شريط الاخبار
غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل! بعد 3 سنوات سنتكلم عن 2 مليار دولار من تصدير المنتجات قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته بوتفليقة يجري حركة جزئية في صفوف النوّاب العامّين لمجالس القضاء قاضي التحقيق يستمع ثانية لنجل تبون˜ وبمير˜ بن عكنون السابق الحج نصف المميز˜ بأكثر من 75 مليون سنتيم تاج˜ يطلق مبادرة مداومة نيابية في كل ولاية لهبيري وبلقصير يضخون دماء جديدة على رأس كبريات الولايات متقاعدو ومشطوبو الجيش يغلقون العاصمة الاتحاد الأوروبي يشيد بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب القضاء الجزائري يعيد فتح الملفات القضائية لجمال بغال الإفراج عن نتائج البكالوريا بعد غد عبر موقع أوناك˜ عام حبسا موقوف النفاذ لمستورد تابعته شنايدر إلكترونيك˜ عن تقليد علامتها الـ أفامي˜ يحذر الحكومة من مخاطر التمويل غير التقليدي أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي

رئيس المجلس الشعبي لبلدية سيدي أمحمد،وعبد الحميد بن علجية «للمحور اليومي»

«سنعتمد على الجباية المحلية لتغطية ضعف الميزانية من أجل إنجاز المشاريع التنموية


  14 أفريل 2018 - 14:01   قرئ 414 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
«سنعتمد على الجباية المحلية لتغطية ضعف الميزانية من أجل إنجاز المشاريع التنموية

    ألف قفة رمضان لفائدة العائلات المعوزة بغلاف مالي يقدر بـ 600 مليون

 اعتبر رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي أمحمد  عبد الحميد بن علجية، أن الميزانية الأولية التي تحصلت عليها البلدية لسنة 2018 والمقدرة بـ 80 مليار سنتيم ضعيفة، مؤكدا أن المجلس المحلي مطالب بالاعتماد على الجباية المحلية لتدعيم مداخيل الخزينة، كاشفا في حوار لـ «المحور اليومي» عن تخصيص ألف قفة رمضان بغلاف مالي يقدر بـ 600 مليون، مشيرا إلى أنه سيتم الإفراج قريبا عن قائمة المستفيدين من 100 سكن اجتماعي.   

بداية بكم تقدر ميزانية البلدية؟

 تقدر ميزانية بلدية سيدي امحمد للسنة الحالية بـ80 مليار سنتيم، حوالي 80 بالمائة منها تصب في حسابات العمال، في حين تبقى 20 بالمائة منها موجهة لإقامة المشاريع، ما يجعلنا كمجلس منتخب أمام حتمية إيجاد بدائل وبحث عن مصادر تمويل خارج الميزانية من الجباية المحلية وذلك تماشيا مع تدابير الحكومة الرامية إلى تحسين الجباية المحلية والمساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد باعتبارنا شريك اقتصادي هام.

 أهم المشاريع التي تنوون تجسيدها خلال عهدتكم؟

  بعد التحاقنا بالمنصب وتولينا زمام الأمور بالبلدية لاحظنا وجود العديد من المشاريع المتوقفة لأزيد من 14 سنة بعد مدة قليلة من انطلاق الأشغال لأسباب تقنية وعدم اتخاذ القرارات، حيث نسعى لإعادة بعثها من جديد من خلال إعادة بعث هذه المشاريع والانطلاق في التجسيد حسب الأولويات، وهنا أود الإشارة إلى أنه من بين أهم المشاريع التي سنعمل على تجسيدها هو مشروع إنجاز مواقف السيارات تحت الأرض، حيث تعمل مصالحنا على تحضير دفتر الشروط وذلك من أجل القضاء على ظاهرة الركن العشوائي للسيارات، في ظل غياب العقار ما يحول دون إقامة مشروع مواقف السيارات، ما يجعلنا أمام حتمية التفكير في إقامة مواقف للسيارات تحت الأرض، وستكون الانطلاقة المرتقبة من حي الفوج الثامن خاصة وأن المساحة المحاذية تعتبر مساحة معتبرة، حيث أنه من الممكن أن يستوعب الموقف حوالي 300 سيارة.

وبخصوص البرنامج الخماسي فإن الهيئة التنفيذية للمجلس البلدي شرعت على دراسته وذلك بترتيب المشاريع حسب الأولويات، مضيفا أن همنا الوحيد هو إنهاء كافة المشاريع التي تم تسطيرها خلال العهدة، ومن بين المشاريع التي سنعلن بعثها من جديد خلال العهدة نجد المشاريع التي تتعلق بالجانب الثقافي والشباني، على رأسها سينما «لميسي» والذي من المنتظر أن يجلب أرباحا كبيرة للبلدية، حيث يقدر غلافه المالي بـ 5 ملايير سنتيم، بالإضافة إلى قاعة سينما الونشريس والتي خصص لها سابقا غلاف مالي قدره 10 ملايير سنتيم، ويمكن أن يتحصل المشروع على حصة إضافية خاصة وأن المشروع قد سطر منذ أزيد من عقد من الزمن، بالإضافة إلى أن مشروع قاعة رياضية «محمد بلوزداد»، أيضا سينطلق هذه الأيام..

كما سطرت مصالحنا مشروع مصلى ومدرسة قرآنية بحي بوبيو استجابة لمطالب السكان، وذلك نظرا لانعدام مسجد بالأخيرة، حيث يضطر السكان إلى النزول لمساجد الأحياء المجاورة، وستنطلق الأشغال بعد قرابة شهر مع تخصيص غلاف مالي لا يتجاوز 8 ملايير.

 كم يقدر عدد ملفات طالبي السكن؟ ومتى سيتم الإفراج عن قائمة المستفيدين؟

  نعم، لقد طالبت النائب المكلف بالسكن والعمران بإعادة مراجعة ملفات العائلات المقدر عددها 3000 ملف هذا بهدف إخراج 100 عائلة الأكثر ضررا والتي بدورها ستستفيد من سكنات لائقة، وسأحرص شخصيا على التحقيق بخصوص أحقية هذه العائلات قبل الإمضاء على قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي الإيجاري، كما سأنزل شخصيا إلى الميدان من أجل معاينة الظروف التي تعيش فيها هذه العائلات، وهنا أشدد على أننا سنعمل على توزيع الحصة في أقرب الآجال من أجل الاستفادة من حصة إضافية، خاصة وأن هذه الحصة السكنية طال موعد تسليمها بعد أن منحتها مصالح الولاية سنة 2012.

 ماذا عن العائلات التي  تقيم في الأقبية والأسطح؟ 

  أما بخصوص سكان الأقبية والأسطح أبشر هؤلاء بأنه سيتم إدراج عدد من هذه العائلات في عملية الترحيل المقبلة حسبما وعد به والي الولاية عبد القادر زوخ بإدراجهم في عملية الترحيل القادمة، حيث من المرتقب أن يتم ترحيل 100عائلة تقطن الأقبية والأسطح خلال الأيام المقبلة، وسيتم خلال هذه العملية القضاء على حوالي 30 نقطة سوداء على مستوى البلدية.

 هل من برنامج  للتكفل بالفئات الهشة؟

  نعم، لقد فكرت مصالحنا بجدية في هذه الفئات المحرومة في المجتمع خاصة اليتامى والأرامل والذين يقدر عددهم حوالي 100 عائلة، وذلك من خلال تقديم إعانات مادية في المناسبات والأعياد وكذا أثناء الدخول المدرسي، واقتناء الملابس والكتب لليتامى، حيث تم تخصيص غلاف مالي يقدر بحوالي 300 مليون سنتيم.

  ما هي حصة بلدية سيدي امحمد من قفة رمضان؟

   تحضيرا لشهر رمضان المبارك ستشرع البلدية في منح قفة رمضان، حيث تم تخصيص غلاف مالي يقدر بحوالي    600 مليون سنتيم أي ما يقدر بحوالي 1000 قفة تقريبا، كما أنه بالإمكان إضافة كوطة إضافية إذا لم تلبي الحصة عدد الملفات الموضوعة في البلدية، كما سيتم إدراج ذوي الاحتياجات الخاصة باعتبارهم فئة محرومة من المجتمع، كما أقدمنا على تكليف النائب المكلف بالشؤون الاجتماعية، بالسهر والحرس على تسليم القفة لمستحقيها وإعادة النظر في الملفات القديمة، وإسقاط أسماء العائلات المرحلة خلال عملية الترحيل السابقة والذين يقدر عددهم بحوالي 200 عائلة، بالإضافة إلى مراجعة القوائم المتعلقة بمنح قفة رمضان بعد شكاوي التي تلقتها مصالحنا من قبل المواطنين والتي مفادها حدوث تلاعبات في القوائم الإعانات خلال العهدة السابقة، خاصة وأن بعض المواطنين حرموا من قفة رمضان رغم حاجتهم الماسة لها في حين استفاد آخرون من القفة رغم يسر حالتهم مادية

 هل هناك إجراءات لتفادي حدوث التلاعب في عملية توزيعها؟

  يجب اتخاذ إجراءات جدية لتوصيل القفة لمستحقيها من خلال تسخير عمال أمن داخل البلدية، وتعمل الآن مصالحنا على إجراء تحقيقات بخصوص بعض العائلات الفقيرة وذلك بالتعاون مع لجان الحي والتي لم يسمح لها التقدم بطلب للاستفادة من قفة رمضان وهذا لإحساسها بالإهانة والذل.

 ما هي أبرز التحضيرات  لشهر رمضان المبارك؟

  ينوي المجلس الشعبي البلدي لسيدي امحمد إحياء سهرات واحتفالات رمضانية فنية في الساحات العمومية ودور السينما، بحضور فنانين وفنانات، كما ستعقد نشاطات وتظاهرات فنية لأطفال البلدية، حيث تعمل مصالحنا على استقبال الشهر الفضيل على قدم وساق، إذ تم تخصيص غلاف مالي يناهز 7 ملايير سنتيم، وهذا بهدف توفير شروط الراحة والترفيه للمواطن، خاصة وأن العهدة السابقة شهدت ركودا تاما في مجال الثقافة والتسلية، وسيتم تنظيم مائدة إفطار لعابر السبيل طيلة أيام الشهر الفضيل وذلك بالمركز الثقافي عز الدين مجوبي.

 هل خصصتم غلافا ماليا لإعادة تهيئة المؤسسات التربوية؟

  أكيد لقد قمنا بتخصيص غلاف مالي يقدر بستة ملايير سنتيم من أجل تهيئة 23 مدرسة تنتشر عبر تراب البلدية، وذلك من خلال إعادة ترميم الأسطح وطلاء الجدران وتغيير المدافئ، كما سنتقدم بطلب رسمي إلى مديرية التربية لولاية الجزائر من أجل إعادة تهيئة الكلية لمدرسة ابن رشيق من خلال إخلائها لتهديمها وإعادة بنائها وتدعيمها بأقسام لجعلها نموذجا لباقي المدارس، خاصة وأن الأخيرة تعيش حالة اهتراء جد متقدمة، باعتبار أن العملية لا تستغرق مدة زمنية كبيرة. كما تقدم مديرية الصحة على مستوى البلدية على خرجات ميدانية إلى المطاعم المدرسية ومحلات بيع المأكولات للسهر على سلامة صحة أبنائنا وقاطني البلدية.

 هل من مشاريع تخص قطاع الشباب والرياضة؟

  تمتلك البلدية ملعبين جواريين ملعب عيسات ايدير أين قامت مصالح الولاية بتكفل بتشييده، كما يوجد ملعب عبد الحق بن حمودة المعشوشب اصطناعيا والذي انطلقت أشغاله سنة 2007 و2015 قيمة المشروع 30 مليار، ونحن بصدد القيام بمناقصة من أجل كراء حديقة عيسات ايدير للخواص من أجل تزويدها بمختلف الألعاب الأطفال وأماكن الجلوس.

  نظرتكم المستقبلية لبلدية سيدي أمحمد؟

  تماشيا مع سياسة الحكومة الهادفة إلى تحسين الجباية تمكنا من استرجاع قرابة مليار سنتيم في ظرف ثلاثة أشهر، وذلك بفضل استرجاع الديون التي كانت على عاتق التجار بعض منها لمدة تفوق 20 سنة، حيث قمنا بوضع دفتر لهؤلاء التجار من أجل دفع ديونهم عبر مراحل وبالتقسيط، كما أقدمنا على خطوة تتمثل في الرفع من سعر كراء محلات الأسواق الجوارية إلى مليون سنتيم سيتم المصادقة عليها خلال المداولة القادمة، بعدما كانت لا تتعدى 1000 دينار في السابق، حيث أن الكثير من التجار أعفوا من دفع ثمن الكراء من قبل القائمين آنذاك بتكوين فريق من العمال الذين يشتغلون بمصلحة التعمير ومصلحة الاقتصاد للقيام بخرجات ميدانية من أجل إحصاء كل المحلات الموزعة وإرسال إعذرات للأخيرة من أجل دفع الرسوم الضريبية على اللافتات التجارية.

وبخصوص سوق رضا حوحو فقد تم اتخاذ قرار لنزع كل الطاولات العشوائية الواقعة بخارج السوق، وإدخالهم إلى داخل خاصة بتواجد طاولات فارغة غير مستغلة داخل السوق. كما نفكر بجدية في استغلال مساحة سوق علي ملاح 1 و2 من خلال جلب مستثمر كبير بغية استغلاله في إقامة مركز تجاري بمقاييس دولية، بسبب عدم استغلال جل المحلات الواقعة فيه نظرا لموقعه الذي يبعد عن مرأى الناس، معتبرا أن المشروع يعد فاشلا بالنظر لغياب رؤى حقيقية محكمة وتخطيط من قبل المجلس الشعبي السابق والذي اضطر إلى بناء المركز استجابة لضغوط الشارع دون النظر في الجانب الربح والفائدة التجارية للمشروع. 

      حاوره: عبدالله بن مهل

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha