شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

طالبوا بتسديد مستحقاتهم وإقالة مدير مديرية النظافة والتطهير

أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب


  11 مارس 2019 - 11:16   قرئ 276 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب

علمت أمس، «المحور اليومي» من مصدر مسؤول أن الأمين العام لولاية وهران قد شكل خلية أزمة، من أجل إحتواء قضية الغليان والغضب التي تنتاب أزيد من 120 شاب من أصحاب شاحنات رفع القمامة، الذين قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل وإغراق عاصمة الغرب تحديدا بلدية وهران بمندوبياتها ال12 في الزبالة.

 

من المنتظر أن يجتمع الرجل الثاني في الجهاز التنفيذي لولاية وهران بممثلين عن الشباب الغاضب لدراسة الملف وإيجاد حلول عاجلة وسريعة لغرض تسديد مستحقاتهم المالية العالقة لسنوات «2014 و2015 مرورا بسنة 2018»، حيث تتماطل مصالح بلدية وهران في تسديد مستحقات هؤلاء، وحسب ما كشفه ممثل الشباب في تصريح خص به جريدة «المحور اليومي» فإنهم يحملون المسؤولية كاملة لكل من مدير مديرية النظافة والتطهير عياد صالح والأمين العام لبلدية وهران فخة بن عومر .

وشدد المحتجون على ضرورة تدخل مستعجل لوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نور الدين بدوي، وإصدار والي وهران مولود شريفي وأمينه العام قرارا يقضي بإقالة ورحيل مدير المديرية محملينه مسؤولية ما يجري من سوء تسيير وتصادم عنيف بينه وبين ملاك الشاحنات .

يعيش أزيد من 120 شابا من ملاك شاحنات رفع القمامة ببلدية وهران الكبرى، هذه الأيام على أعصابهم في ظل ما وصوفه بتقاذفهم كالكرة ما بين مدير المديرية صالح عياد الذي حسبهم يرفض تسوية وضعيتهم المالية، وتحججه بأن تسديد مستحقاتهم المالية العالقة ليست من صلاحياته وإنما من صلاحية الأمين العام للبلدية فخة بن عومر بشكل حصري، في حين يرفض هذا الأخير إستقبالهم وتبرير سبب عدم تلقيهم مستحقات سنوات كل من « 2014 و2015 وسنة و2018» حيث تمكنوا بعد صراع ومعاناة طويلة الأمد من الحصول على مستحقاتهم لسنتي 2016 و2017 بعد لجوئهم وإستغاتثهم بالنائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني مير محمد بن عمر، الذي تدخل بشكل فوري لدى مصالح والي الولاية مولود شريفي، لكن تسديد مستحقات الشباب حسبهم شهدت عديد التجاوزات من ضمنها قيام مديرية النظافة والتطهير بتسديد مستحقات أصحاب شاحنات النظافة من الذين أدرجتهم في خانة المقصيين والبالغ عددهم 64 صاحب شركة، في حين لم تسدد مستحقات الذين لم تشملهم هذه القائمة ما إعتبروه بمثابة سوء للتسيير وفوضى عارمة تغمر المديرية، ناهيك عن رفض المراقب المالي الجديدة التي عينت حديثا خلفا للسابقة التي أحيلت على التقاعد صرف المستحقات لغاية تسوية هذا الخلل الإداري والإجرائي.

وكشف ممثل الشباب بن عريبة يوسف للجريدة، أنهم تقدموا مؤخرا مرارا وتكرارا لدى الجهات الوصية في مقدمتهم مدير المديرية والأمين العام للبلدية دون جدوى، في حين تم تمكين أبناء بعض المسؤولين والنافذين وغيرهم من تسديد مستحقاتهم المالية وفق منظومة المعارف والبيروقراطية القاتلة، وسبق لهم أن أبلغوا المكلف بالشؤون البيئية بطاهر الذي بدوره رفع تقريرا مستعجلا للأمين العام للولاية، الذي سيعقد معهم إجتماعا طارئا رفقة البرلماني مير محمد بن عمر الذي قام بمرافقة المشكل منذ بدايته.

أحمد. ع