شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

تسخير 4500 عامل و420 شاحنة لرفع النفايات خلال رمضان

"نات كوم" ستشرع في تعميم عملية الفرز الانتقائي عبر 78 حي قريبا


  19 ماي 2018 - 13:34   قرئ 796 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
"نات كوم" ستشرع في تعميم عملية الفرز الانتقائي عبر 78 حي قريبا

كشفت المكلفة بالإعلام على مستوى مؤسسة النظافة والتطهير لولاية الجزائر"نات كوم" عن اعتزام المؤسسة للشروع في تعميم عملية الفرز الانتقائي على مستوى 78 حي عبر 26 بلدية تدخل في نطاقها بعد إتمام كافة الإجراءات المتعلقة بالدراسة وتحسيس المواطنين، مؤكدة عن تنصيب خلية تحسيسية تحت شعار "لا لتبذير الغذائي"، أضافت يعقوبي في حوار مع "المحور اليومي" أنه تم تسخير كافة الموارد البشرية والمادية للتكفل برفع وتسيير ونقل النفايات إلى مراكز الردم بمناسبة حلول شهر رمضان من خلال تسخير 4500 عامل و420 شاحنة مخصصة لرفع النفايات.

بداية ما تقييمكم لعملية الفرز الانتقائي الذي شرعتم فيه منذ شهر أكتوبر الماضي؟

صراحة لقد كانت النتائج التي تحصلنا عليها غير متوقعة تماما، خاصة في بعض الأحياء الشعبية التي كنا ننتظر أن نلقى صعوبات مع سكانها، وهذا بحكم طبيعة وخصوصية هذه الأحياء، فعلى غرار عدم تحقيق نتائج مرجوة في العديد من الأحياء الراقية على غرار حي سيدي يحيى بحيدرة وبعض الأحياء بالمرادية، في جهة المقابلة حققت العملية نتائج مبهرة بحي أم مخلوف محمود بباش جراح بنسبة 100 بالمائة على خلاف ما كان متوقعا تماما، حيث صنف بلغة الأرقام على أنه أفضل حي على مستوى جل الأحياء التي طبقت فيها العملية، وذلك رغم أن الحيز المخصص لنقاط رمي قمامة لم يستوفي للدراسة التي قمنا بوضعها والتي تتطلب بلوغ موضع بسط الحاويات على ستة أمتار في حين لا يتعدى الحيز مساحة خمسة أمتار أي ما يعادل مساحة وضع حاويتين وذلك يرجع إلى تشييد عمال "أو بي جي يي" لحيز مخصص قبل إعلان الدراسة من قبل مصالحنا، كما حققنا نتائج جد مشرفة ببعض أحياء بلدية بولوغين فيما يخص تجاوب المواطنين مع عملية الفرز الانتقائي 100 بالمائة، أين امتلأت كل الحاويات بالغرض المخصص لها بحيث أن الحاويات المخصصة للبلاستيك امتلأت بالبلاستيك فقط وقس على ذلك، وبخصوص التحفيزات التي سيتحصل عليها سكان الحي فقد وعدت ولاية الجزائر في وقت سابق بإعادة تهيئة الأحياء وتوفير كل المتطلبات للأحياء التي والبلديات التي تتجاوب مع عملية الفرز الانتقائي. 

هل تعتزمون تعميم عملية الفرز الانتقائي على باقي أحياء العاصمة؟ 

أكيد فقد كانت هذه النتائج جد مشجعة لنا وهو ما دفعنا إلى العمل على تعميم التجربة على مستوى 78 حي، وفي هذا المقام أشير إلى أن مؤسسة "نات كوم" قد تلقت الضوء الأخضر من قبل مصالح ولاية الجزائر من أجل الانطلاق في تعميم عملية الفرز الانتقائي على مستوى كل البلديات التي تدخل في حيز نطاقنا، لكن ذلك لم يتم قبل وضع الحيز المخصص بوضع الحاويات والذي تقدم على تشييده مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري، كما ستشمل العملية القادمة حوالي 78 حي، حيث تم إرسال الدراسات إلى ولاية الجزائر وذلك قبل الشروع في عملية التجسيد الميداني، كما نعتبر حي 720 مسكن بمثابة تحدي لنا وذلك نظرا لحجم النفايات وكذا هاجس السوق الفوضوي الذي يشوه مظهر الحي، بسبب تصرفات بعض الباعة الفوضويون الذين يلقون بنفاياتهم في الطرقات والأرصفة محدثين أزمة نظافة حقيقية، ولهذا ستعمل مصالحنا بشكل أكبر على الجانب التحسيسي والتوعوي من أجل التقليل من حجم الفوضى الحاصلة بالحي. 

ما هو برنامج مؤسسة "نات كوم" الخاص بشهر رمضان؟ 

بداية فكما تعلمون فإن شهر رمضان يشهد ارتفاعا في حجم النفايات المنزلية التي تلقى على مستوى مختلف البؤر المخصصة لرمي النفايات، لذا فإن مؤسسة "نات كوم" وفي كل سنة تستقبل فيها شهر رمضان تقوم بتسطير برنامج ومخطط خاص من أجل التكفل بنظافة الأحياء ورفع النفايات وذلك للحفاظ على راحة بال المواطن من خلال نظافة محيطه وبيئته، بالإضافة إلى تخصيص برنامج توعوي تحسيسي وكذا تكثيف دورات وزيادة في عدد الشاحنات المخصصة لرفع النفايات من خلال تسخير 4500 عامل يتم تجنيدهم لطيلة الشهر الفضيل فضلا عن تسخير 420 شاحنة مخصصة لرفع النفايات منها 340 للرفع و30 شاحنة مخصصة للكنس الميكانيكي، وكذا 50 شاحنة غسل طرقات تشتغل على مدار 24 ساعة.

كما سيتم رفع عدد دورات إلى 500 دورة خلال شهر رمضان بعدما كانت لا تتعدى في الأيام العادية حوالي 250 دورة عبر 26 بلدية على مستوى العاصمة، خاصة وأن نسبة التبذير تزداد بصفة هائلة مقارنة مع الأيام العادية، حيث تقفز النفايات خلال شهر رمضان من عتبة 1500 طن إلى 2000 طن، بزيادة تتراوح من 30 إلى 40 بالمائة، ومن بين البؤر التي تنتشر فيها النفايات بشكل لافت نجد الأسواق لذا ستشرع مصالحنا انطلاقا من أول أيام رمضان في القيام بدورات يومية خلال الفترات المسائية إلى الأسواق الجوارية وحمل النفايات وغسل الأسواق المقدرة بـ 40 سوق تنتشر عبر 26 بلدية.

في رأيكم إلى ما يعود الارتفاع في حجم النفايات يوميا خلال رمضان؟

للأسف الشديد فبعد دراسة معمقة قامت بها مؤسسة نات كوم على مستوى ال26 بلدية اتضح أن الارتفاع المسجل في كمية النفايات خلال شهر رمضان يرجع أساسا إلى لهفة المواطن والتبذير الغذائي، أين تجد أطباقا كاملة ملقية في القمامة بالطريق العمومي، وأحيانا ما يقدم عمالنا ليغيروا ملابسهم بسبب تعرض إلى الاتساخ بالحساء أو إحدى أطباق الرمضانية أو الحليب الذي يلقى من قبل بعض المواطنين في أكياس القمامة، وبالحديث عن هذا المجال فإن الأمر سيقودنا إلى التحدث عن الجانب الاقتصادي والبيئي،  وأنا شخصيا أعتبر سبب الرئيسي في ارتاع الأسعار خلال رمضان إلى تبذير المواطن وجشع التجار في آن واحد.

 وكما تعملون أن الخبز في شهر رمضان تتنوع أشكاله وألوانه وأنواعه، حيث ترى أن عائلة واحدة متكونة من أربعة أفراد قبل دخول كل واحد منهم إلى منزل وخلال عودته من العمل أو الدراسة يقتني نوعا من الخبز ويدخله معه إلى المنزل، بحكم عاداته وتقاليده، وكذا لرائحته الزكية أو شكله الجميل وللأسف فإن وبعد آذان المغرب لا تتعدى حاجيات كمية الخبز في العائلة الوحدة خبزتين على الأكثر، والباقي كله يلقى في القمامة، مع اعتبار أن أغلب العائلات الجزائرية لا تفطر على "الخبز الصابح" ما يجعل مصير الخبز المتبقي في القمامة، وهذا لطيلة شهر كامل مع الأسف الشديد.

حاورها: عبد الله بن مهل

 

 

 

ظاهرة التبذير استفحلت خلال رمضان ما هي الإجراءات المتخذة لمحاربتها؟

 

نحن نعمل بكل جد من أجل توعية المواطن والحد قدر الإمكان من الظاهرة من خلال التحسيس أين قمنا بتنصيب خلية تحسيسية انطلقت منذ أسبوع تحت شعار "لا للتبذير الغذائي" تجوب مختلف أحياء وبلديات العاصمة، حيث سخرت مصالحنا 20 عونا يجوبون أحياء المنتشرة عبر 26 بلدية من أجل تحسيس المواطن بضرورة اقتناء اللوازم الرمضانية بحكمة وتقسيط لا بالتبذير والإسراف، وبعد انقضاء الشهر الفضيل بحول الله سيكون هناك تقييم للحملة التحسيسية لمعرفة مدى تجاوب المواطن مع الخلية من خلال مقارنة حجم النفايات المحملة خلال هذه السنة مع السنوات الفارطة.

 

 

 

وعن الامتيازات التي يتلقاها العمال خلال شهر رمضان؟

 

قامت مصالحنا بتخصيص ميزانية كبيرة لإفطار عمالنا والذي يقدر عددهم حوالي 4500 عامل وذلك في كل أيام الشهر، وهذا بهدف ضمان راحة عمال المؤسسة، وكذا من اجل عدم تضييع الوقت والحفاظ على نظافة البيئة التي تعد من أولويات الولاية والتي يسهر شخصيا والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ على مراقبة عملية سيرها في أحسن الظروف.

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha