شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

رئيس بلدية بئر خادم، جمال عشوش لـ «المحور اليومي»:

«أسروت» ومديرية الأشغال العمومية تتحملان مسؤولية غرق أحياء البلدية


  20 سبتمبر 2019 - 16:34   قرئ 2604 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
«أسروت» ومديرية الأشغال العمومية تتحملان  مسؤولية غرق أحياء البلدية

 كلفنا مؤسسة خاصة لتهيئة المجاري المائية لتفادي حدوث فيضانات مستقبلا

 رصدنا 27 مليار سنتيم لإعادة تهيئة وتعبيد 37 طريقا

حمل رئيس بلدية بئر خادم، جمال عشوش، مؤسسة التطهير ومديرية الأشغال العمومية مسؤولية الفيضانات التي تسببت في غرق عدة أحياء، مؤكدا أنه بلدية بئر خادم تعاني من سياسة التهميش، وكشف عشوش أن المجلس المحلي تمكن في تجسيد جملة من المشاريع في مختلف القطاعات، مشددا على أن المجلس المحلي سيشرع في انجاز مشاريع وصفها بالكبرى والتي ستعود بالفائدة على البلدية ومواطنيها.
عدة أحياء تشهد انعدام التهيئة الحضرية، هل من مشاريع تم تسطيرها في هذا الإطار؟
بداية دعني، أنوه إلى أن المجلس المحلي خصص حصة الأسد من المشاريع لتحسين الواقع المعيشي لقاطني مختلف الأحياء، وردا على سؤالكم فقد شرعنا منذ تولينا رئاسة المجلس في تجسيد مشاريع تخص التهيئة الحضرية متمثلة في تعبيد الطرقات وتهيئة الأرصفة، وفي هذا الإطار قمنا بإعادة تهيئة وتعبيد 27 طريقا في انتظار استكمال عشر مشاريع من مجموع 37 طريقا، ولتجسيد هذه المشاريع رصدنا ميزانية قدرت بأزيد من 30 مليار سنتيم.
وهنا أؤكد أنه في إطار تهيئة الطرقات تم إعطاء أولوية لإنجاز وتجديد مختلف الشبكات الأرضية على غرار شبكات المياه الصالحة للشرب وكذا شبكات الغاز الطبيعي وشبكات الصرف الصحي على مستوى الأحياء التي تفتقد إلى مثل هذه الشبكات أو على مستوى الأحياء التي تعرف الشبكات حالة متقدمة من الاهتراء لتنتهي العملية بتعبيد كلي للطرقات التي أنجزت بها عمليات التجديد والتي مست كل من حي عطار والبساتين و400 مسكن وزونكا وجيرو.
وفي ذات السياق، سنشرع في إنجاز مشروع مقر بلدية جديد وسط المدينة وبالضبط على مستوى حي البرتقال هذا الأخير الذي كانت تتواجد على مستواه عدد من الشاليهات وتم ترحيلها لاسترجاع العقار وتخصيصه لبناء مقر جديد للبلدية يحتوي على أربعة طوابق وبأزيد من 80 مكتبا أين رصد له قيمة مالية قدرت بـ 50 مليار سنتيم، علما أننا استملنا دراسة ملف المشروع في انتظار الانطلاقة في تجسيد المشروع.
الأمطار الأخيرة تسببت في غرق عدة أحياء، إلى ما ترجعون ذلك؟
أؤكد عبر «المحور اليومي» أن الفيضانات التي شهدتها بلدية بئر خادم التي أدت إلى غرق أحياء بكاملها وعدد من المرافق العمومية سببه هو التهميش الذي طال بلديتنا من قبل المؤسسات الولائية المكلفة بالتطهير وتنظيف المجاري المائية والبالوعات على غرار مؤسسة التطهير «أسروت» ومديرية الأشغال العمومية، وفي هذا المقام لم تقم هذه الأخيرة بتنظيف وتنقية المجاري المائية والبالوعات عبر مختلف الأحياء، وهو الأمر الذي تسبب في انسداد العديد من البالوعات نتيجة الضغط ونظرا لكميات الأمطار المتساقطة أدى هذا إلى تجمع المياه على شكل برك وكذا سيول جارفة، ومن أجل إعادة الأمور إلى نصابها قامت مصالحنا باتخاذ التدابير اللازمة من خلال تكليف مؤسسة خاصة بتهيئة البالوعات وإعادة فتح القديمة منها وتهيئتها لتفادي حدوث أي فيضانات مستقبلا، أين تم تخصيص ميزانية معتبرة لإنجاح العملية.
كم يقدر عدد طالبي السكن الاجتماعي؟ وماذا عن الإفراج عن قائمة المستفيدين؟
يقدر عدد طالبي السكن الاجتماعي المودعة على مستوى مصلحة الشؤون الاجتماعية ببلدية بئر خادم 3500 طلب تم إحصائه، وبخصوص الإفراج عن قائمة المستفيدين فإن مصالحنا تعمل على دراسة هذه الملفات والتدقيق فيها، حيث تم الى غاية اليوم دراسة حوالي 2700 ملف، وهنا أذكر أن البلدية استفادت من حصة سكنية سابقا تقدر بـ 100 سكن غير أنها تبقى غير كافية مقارنة بعدد الطلبات.
ما مصير العائلات القاطنة بحي»ابي سي كناب»؟ 
بخصوص مصير العائلات القاطنة بحي 400 مسكن «أبي سي كناب» أؤكد مرة أخرى أنها تابعة لمصالح الديوان والتسيير العقاري لحسين داي، كما أن الحي يضم 200 عائلة تقطن بالعمارات الهشة، كما أن ملف العائلات تم دراسته في فترة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ غير وكان القرار اما بتسوية او الترحيل غير أن الجديد في قضية هؤلاء ومصيرهم الذي أطلعكم به حسب مصادر خاصة فان قضية قاطني حي 400 مسكن تتمثل في الترحيل وهذا في انتظار قرار ولاية الجزائر.
أزمة السكن الخانقة تخرج المواطنين إلى الشارع للمطالبة بالترحيل، ما تعليقكم؟
بخصوص الاحتجاجات التي عرفتها البلدية منذ أيام والتي قام بها المواطنون القاطنون في الأحياء القصديرية على غرار قاطني حي بيطافي ومونو أقول بأن قرار الترحيل يكون من قبل ولاية العاصمة كما أننا قمنا بإحصاء العائلات كما قمنا بمراسلة والي العاصمة لترحيلهم، وأنوه بأن حي «مونو» الذي يعتبر من أقدم الأحياء على مستوى البلدية والذي يضم حوالي 250 عائلة لها الأولوية في الترحيل، علما أن البلدية لا تزال بها العديد من المواقع القصديرية التي تنتظر إعادة الإسكان على غرار حي سيدي مبارك الذي يضم 300 عائلة، وحي جيرو الذي يضم 400 عائلة إضافة الى قاطني الأحواش الذين يعيشون في سكنات تعود الى الحقبة الاستعمارية والذين يطالبون أما بالتسوية أو الترحيل لذلك على الجهات المعنية التدخل في ذلك.
ماهي القيمة المضافة للقطاع التربوي بمناسبة الدخول الاجتماعي؟
 بعد ترحيل العديد من العائلات المقيمة في أقسام بالمؤسسات التربوية بالبلدية تم فتح مطعمين على مستوى مدرسة «زايدي عبد الرحمان» و»الإخوة مرباح» كما تم استرجاع ثمانية أقسام، وأود التذكير بأن البلدية رصدت غلافا ماليا بقيمة سبعة ملايير سنتيم لاستكمال عملية ترميم وتهيئة المدارس الابتدائية.
هل خصصتم مشاريع لإنجاز أسواق جوارية؟
في هذا الجانب، أود القول بأن لجنة الصفقات العمومية لولاية الجزائر قامت بتجميد مشروع ضخم والمتمثل في إنجاز سوق بلدي ذو طوابق ويضم 400 طاولة ومبلغ مالي قدر بـ 160 مليار سنتيم، هذا المشروع الذي كان من شأنه أن يخفف من مشكل التجارة الفوضوية بالبلدية ويفتح العديد من مناصب الشغل لشباب البطال، وأشير بأن المشروع سيعرف انطلاقة بعد حل المشكل قريبا.
شباب البلدية يطالبون بحقهم  في المرافق والمنشآت الرياضية
بالحديث عن المرافق الترفيهية والرياضية ببلدية بئر خادم فان البلدية عرفت قفزة نوعية في هذا الجانب، أين تم إنجاز العديد من المساحات الخضراء بالأحياء إضافة الى خلق فضاءات ترفيهية للأطفال ومن بين اهم المرافق الرياضية الكبرى بالبلدية الملعب البلدي الذي رصد له غلاف مالي قدر بـ 6ملايير سنتيم، هو في مرحلة التهيئة النهائية اين سيفتح ابوابه قبل السداسي الأول من السنة الجارية وهو أيضا يدخل ضمن المشاريع الكبرى للبلدية.
يضاف إليها استلام أربعة ملاعب جوارية من بينها تدشين ملعب تقصراين الذي استغرقت مدة إنجازه أربعة أشهر وأربعة مساحات لعب للأطفال وأربعة ملاعب زودت بالعشب الاصطناعي، كما تم تزيين كافة واجهات البلدية ومداخلها، وبخصوص الحصيلة السنوية للمشاريع المنجزة خلال سنة 2018 فإننا نعتبرها حصيلة جد إيجابية أين تم تسجيل والمصادقة على العديد من المداولات وقمنا بتجسيد عدد مهم من المشاريع.
كلمة توجهونها لسكان بلدية بئر خادم ونختم بها حوارنا
في الأخير أتقدم بالشكر لجريدة «المحور اليومي» وأوجه كلمة عبر منبرها أقول فيها إننا نعمل جاهدين لتحقيق التنمية المحلية وتلبية انشغالات المواطنين، وأدعوا السكان لتظافر الجهود من أجل تحقيق تطلعاتهم. 
 حاورته: زهرة قلاتي