسسة cacva وهما الرسم على الخشب والزخرفة على السيراميك حيث قمنا بجلب حرفيين مختصين في تعليم الاختصاصين الجديدة لمتربصين
 ماهي المؤسسات العمومية التي تتعامل معها مؤسستكم؟
  حاليا نتعامل مع المؤسسات الولائية على غرار مؤسسة الإنارة العمومية ومؤسسة نات كوم واكسترانت ومؤسسة بريسكو والولاية والبلديات وحتى الدوائر الإدارية وحتى المدرسة العليا للإدارة واوديفال ومؤسسة اسروت ومؤسسة فنون وثقافة، حيث توفر المؤسسة لأعوان وموظفي هذه المؤسسات الولائية البدلات الرسمية والطقم وبدلات أعوان الأمن وملابس العمال مثل المأرز والبدلات الأمنية والأحذية والخوذات وحتى خياطة الستائر والأفرشة التي تحتاجها المقرات الرسمية على غرار البلديات والدوائر والولاية، المدارس الابتدائية، حيث تقوم ورشتي براقي وورشة الأبيار بإنتاج هذه الملابس والتجهيزات على حسب الطلب مع مراعاة استخدام مواد أولية وطنية وهذا تشجيعا للإنتاج الوطني وتتوفر هتين الورشتين على قسم لـ»سيري غرافيا « التقنية التي تستعمل لكتابة على القماش.
وللإشارة فإن مصالحنا ستقوم في الأيام القادمة بفتح ورشة ثالثة بديار العافية بباش جراح بعد أن قمنا باقتناء ماكنات الخياطة والعتاد اللازم لفتحها، وهذا في إطار سياستنا المنتهجة من أجل توسيع رقعة الإنتاج والطموح للوصول الى الإنتاج الخارجي والتعامل مع المؤسسات الخاصة.
 ما الامتيازات التي تقدمها مصالحكم لخرجي مراكز cacva؟
  يستطيع خريجو مراكز مؤسسة تعليم الخياطة والطرز لولاية الجزائر فتح مشاريع مصغرة اونساج وانجام وحتى مشاريع خاصة بهم، حيث يتحصل المتربصون على شهادة تكوينية تكون معادلة لشهادة التكوين المهني، وفي هذا الشأن تطمح مصالحنا الى الارتقاء بهذه الشهادة من أجل أن تكون معترف بها وطنيا لتصل الى شهادة معادلة، وهذا في إطار إبرام اتفاقية مع وزارة التكوين المهني والتمهين، ويستطيع المتربص كذلك الحصول على بطاقة محترف من أجل مزاولة نشاطاته الحرفية.
  هل لديكم نظرة مستقبلية لتطوير رقعة نشاطكم؟
 تطمح مؤسسة مراكز الطرز والخياطة لولاية الجزائر للوصول الى استراتيجية التسويق الخارجي مع مراعاة الأصالة والمعاصرة في منتوجاتنا من أجل مسايرة العرض والطلب والسوق الاقتصادية، حيث نسعى الى تطوير الطابع الاقتصادي والتجاري لرفع رقم الأعمال وهذا كمرحلة أولية لتمويل كل المؤسسات الولائية والعمومية بشكل عام بمنتوجاتنا ونهدف أيضا الى رفع نسبة الإنتاج للانخراط في السياسة العامة للبلاد لتشجيع المنتوج الوطني، وفي هذا الإطار نحن حاليا بصدد النقاش لإمضاء اتفاقية مع مصمم أزياء جزائري معروف من أجل تطوير ورشات المؤسسة وهذا لمعاصرة الأزياء ومنتوجات المؤسسة وهذا بعد الزيارة التي قادتنا الى ورشتانا وتسجيل بعض النقائص مع إبراز بعض الملاحظات التي يجب أخذها بعين الاعتبار وهذا لإيجاد حلول جذرية للمساهمة في رفع نسبة الإنتاج وإزالة العوائق التي تحول دون ذلك، حيث سيقوم المصمم بإضافة لمسته العصرية على المنتوجات كما يقوم بتكوين أعوان أساتذة المراكز والورشات لتلبية  طلبات الزبائن.
 ماذا عن الإجراءات الجديدة لفرض مكانتها في السوق؟
 نسعى الى تطوير رقعة تعاملنا كما سبقت وأن ذكرت وهذا بتحسين منتوجات مؤسستنا وعصرنتها وبالنسبة للإجراءات والخطوات التي نقوم بها من أجل فرض مكانتنا في السوق، فإننا نسعى الى الارتقاء بالشهادة التي تقدمها مراكزنا للمتربصين من أجل أن تصبح شهادة وطنية كما لدينا مشاركات في التظاهرات الوطنية والمعارض الثقافية والفنية ومعارض الصناعة التقليدية الحرفية  التي تنظم بمختلف نقاط العرض على غرار المشاركة في تظاهرات عيد المرأة، حيث تعرض حاليا المؤسسة منتوجاتها بساحة البريد المركزي ببلدية الجزائر الوسطى، ومعارض الصناعات التقليدية المقامة بالجزائر العاصمة، كما نراعي دئما الى جلب المواد الأولية من مصانع جزائرية مثل مصنع الاقمشة بتلمسان  وغيرها من المصانع الوطنية التي نتعامل معها، فرغم اننا نملك زبائن ثابتين يتمثلون في المؤسسات الولائية والبلديات والمصالح العمومية الا اننا نطمح الى توسيع سوق الإنتاج والعمل حيث سيتم فتح ورشة ثالثة بمنطقة ديار العافية ببلدية باش جراح، من أجل العمل على توسيع رقة التسويق.
 كلمة أخيرة
 أطلب من كل إطارات وعمال المؤسسة على العمل ثم العمل بعزم وإخلاص للحفاظ على المؤسسة وتطويرها من كل الجوانب، حيث أنها مكسب كبير لما يزيد عن 300 موظف، كما نتمنى من كل مؤسسات الولاية المزيد من الرقي والتألق خدمة لمواطني ولاية العاصمة بقيادة عبد القادر زوخ والي ولاية، وشكرا لجريدة المحور لاهتمامكم بمؤسساتنا.
خليدة تافليس