شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

خلفت 163 جريحا بين مسافر وعامل بالشركة

تسجيل 1378حالة رشق القطارات بالحجارة سنة 2018


  05 فيفري 2019 - 12:20   قرئ 213 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
تسجيل 1378حالة رشق القطارات بالحجارة سنة 2018

سجلت مديرية الحوادث والأمن بالشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية 1378 حالة رشق بالحجارة، حيث تسببت ظاهرة رشق القطارات بالحجارة في جرح المسافرين وإصابات لحقت بعمال الشركة.

 

لاتزال ظاهرة رشق القطارات بالحجارة تعرف انتشارا واسعا في الجزائر، لتتخذ بذلك منحى تصاعديا في عدد القطارات التي تتعرض للتخريب عبر شبكات سكك الحديد الرابطة بين الولايات والتي تعترض طريقها الحجارة الطائشة على مستوى كل خطوط النقل، سواء تعلق الأمر بقطارات المسافرين أو نقل البضائع، في ظاهرة باتت تطرح الكثير من الأسئلة حول أسباب الاعتداء على القطارات وتعرضها للرشق بالحجارة، حيث تتكبد شركة السكك الحديدية خسائر كبيرة بسبب هذه الظاهرة.

وحسب الإحصائيات والأرقام المقدمة من طرف الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية فإنها تعرف منحى خطيرا، خاصة من ناحية إلحاق الضرر بكل من المسافرين وعمال القطارات، وهو ما كشف عنه، توفيق لعمارة، مدير الأمن والحوادث بالشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية في تصريح صحفي بأن ظاهرة الرشق بالحجارة بلغت 1378 حالة من بينها 79حالة تسبب فيها جرح المسافرين و84 حالة جرح فيها كل من عمال الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية.

وفي سياق ذي صلة، أضاف مدير الأمن والحوادث بخصوص مختلف حوادث الدهس التي نتجت عن القطارات على المستوى الوطني وبولاية العاصمة بلغت أكثر من 425 حادث دهس لأشخاص بالسكك الحديدية تسبب في وفاة 250 شخص و175 حالة تعرضت لجروح خطيرة، وبالنسبة لحالات دهس الحواجز فقد تم تسجيل 419 حالة من بنيها تسببت في مقتل شخصين و29 جريح.

 

من جهة أخرى، فإن تهديد راشقي القطارات أصبح لا يقتصر على القطارات في حد ذاتها بغض النظر عمّا يسببه من خسائر معتبرة، بل إنه امتد إلى الأشخاص المسافرين، بحيث أصبح يمثل لهم الأمر تهديدا مباشرا أيضا لتخوفهم من اختراق الحجارة نوافذ القطار الزجاجية وإصابتهم، بحيث طالما تعرض الكثيرون للأمر عبر خطوط السكك الحديدية لدى تنقلهم ليتفاجئوا بالحجارة تنهمر نحوهم من خلال النوافذ الزجاجية، وهو الوضع الذي جعل البعض حذرين ومتخوفين من الأمر لدى تنقلهم، إذ يترقب الكثيرون رشقا بالحجارة في أي لحظة لدى تنقلهم عبر القطار، ليصبح الأمر الشغل الشاغل للمسافرين من مستعملي القطارات، وذلك لتفكيرهم وتخوفهم من التعرض للرشق وإصابتهم بإصابات بالغة نتيجة القصف الذي قد يحدث في أي وقت. أين يطالب ويوجه العديد من مستعملي القطارات نداءات الى المسؤولين المعنيين بضرورة تأمين المحطات ووضع كاميرات مراقبة خارج المحطة ليتم القبض على المتسببين وردعهم بشتى الطرق.

زهرة قلاتي