شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بعد رفض السلطات التنازل على إجبارية الحيازة على شهادة الكفاءة المهنية

الناقلون بتيزي وزو يدعون إلى إضراب يومي 24 و25 فيفري


  20 فيفري 2019 - 10:18   قرئ 372 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
الناقلون بتيزي وزو يدعون إلى إضراب يومي 24 و25 فيفري

دعا تكتل ناقلي المسافرين بولاية تيزي وزو، إلى إضراب يومي 24 و25 فيفري الجاري، تنديدا بتعنت مسؤولي قطاع النقل في الاستجابة إلى مطلبهم المتمثل في إلغاء الإجراءات الجديدة المعتمدة المتعلقة بإلزامية حيازة سائقي مركبات نقل الأشخاص والبضائع على شهادة الكفاءة المهنية من أجل مزاولة نشاطهم.

 

ذكر بيان التكتل المهنيين الذي حمل توقيع 14 جمعية ناشطة بقطاع النقل، أن خيار تجديد إضرابهم ولمدة يومين بعد الأول المنظم يوم 10 فيفري ليوم كامل، يعد كنتيجة حتمية للتدابير الجديدة التي تضمنها القرار الوزاري الصادر في 2016 المتعلق بإجبارية حيازة سائقي مركبات نقل الأشخاص والبضائع على شهادة الكفاءة المهنية من أجل مزاولة نشاطهم. مؤكدين على أن الاجتماعات الكثيرة المنعقدة بين مندوبي جمعيات الناقلين التابعة للعديد من بلديات الولاية مع مسؤولي قطاع النقل بهدف تعليق عملية إدخال حيز الخدمة للقرار السالف الذكر، لم تسفر على اية نتائج ملموسة وفق ما يتطلع إليه الناقلين «وعليه نعلن عن رفضنا القاطع لهذه الإجراءات ونعارضها»، وذلك لعدة أسباب تكمن أهمها في أن التعليمة تخلوا من أي معنى عملي باعتبار أن الأغلبية من الناقلين يملكون في جعبتهم أقديمة في نشاطهم لعدة سنوات. فضلا عن أن السعر المحدد للانخراط في الدورة التكوينية قصد الحصول على شهادة الكفاءة المهنية، يقدر بـ50000 دج، وهو الثمن الذي يعتبر مبالغا فيه وغير مدرج ضمن حساباتهم ولبس بمقدور الكثير من المهنيين تحمله. في سياق ذاته، قال المحتجون ضمن وثيقتهم التي لقيت مساندة من طرف كل من المكتب الولائي للاتحاد العام للتجار الجزائريين، والتنسيقية الولائية لدعم المؤسسات المصغرة، بأن المدة الزمنية التي أقرته التعليمة، تجبر الناقلين على التوقف عن مزاولة نشاطهم لمدة معينة ما يمثل خسائر مادية جد معتبرة لنشاطهم الذي يعد المصدر الوحيد لرزق عائلاتهم، كما أخطروا والي الولاية في مراسلتهم التي تلقت «المحور اليومي» نسخة منها، عن رفضهم شكلا ومضمونا لمثل هذه القرارات التي وصفوها بـ»المضرة» خصوصا في ظل الكيفية التي تم اقرارها وتحديد تكاليفها دون استشارتهم أو أخذ بجدية عواقبها على وضعية الناقلين.

 وأفاد تكتل الناقلين بأنهم مجرد عمال بسطاء ليس بمقدورهم تحمل ودفع تكاليف هذه الدورة التكوينية غير المنتظرة أو حتى تحمل مسؤولية تعليق نشاطهم لمدة 15 يوما «ولهذه الأسباب نطلب بصفة أو أخرى إلغاء هذه الوثيقة وأن يجد مطلبنا أذان صاغية من طرف السلطات»، يضيف ناقلي المسافرين.

أغيلاس. ب