شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

طالبوا بتسديد مستحقاتهم وإقالة مدير مديرية النظافة والتطهير

أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب


  11 مارس 2019 - 11:16   قرئ 223 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب

علمت أمس، «المحور اليومي» من مصدر مسؤول أن الأمين العام لولاية وهران قد شكل خلية أزمة، من أجل إحتواء قضية الغليان والغضب التي تنتاب أزيد من 120 شاب من أصحاب شاحنات رفع القمامة، الذين قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل وإغراق عاصمة الغرب تحديدا بلدية وهران بمندوبياتها ال12 في الزبالة.

 

من المنتظر أن يجتمع الرجل الثاني في الجهاز التنفيذي لولاية وهران بممثلين عن الشباب الغاضب لدراسة الملف وإيجاد حلول عاجلة وسريعة لغرض تسديد مستحقاتهم المالية العالقة لسنوات «2014 و2015 مرورا بسنة 2018»، حيث تتماطل مصالح بلدية وهران في تسديد مستحقات هؤلاء، وحسب ما كشفه ممثل الشباب في تصريح خص به جريدة «المحور اليومي» فإنهم يحملون المسؤولية كاملة لكل من مدير مديرية النظافة والتطهير عياد صالح والأمين العام لبلدية وهران فخة بن عومر .

وشدد المحتجون على ضرورة تدخل مستعجل لوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نور الدين بدوي، وإصدار والي وهران مولود شريفي وأمينه العام قرارا يقضي بإقالة ورحيل مدير المديرية محملينه مسؤولية ما يجري من سوء تسيير وتصادم عنيف بينه وبين ملاك الشاحنات .

يعيش أزيد من 120 شابا من ملاك شاحنات رفع القمامة ببلدية وهران الكبرى، هذه الأيام على أعصابهم في ظل ما وصوفه بتقاذفهم كالكرة ما بين مدير المديرية صالح عياد الذي حسبهم يرفض تسوية وضعيتهم المالية، وتحججه بأن تسديد مستحقاتهم المالية العالقة ليست من صلاحياته وإنما من صلاحية الأمين العام للبلدية فخة بن عومر بشكل حصري، في حين يرفض هذا الأخير إستقبالهم وتبرير سبب عدم تلقيهم مستحقات سنوات كل من « 2014 و2015 وسنة و2018» حيث تمكنوا بعد صراع ومعاناة طويلة الأمد من الحصول على مستحقاتهم لسنتي 2016 و2017 بعد لجوئهم وإستغاتثهم بالنائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني مير محمد بن عمر، الذي تدخل بشكل فوري لدى مصالح والي الولاية مولود شريفي، لكن تسديد مستحقات الشباب حسبهم شهدت عديد التجاوزات من ضمنها قيام مديرية النظافة والتطهير بتسديد مستحقات أصحاب شاحنات النظافة من الذين أدرجتهم في خانة المقصيين والبالغ عددهم 64 صاحب شركة، في حين لم تسدد مستحقات الذين لم تشملهم هذه القائمة ما إعتبروه بمثابة سوء للتسيير وفوضى عارمة تغمر المديرية، ناهيك عن رفض المراقب المالي الجديدة التي عينت حديثا خلفا للسابقة التي أحيلت على التقاعد صرف المستحقات لغاية تسوية هذا الخلل الإداري والإجرائي.

وكشف ممثل الشباب بن عريبة يوسف للجريدة، أنهم تقدموا مؤخرا مرارا وتكرارا لدى الجهات الوصية في مقدمتهم مدير المديرية والأمين العام للبلدية دون جدوى، في حين تم تمكين أبناء بعض المسؤولين والنافذين وغيرهم من تسديد مستحقاتهم المالية وفق منظومة المعارف والبيروقراطية القاتلة، وسبق لهم أن أبلغوا المكلف بالشؤون البيئية بطاهر الذي بدوره رفع تقريرا مستعجلا للأمين العام للولاية، الذي سيعقد معهم إجتماعا طارئا رفقة البرلماني مير محمد بن عمر الذي قام بمرافقة المشكل منذ بدايته.

أحمد. ع