شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

بعد الكشف عن قائمة المستفيدين من مشروع 240 مسكن

مواطنو ذراع بن خدة يغلقون مقر البلدية ويطالبون بلجنة تحقيق


  26 مارس 2019 - 11:26   قرئ 253 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
مواطنو ذراع بن خدة يغلقون مقر البلدية ويطالبون بلجنة تحقيق

أقدم العشرات من مواطني بلدية ذراع بن خدة، أمس، على غلق مقر البلدية والاعتصام أمام مدخله الرئيسي، للمطالبة من السلطات العمومية إيفاد لجنة تحقيق للكشف عن الخروقات المسجلة في قائمة المستفيدين من السكنات الموجهة لإيواء سكان الأحياء القصديرية المعلن عنها مؤخرا من طرف المجلس الشعبي البلدي.

 

رفض العديد من مواطني بلدية ذراع بن خدة الواقعة على بعد 12 كم غرب مدينة  تيزي وزو، القائمة الإسمية المتعلقة بتوزيع مشروع 240 وحدة سكنية الموجهة لإعادة إسكان العائلات القاطنة في السكنات الهشة المعلن عنها بداية الأسبوع الجاري من طرف المجلس الشعبي البلدي. وعليه أقدموا على غلق مقر البلدية والتجمهر أمام مدخله الرئيسي  للمطالبة من السلطات العليا وعلى ٍاسها وزارة السكن إيفاد لجنة تحقيق للكشف عن الخروقات والتجاوزات المسجلة في إعداد قائمة المستفيدين. وإعادة النظر في تركيبتها بإعتبار أن القائمة –بحسبهم- تضمنت أسماء سبق لها أن استفادت من سكنات في الصيغ المختلفة أو ليست بحاجة ماسة إلى سكنات مراعاة لشرط الأولية. وفي السياق ذاته فإن المشروع التي استكملت أشغاله منذ 3 سنوات ولم يتم توزيع سكناتها نظرا للمشاكل الكثيرة التي يتخبط فيها المشروع خاصة المتعلقة منها بالتهيئة الحضرية وكذا قنوات الصرف الصحي، حيث أن تسوية الوضعية تمت منذ عدة أشهر فقط دون أن تقدم السلطات على توزيعها لعدة أسباب خاصة بعد الاحتجاجات التي نظمها العديد من المواطنين المطالبين بالاستفادة من هذه الصيغة السكنية. كما أضاف المحتجون بأن بعد طول انتظار تفاجئوا بمضمون القائمة الاسمية المعلن عنها من طرف سلطات البلدية اين تم إسقاط أسماء عائلات سبق وأن شملتها عملية الإحصاء المنجزة في هذا الغرض ولأكثر من مرة، إذ في الوقت الذي كانوا يعلقون أمال كبيرة على هذه السكنات لتخليصهم من هاجس البيوت القصديرية التي تفتقر إلى أدنى ضروريات العيش الكريم، فقد وجدوا أنفسهم خارج اهتمام السلطات التي حملوها مسؤولية التجاوزات المرتكبة في إعداد القائمة الفاقدة –على حد تعبيرهم- للشرعية، مطالبين كحتمية آنية إيفاد لجنة تحقيق إلى البلدية واعتماد القرارات التي تراها مناسبة لإلغاء هذه القائمة وأعادتها بالشكل الذي يضمن حق العائلات المعوزة دون الخوض في حسابات أخرى. وهو الشرط الوحيد الذي اعتبروه شرطا أساسيا للعدول عن حركتهم الاحتجاجية قبل تصعيدها خلال الأيام القليلة المقبلة.

أغيلاس. ب