شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الأشغال انتهت فيها منذ 2010 دون توزيعها بتيزي وزو

سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي


  26 جوان 2019 - 11:20   قرئ 6963 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي

ندد سكان العديد من قرى بلدية ايت شافع الواقعة أقصى شمال ولاية تيزي وزو، بتماطل السلطات في الإعلان عن قائمة الأسماء المستفيدين من السكنات الاجتماعية المنتهية أشغالها منذ 2010 دون أن يتم توزيعها، كما طالبوا بحقهم في التنمية وإمداد بلديتهم بالغاز الطبيعي.



عرفت الحركة الاحتجاجية المنظمة من طرف تنسيقية قرية إيغيل بولقاضي، مشاركة العشرات من المواطنين الذين أقدموا منذ الصبيحة على غلق مقر بلدية سوق الاثنين والاعتصام أمام مدخله الرئيسي وحسبما أكده السكان فإن قرار انتهاج لغة الشارع وتبني قرار غلق مقر البلدية، تمخض عن الصمت المبهم وغير المبرر الصادر من قبل السلطات المحلية بخصوص أرضية مطالبهم المودعة لدى مصالحها منذ فترة طويلة، المتضمنة العديد من النقاط الرامية في طياتها إلى تحسين المستوى المعيشي والاجتماعي للمحليين لاسيما المتعلقة منها بمطلب إنجاز قنوات الصرف الصحي على مستوى المنطقة.

وفي هذا الصدد أشاروا إلى أن قرية إيغيل بولقاضي استفادت وبعد سياسة الشد والمد بين المسؤولين من مشروع تنموي جد هام يتمثل في إنجاز فنوات الصرف الصحي في مسعى التخلص من معضلة صرف المياه المستعملة من قبل المواطنين الذين أجبروا على إنجاز حفر بإمكانياتهم الخاصة لتغطية هذه الحاجة، من رغم أن إنجازها لا يخضع لأية معايير باعتباره حل مؤقت وله تأثير كبير على المحيط وكذا الصحة العمومية، إلا أن المشروع بحسبهم- بقي حبيس المكاتب ولم يرى النور إلى حد الساعة بسبب تهاون السلطات التي جعلت المشروع يقبع على مستوى المراقب المالي لفترة طويلة.وعليه دعا المحتجون جميع المسؤولين المعنيين بالملف بضرورة تدارك الوضع ورفع التجميد المشروع وإطلاق أشغال إنجازه في اقرب الآجال خدمة لصالح العام، من جهة أخرى سجلت ولاية تيزي وزو حركة احتجاجية ثانية، هذه المرة من تنظيم كل من سكان قريتي هليل وتيفاو ببلدية ايت يحي موسى الذين قاموا بغلق مقر دائرة ذراع الميزان، تنديدا بعدم إلتزام المسؤولين بوعودها المقدمة لهم منذ عدة سنوات. وذكر مندوبي اللجنتين أن، احتجاج الامس، يعد بمثابة تصعيد لنظيراته السابقة أين قاموا من خلالها من غلق مقر البلدية في أكثر من مرة كانت أخرتها تلك المنظمة بحر الاسبوع الماضي.ومن بين الانشغالات المطروحة من قبل هؤلاء فإنها تكمن أساسا في المطالبة بتدعيم القريتين بقنوات الصرف الصحي، إعادة تأهيل الطريق وتهيئته، توسيع شبكة الكهرباء لتشمل السكنات الحديثة المنجزة في إطار برنامج السكن الريفي.

أغيلاس. ب