شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

ردا على سؤال حول مشروع 320 مسكن تساهمي بالكاليتوس.. طمار:

«تعقد الإجراءات الإدارية وتقاعس المرقين وراء تأخر الأشغال»


  21 مارس 2018 - 11:08   قرئ 618 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
«تعقد الإجراءات الإدارية وتقاعس المرقين وراء تأخر الأشغال»

كشفت وزارة السكن والمدينة والعمران أن تعقد الإجراءات الإدارية وتقاعس المرقين وراء تأخر إنجاز 320 مسكن تساهمي بالكاليتوس، مضيفة أن مديرية السكن لولاية الجزائر راسلت المرقين العقاريين المكلفين بإنجاز المشروع عدة مرات وحثتهم على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تسريع وتيرة الإنجاز وبعث الورشات المتوقفة، بالإضافة إلى إشراك كل القطاعات المعنية لوضع حد للممارسات السلبية التي تنجم عن بعض المرقين العقاريين واتخاذ الإجراءات الردعية المناسبة.

اعترف وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد طمار، في رده على سؤال كتابي للنائب البرلماني، ويشر عبد الغاني، عن حزب تجمع أمل الجزائر الذي طرح فيه انشغالات مستفيدي مشروع 320 مسكن بصيغة السكن التساهمي العمومي الايجاري بحي سليماني الكائن ببلدية الكاليتوس والذي يندرج في إطار برنامج 2005 أن مشروع 320 مسكن تساهمي ببلدية الكاليتوس عرف تأخرا كبيرا في الإنجاز يتعلق أساسا بتعقد الإجراءات الإدارية وتقاعس المرقين.
أوضح طمار في نص المراسلة تحمل رقم 354 أن مديرية السكن لولاية الجزائر راسلت المرقين العقاريين الثلاثة المكلفين بإنجاز مشروع 320 مسكن تساهمي الكائن بحي سليماني ببلدية الكاليتوس عدة مرات وحثتهم على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تسريع وتيرة الإنجاز وبعث الورشات المتوقفة، مؤكدا أنه تم إشراك كل القطاعات المعنية لا سيما مصالح أملاك الدولة والحفظ العقاري وكذا صندوق الضمان والكفالة المتبادلة في الترقية العقارية لوضع حد للممارسات السلبية التي تنجم عن بعض المرقين العقاريين واتخاذ الإجراءات الردعية المناسبة.
وأشار الوزير أنه بعد تخصيص وعاء للمشروع بموقع سليماني ببلدية الكاليتوس، والحصول على رخصة التجزئة بتاريخ 31 ما ي2012 تم تعيين ثلاثة مرقين عقاريين خواص للتكفل بإنجاز المشروع السكني ويتعلق الأمر أولا بمؤسسة بومعزة للترقية العقارية التي تم تعيينها بصفتها صاحبة مشروع إنجاز 152/ 320 سكن تساهمي بمقتضى القرار الولائي المؤرخ في 16 جويلية 2008، إلا أنه وأمام عدم استكمال الإجراءات الإدارية المتعلقة بتملك القطعة الأرضية ورخصة البناء تم التنازل عن إنجاز المشروع سنة 2014 ليتم استخلافه بمرقي عقاري عمومي «الوكالة العقارية لمدينة الجزائر» والمشروع الآن قيد الدراسة بعد رفع كل العراقيل المتعلقة بتحويل الملكية.وثانيا مؤسسة العربي للترقية العقارية التي قامت بالإجراءات اللازمة لامتلاك القطعة الأرضية وتحصلت على رخصة بناء 52/320 سكن تساهمي إلا أنها لم تنطلق في الأشغال رغم إنذارها لمرتين متتاليتين وفي حالة عدم استجابتها والانطلاق في المشروع سيتم تفعيل إجراءات سحب المشروع من طرف صندوق الضمان والكفالة المتبادلة في الترقية العقارية.أما المرقي العقاري الثالث فيتعلق الأمر بمؤسسة بولدياب للترقية العقارية التي تحصلت على رخصة بناء مشروع 116/320 سكن تساهمي ومحلات تجارية وخدماتية سنة 2016، حيث قامت الأخيرة بتعيين مؤسسة إنجاز للقيام بأشغال الحفر بعد توقف مؤسسة سابقة وهي بصدد بعث الورشة من جديدة.
بوعلام حمدوش