شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

لتجسيد مناطق النشاطات الصناعية بالولاية

إلغاء تصنيف 44 هكتار من الأراضي الفلاحية بتيزي وزو


  21 مارس 2018 - 11:20   قرئ 694 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
إلغاء تصنيف 44 هكتار من الأراضي الفلاحية بتيزي وزو

أكدت مديرية الإدارة المحلية لتيزي وزو على أنها تبنت قرار إلغاء تصنيف 44 هكتار من الأراضي الفلاحية من أجل منطقتين للنشاطات الصناعية بكل من بلديتي ذراع الميزان وتيزي غنيف بالناحية الجنوبية للولاية. وذلك تجسيدا للمرسوم الذي صادق عليه مؤخرا مجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية القاضي بتحرير أراضي فلاحية تابعة لأملاك الدولة لصالح إنجاز 11 منطقة صناعية عبر العديد من ولايات الوطن.

قال مسؤول المديرية خلال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي المخصصة لمناقشة واقع المشاريع الهيكلية التي تدعمت بها تيزي وزو، إن القرار المعتمد يستهدف في طياته تحرير أراضي فلاحية ضعيفة الخصب تابعة لأملاك الدولة ووضعها تحت تصرف المستثمرين المحليين والسماح لهم بإنجاز مختلف مشاريعهم الصناعية. كما كشفت الأرقام المعلن عنها أمام أعضاء المجلس وكذا الجهاز التنفيذي برئاسة الوالي، عن أن المنطقة الصناعية المبرمجة على مستوى بلدية ذراع الميزان تتربع على مساحة إجمالية تقدر بـ21 هكتار في حين ان نظيرتها المنتظر إنجازها ببلدية تيزي غنيف تبلغ مساحتها بـ23 هكتار أي ما يعادل في المجموع ما مساحته بـ44 هكتار عكس ما هو مرتقب أين خصص ما يقدر مساحته 117 هكتار لصالح إنجاز المشروعين قبل أن يتم تقليص المساحة بحكم أن الأراضي المعنية جزء منها لا يزال صالح للزراعة ما يتنافى مع القانون. من جهة أخرى فإن عملية تحرير العقار الصناعي الموجه أيضا لاستحداث مناطق صناعية جديدة بالولاية، يشمل إجراءات أخرى تتمثل أساسا في تلك التي أقدمت عليها مديرية الصناعة والمناجم في إطار تنفيذ تدابير تطهير العقار الصناعي عبر مختلف مناطق النشاطات الصناعية الموزعة عبر إقليم الولاية. وهي الإجراءات التي مست بشكل عام المستثمرين الذين استفادوا من أراضي على مستوى هذه المناطق لإنجاز مشاريع استثمارية والمقدرة عددها 57 قطعة من بينها 24 قطعة موجودة في المنطقة الصناعية ثالة عثمان شرق مدينة تيزي وزو. في سياق أخر، تقدر المساحة الاجمالية من الأراضي تم استرجاعها واعيد توزيعها على مستثمرين أخرين بـ22 هكتار وهي العملية التي لا تزال متواصلة لتشمل مستقبلا الأراضي غير المستغلة والتي وجهت لملاكها إشعارات بالإنذار المرسلة من طرف ذات المديرية والتي حدد عددها بـ70 إخطار.  وتندرج هذه التدابير المعتمدة في إطار سياسة الحكومة وتوجهها الجديد لإعادة بعث الاستثمار المحلي، إلى تجاوز معضلة نقص العقار التي تعرفها الولاية والتي طرحها معظم أعضاء المجلس الذين تطرقوا في تدخلاتهم إلى تحرير بعض الأراضي الفلاحية وتطهير العقار الموجود قصد تسهيل تجسيد المشاريع الاستثمارية المبرمجة بالولاية التي قدرها والي الولاية سابقا بـ207 مشروعا.
أغيلاس/ب