شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

السلطات المعنية وعدت بتدارك الأوضاع

سكان بلدية محمد بلوزداد يطالبون بتدخل السلطات


  13 جانفي 2019 - 11:17   قرئ 592 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكان بلدية محمد بلوزداد يطالبون بتدخل السلطات

رغم تواجد بلدية محمد بلوزداد على بعد بضعة كيلومترات عن قلب العاصمة، حيث تعد مقصدا للعديد من الزوار، إلا أن قاطنيها لايزالون يعانون جملة من المشاكل، التي تواجههم بصفة دائمة وأرقتهم، الأمر الذي دفعهم إلى إبداء استيائهم وتذمرهم جراء الوضع القائم.

 

يشتكي قاطنو بلدية محمد بلوزداد من هاجس البنايات الهشة، ما سبب لهم حالة من الخوف والهلع خاصة شرفات العمارات، التي أضحت تشكل خطرا على قاطني المبنى خاصة الأطفال، الذين يلعبون بساحة الحي من جهة ومن جهة أخرى على المارة، سيما وأن شرفات بعض العمارات باتت تشكل مصدر تهديد حقيقي على قاطنيها، نظرا لاهترائها جراء رجوع تاريخ تشييدها إلى الحقبة الاستعمارية، يضاف إلى ذلك هاجس اهتراء الطرقات والأرصفة، التي باتت غير صالحة للسير، الأمر الذي جعل السكان يبدون إستياءهم من الأوضاع مطالبين بضرورة التكفل بمطالبهم من قبل المسؤولين.

قاطنو البنايات الهشة يستعجلون الترحيل

أبدى العديد من قاطني البنايات الهشة ببلدية محمد بلوزداد، استياءهم الشديد، بسبب عدم ترحيلهم من قبل السلطات المعنية، بعد أن تم وضع بعد البنايات تحت الخانة الحمراء، ما يعني أنها مهددة بالانهيار في أية لحظة، وفي حال ما لم يتم إعادة ترميمها، ما دفع قاطنيها بمناشدة السلطات الولاية التدخل وترميم بناياتهم قبل فوات الأوان، وترحيل العائلات التي تقطن في سكنات الموت إلى سكنات لائقة.

وبدورهم أعرب قاطنو عمارات نجيب محفوظ عن تخوفهم من خطر الموت تحت الأنقاض بسبب اهتراء عمارات حيهم خاصة وأن جلها يعود تاريخ تشييدها للحقبة الاستعمارية، مضيفين أن بعض العمارات باتت تشهد تشققات وتصدعات على مستوى جدرانها وأسطحها والتي أضحت ظاهرة للعلن.

وحسبما أكده عدد من السكان لـ  المحور اليومي˜، أن بعض العمارات باتت مهددة بالانهيار، نظرا للهشاشة الكبيرة الذي تعرفها سواء بالداخل أو الخارج، بسبب التشققات والتصدعات التي تتخللها، الأمر الذي أثار قلق السكان مخافة حدوث الكارثة، أين باتوا يدخلون إلى شققهم بكل حذر مشيرين إلى أن جل الشرف أضحت غير آمنة ما جعلهم يمنعون أبنائهم وذويهم يجتازونها خوفا من سقوطها.

وحسبما أفاد به محدثونا أن السلطات المحلية لم تتخذ أي إجراءات استعجاليه للتكفل بحالتهم، متهمين المسؤولين بعدم الاكتراث للوضع المزري الذي يتخبطون فيه منذ سنوات عديدة، خاصة وأن البناية لم تعد قادرة على الصمود لفترات أخرى بعد أن تم إدراجها ضمن البنايات المهددة بالانهيار من قبل عمال  سي تي سي˜.

اهتراء الطرقات يثير استياء السكان

يشتكي سكان بلدية محمد بلوزداد من هاجس اهتراء الأرصفة والطرقات، التي باتت غير صالحة للسير في ظل عدم استفادتها من عملية التهيئة منذ سنوات، الأمر الذي أثار استياء وتذمر قاطنو الأخيرة.

وحسبما أكده محدثونا فإنهم باتوا يعانون الأمرين جراء اهتراء الأرصفة والتي باتت تمتلئ بالحفر والمطبات ما يصعب من مأمورية السير عليها، مضيفين أن الوضع يزداد سوءا مع تساقط الغيث، أين تمتلئ تلك الحفر والمطبات بالمياه، مشيرين إلى أنه غالبا ما تبتل ملابسهم وأحذيتهم بسبب حالة الاهتراء المتقدمة التي تعرفها بعض الأرصفة، كما دعا أصحاب المركبات السلطات المعينة ضرورة تجسيد مشاريع تهيئة بعض الشوارع التي تعرف حالة من الاهتراء، بسبب عمليات الحفر المتكرر التي تشهدها، وكذا مضي وقت طويل على تهيئتها.

ويطالب قاطنو بلدية محمد بلوزداد من السلطات المعنية ضرورة التدخل العاجل بهدف تدارك وضعية الطرقات التي تشهد بعضها حالة متقدمة من الاهتراء.

عبد الله بن مهل