شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

فيما وعدت السلطات المحلية بتجسيد أكبر قدر من المشاريع

برج البحري.. إمكانيات ساحلية وفلاحية يقابلها ركود تنموي


  10 جوان 2019 - 11:00   قرئ 268 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
برج البحري.. إمكانيات ساحلية وفلاحية يقابلها ركود تنموي

بالرغم من الإمكانيات والمؤهلات السياحية والفلاحية الهائلة التي تتوفر عليها بلدية برج البحري، غير أنها لاتزال تعاني التخلف ولم تستطع أن تواكب التطور وتلتحق بركب البلديات التي حققت قفزة نوعية في التنمية المحلية، حيث تعرف ركودا على مستوى كافة القطاعات ولم ترقى لتطلعات المواطنين.

 

وقفت «المحور اليومي» خلال الزيارة التفقدية لبلدية برج البحري على انشغالات المواطنين لنقلها للجهات المحلية لعلها تجد حلولا لها وتقوم ببرمجة مشاريع تنموية عبر كافة المستويات.

إمكانيات سياحية مهملة

تملك بلدية برج البحري شريطا بحريا يمتد على طول كيلومترات في موقع استراتيجي يمكن أن يجعلها من بين المدن السياحية الجميلة التي تستقطب العديد من المصطافين وكذا السياح في فصل الصيف، لكن إهمال السلطات المحلية للجانب السياحي للبلدية جعلها تعيش في حلقة مفرغة وتتخبط في مشاكل كثيرة لا حصر لها، جعلت المقبلين عليها يعزفون عن العودة إليها رغم الإمكانات السياحية الكبيرة التي تؤهلها لأن تصبح قبلة سياحية بامتياز تدر على البلدية بمداخيل مالية كبيرة تسد بها العجز المالي المسجل والذي لا يكفي لإنجاز مختلف المشاريع ومتطلبات السكان اليومية.

أزيد من 20 عائلة ببن جعيدة تستعجل الترحيل

لاتزال أزيد من20 عائلة قاطنة بالحي الفوضوي بن جعيدة ببلدية برج البحري، تعيش في ظروف أقل ما يقال عنها إنها كارثية ومزرية بسبب غياب أدنى ضروريات العيش الكريم بداية من انعدام تام للغاز الطبيعي وانعدام المرافق الترفيهية إضافة الى اهتراء الطرقات وانتشار القمامة، هذه المشاكل التي أجبرت القاطنين على العيش في ظروف بدائية ويعانون الويلات.

وحسب السكان الذين صرحوا في حديثهم لـ «المحور اليومي» أن الجهات المحلية على علم تام بوضعيتهم المزرية وأنهم طالبوا في العديد من المناسبات بضرورة ترحيلهم الى سكنات لائقة وتخليصهم من المعاناة التي عمرت سنوات طويلة. مجددين نداءهم لوالي العاصمة عبد الخالق صيودة لإدراجهم ضمن عملية الترحيل وإعادة الإسكان المقبلة كونهم همشوا من طرف رؤساء البلديات المتعاقبين على رئاسة المجلس الشعبي المحلي خلال كل عهدة.

وأبدى السكان انزعاجهم واستياءهم الشديد من المشاكل اليومية التي يتخبطون فيها والتي أدخلتهم في دائرة العزلة والتهميش بداية من حالة الطرقات المزرية والتي تزداد وضعيتها تأزما في فترة الشتاء، حيث تتحول تلك الحفر إلى برك من المياه الراكدة ومستنقعات تؤدي إلى تراكم الأوحال أما خلال فصل الصيف فحدث ولا حرج أين يصبح الغبار رفيقهم الدائم الذي يتسبب لهم في كل مرة في إصابتهم بأمراض متعددة كالربو والحساسية.

ولم يتوقف السكان عن سرد معاناتهم التي باتت لا تنتهي حيث أضافوا معاناتهم مع غياب الإنارة العمومية وهو ما جعل سكان الحي عرضة للسرقة والاعتداءات من طرف بعض الشباب المنحرفين والتي تصل إلى اقتحام البيوت والسطو على أغراضهم المنزلية وممتلكاتهم ناهيك عن قيام بعض الشباب بالاعتداء من أجل سرقة أدنى الأشياء مما خلق لديهم مخاوف خصوصا عند خروجهم في الليل لقضاء حاجاتهم.

وما زاد الطينة بلة، مشكل تراكم النفايات والأوساخ في كل أركانه مما يسبب انبعاث الروائح الكريهة وتعرّض السكان لخطر الإصابة بالأمراض والأوبئة خصوصا أن الحي يعرف انتشارا واسعا للحشرات والبعوض بحكم طبيعة المكان الذي يضم أشجار كثيفة، لذلك يجدد سكان حي بن جعيدة نداءهم إلى السلطات المحلية والولائية على رأسها والي العاصمة صيودة من أجل الالتفات إليهم والعمل على إنهاء معاناتهم بترحيلهم إلى سكنات الكرامة في أقرب وقت ممكن.

إنجاز مقبرة جديدة ضمن الأولويات

كما طالب العديد من المواطنين ببلدية برج البحري، المنتخبين المحليين بضرورة إنجاز مقبرة جديدة أو توسيع المقبرة الحالية المتواجدة بحي «بوسقلول» التي ضاقت بموتاها، حيث قال السكان إن معاناتهم تتكرر في كل مرة سواء عند تسجيل حالة وفاة عادة ما يدخلون في رحلة البحث عن قبر دفن موتاهم، الأمر الذي سبب لهم الأرق وأرهق كاهلهم، حيث تساءل المواطنون عن عدم الأخذ بعين الاعتبار إنشغالاتهم ومطلبهم إلا أن السلطات لاتزال تلتزم الصمت ولم تحرك ساكنا، مؤكدين في ذات السياق على ضرورة فتح مقبرة أخرى على غرار المقبرة الموجودة من أجل التخفيف من معاناتهم وتكبد معاناة البحث عن مكان وسط المقابر المجاورة، وأمام هذه الانشغالات المطروحة ألح السكان على مطلب إنجاز مقبرة على مستوى المنطقة والذي يعد من بين مطالب السكان المرفوعة للسلطات المحلية من أجل إدراجها ضمن المشاريع التنموية المبرمجة.

استحداث مرافق ترفيهية مطلب ملح

تعتبر بلدية برج البحري من بين البلديات الساحلية المميزة، غير أن سكانها لايزالون يتخبطون في عدة مشاكل ونقائص على كافة المستويات، خاصة غياب المرافق الشبانية والترفيهية التي باتت مطلب الشباب الذين يحتارون في كل مرة إختيار مكان للترفيه عن أنفسهم وقتل الروتين اليومي. وحسب ما صرح به شباب مختلف أحياء البلدية على غرار قاطني حي كوسيدار وكوكو بلاج إضافة إلى قاطني حي قعلول وكاريار وغيرها من الأحياء المجاورة، أن أحياءهم تعاني نقصا كبيرا على مستوى الهياكل الثقافية والرياضية، الأمر الذي أصبح سلبا على شباب البلدية، وأجبرهم على الذهاب لأماكن أخرى ودفعهم إلى الدخول في نفق مظلم من الآفات الاجتماعية، في ظل الإنتشار الرهيب لهذه المواد السامة في أوساط الشباب.وعبر كثير من سكان بلدية برج البحري خلال تصريحهم لـ «المحور اليومي» أن الوضعية التي يتخبط فيها أبناؤهم جراء غياب أماكن للترفيه وملاعب جوارية جعلهم يضطرون للتنقل إلى المناطق المجاورة، كما أجبر هذا الوضع معظم الشبان على التسكع بين أرجاء الحي ومداخل العمارات في الفترات المسائية. هذا الوضع الذي زاد من استياء وتذمر المواطنين الذين طالبوا السلطات المعنية بتلبية مطالبهم وإنجاز ملاعب جوارية ومرافق ترفيهية تخرجهم من العزلة وتقضي على الروتين اليومي الذي يعيشون فيه خاصة ونحن على أبواب فصل الصيف.

زهرة قلاتي