شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

حسب تقرير أعدته مصالح ولاية الجزائر العاصمة

القضاء على 316 حي قصديري خلال عملية إعادة الإسكان الـ23


  01 جوان 2018 - 12:26   قرئ 1192 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
القضاء على 316 حي قصديري خلال عملية إعادة الإسكان الـ23

قامت مصالح ولاية العاصمة بالقضاء على أكثر من 316 حيا قصديريا من مجموع 569 تم إحصاءها بولاية الجزائر، وذلك خلال عمليات إعادة الإسكان ال23 التي عرفتها العاصمة منذ  أوت 2014 إلى غاية جانفي  2018، مما سمح بإعادة إسكان أكثر من 44 ألف عائلة. 

وحسب ما جاء به التقرير الذي يحمل عنوان "عاصمة بدون أحياء قصديرية" تم إحصاء مجموع 569 حي قصديري كانت تشغله 58468 عائلة بالعاصمة سنة 2007، وقد تمكنت ولاية الجزائر ابتداء من سنة 2014 وإلى غاية جانفي 2018 من القضاء على 316 حي قصديري وإعادة إسكان 44 ألف عائلة.

استنادا إلى ذات المصدر فقد تمت جراء القضاء على 316 حي قصديري بالعاصمة، استعادة 460 هكتار من الأراضي سمحت بإنجاز مشاريع مهيكلة بالعاصمة، مثل الحرم الجامعي لمدينة معالمة و الجسر الكبير لواد السمار.

ضمن المشاريع المهيكلة لمدينة الجزائر التي تم استئنافها بعد القضاء على المواقع القصديرية التي كانت تحتلها، نذكر مشاريع الجامع الكبير وخط السكة الحديدية المكهرب المزدوج بئر توتة-زرالدة وإعادة تهيئة وادي الحراش، سد الدويرة، مقر المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، مقر وزارة الشؤون الدينية والأراضي الموجهة لبرامج سكن "عدل" والسكن العمومي الإيجاري والمؤسسة الوطنية للترقية العقارية.

في ذات الصدد فإن من بين أولى الاحياء القصديرية التي هدمت  "حي الرملي" الذي يتربع على مساحة 54 هكتارا ببلدية جسر قسنطينة بالعاصمة ويعد أكبر حي قصديري بالعاصمة بل في الجزائر، وقد ظهر الموقع سنة 1994 وكان يحوي 4000 عائلة. وقد تم القضاء على هذا الموقع القصديري سنة 2015 ليتم فسح المجال لإنجاز مشاريع مهيكلة بالعاصمة.

تم أيضا القضاء على الموقعين القصديريين "واد الحميز" بالرويبة 1800 عائلة و حي "بن بوالعيد" بحسين داي 400 عائلة، أما بخصوص الحي القصديري " حي بن بوالعيد"  بالمقرية بدائرة حسين داي فقد تم هدمه بحضور المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للإسكان "عليون باديان "الذي أشاد بجهود الجزائر في مجال السكن، لاسيما في مجال القضاء على الأحياء القصديرية.

في اطار أخر، تمت إعادة إسكان قاطني "حي الكروش" بالرغاية 1500 عائلة و" قرية الشوك " بجسر قسنطينة شملت 1200 عائلة إضافة إلى " حي درقانة"، مسجد ببرج الكيفان 400 عائلة،  "حي الحفرة" بواد السمار 1200 عائلة، " حي شاطئ كوكو ببرج البحري 186 عائلة، حي "سيدي مسعود" الواقع بشارع محمد بلوزداد 400 عائلة، "حي عمر وهيب" ببولوغين 400 عائلة و" حي الدوم" ببرج الكيفان 150 عائلة بسكنات لائقة.

بتاريخ 26 ديسمبر 2017 تم هدم أحياء قصديرية أخرى على غرار "حي عين الزبوجة" ببوزريعة 226 عائلة، " حي بوعلام روشاي" بأولاد فايت 2014 عائلة، و"حي الصخرة الكبيرة" بعين البنيان 165 عائلة، مما سمح باستعادة 13 هكتارا من الأراضي لإنجاز عدة مشاريع مهيكلة في قطاعي الري والتجهيزات العمومية.

زهرة قلاتي