شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

ناشدوا والي العاصمة النظر في قضيتهم

العائلات المقصية بحي «محي الدين» بسيدي امحمد تطالب بالرد على طعونها


  01 أفريل 2018 - 15:13   قرئ 538 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العائلات المقصية بحي «محي الدين» بسيدي امحمد تطالب بالرد على طعونها

تساءلت عشرات العائلات المقصية من عملية إعادة الإسكان  الـ 23 الأخيرة على مستوى حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد بالعاصمة، عن أسباب التماطل في الرد على الطعون التي قاموا بإيداعها، مطالبين والي العاصمة عبد القادر زوخ بالتعجيل في إدراجهم ضمن عملية الترحيل المرتقبة قبل شهر رمضان.

أبدى عشرات السكان المقصيين من «الرحلة» الأخيرة التي مست حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد، تذمرهم وانزعاجهم الشديد جراء التماطل في الرد على طعونهم من طرف الجهات المسؤولة والمختصة في دراسة الطعون، خاصة أن هؤلاء تلقوا وعودا سابقة من طرف والي العاصمة بالنظر في قضيتهم وإدراج العائلات التي تتوفر فيها شروط الاستفادة ضمن عملية الترحيل المقبلة.
أكد محدثونا بسيدي امحمد أنهم توجهوا إلى السلطات المحلية من أجل المطالبة بالترحيل ودراسة ملفاتهم، إلا أنه في كل مرة يتم تجاهل طلبهم من طرف المسؤولين متحججين بأن اللائحة الخاصة بعملية الترحيل تفصل فيها مصالح الولاية ولا يمكن العدول عنها، أو عدم تطبيق التعليمات الموجهة، وهو الأمر الذي جعلهم يغضبون.
وقال المعنيون إنهم ضاقوا ذرعا من الأوضاع التي يعيشون فيها كما لم يعودوا قادرين على تحمل الأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها جراء الضيق الكبير وكون عدد الغرف أصبحت لا تستوعب العدد الهائل لأفراد العائلة الواحدة. كما أن البعض الآخر يجبر على دفع مستحقات الكراء، ولذلك جدد هؤلاء نداءهم للجهات الوصية وعلى رأسها والي العاصمة عبد القادر زوخ الالتفاتة الى ندائهم مطالبين بإدراجهم ضمن عملية إعادة الإسكان المرتقبة قبل شهر رمضان.للتذكير، شهد حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد بالعاصمة عند استئناف عملية الترحيل الـ 23 الأخيرة إحتجاجات عارمة لعشرات العائلات المقصية والتي تفوق 100 عائلة، على الإقصاء وإسقاط أسمائهم من قوائم المستفيدين من عملية الترحيل التي مست الحي، خاصة أن ملفاتهم استوفت كل الشروط الضرورية التي تمكنهم من الاستفادة من سكن، مطالبين بضرورة الرد على الطعون التي تم إيداعها على مستوى اللجنة المختصة والتي من المفترض أن يتم الرد عليها في وقت سابق.
زهرة قلاتي