شريط الاخبار
بلعريبي يأمر إطاراته بتسريع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية لسكنات «عدل» جراد يكشف عن بروتوكول صحي يشمل كافة المؤسسات التربوية والجامعية والتكوين المهني انطلاق عملية إعداد وطبع مواضيع امتحانات شهادتي «الباك» و»البيام» جراد يدعو لليقظة ويهدد بإجراءات ردعية ضد مخالفي تدابير الوقاية الجزائريون يعودون لحياتهم العادية ابتداء من اليوم ودعوات للالتزام بتدابير الوقاية شنقريحة يدعو لتجنيد كل القدرات لمقاربة الدفاع الوطني أربعة أشهر مهلة للولاة والمسؤولين المحليين لتنمية مناطق الظل موسكو عرضت على واشنطن التعاون لإنتاج لقاح كورونا رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشينكو ينفى أخبار مغادرته البلاد حكومة الوفاق الليبية تدرس إعادة فتح الحدود مع تونس البوليساريو يدعو الأمم المتحدة لإيجاد حل عادل للقضية الصحراوية التطبيع الاماراتي-الإسرائيلي يلهب الشارع العربي تسخير 98 ألف شرطي لتأمين 34 شاطئا مرخصا للسباحة بالعاصمة تأكيد أهمية تفعيل الدور الحقيقي للزوايا بمنطقة القبائل وزارة الصناعة تشرع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص بن بوزيد يؤكد صبّ معظم منح الخطر لمستخدمي الصحة وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال

طالبوا بتجديد حظيرة الحافلات التي أصبحت ضرورة حتمية

مستعملو خط «الدويرة-تافورة» يشتكون قدم الحافلات وفوضى الناقلين


  06 أكتوبر 2019 - 12:03   قرئ 546 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
مستعملو خط «الدويرة-تافورة» يشتكون قدم الحافلات وفوضى الناقلين

يشتكي مستعملو الخط الرابط بين محطة الدويرة وتافورة من حالة الإهتراء المتقدم الذي تشهده الحافلات التي تشتغل على مستوى هذا الخط، خاصة وأنّها أصبحت لا تصلح لنقل البشر نظراً لقدمها وتآكل هياكلها الخارجية، ناهيك عن الفوضى التي يفرضها الناقلون أصحاب الحافلات في ظل غياب رقابة مديرية النقل التي لم تتحرك بالرغم من شكاوى المواطنين.

 

أعرب العديد من مستعملي هذا الخط في حديثهم مع «المحور اليومي»، عن استيائهم الشديد من حالة الاهتراء الكبير والوضعية المزرية التي آلت إليها الكثير من الحافلات نظرا لقدمها، حيث تعود أغلبها لسنوات الثمانينيات، الأمر الذي جعلها عرضة للأعطال في كل مرّة، وهو ما زاد من معاناة المسافرين.

المسافرون يستنجدون بحافلات الطلبة وسيارات الأجرة للوصول إلى وجهتهم

عبّر المواطنون من مستعملي الخط أنّ حالة هذه الحافلات زادت من حجم المعاناة بعد يوم شاق من العمل حيث وجدوا أنفسهم في الكثير من المرات أمام ضرورة استعمال حافلات نقل الطلبة نحو القبة أو بئر التوتة من أجل الوصول إلى مقرات العمل أو إلى بيوتهم، في حين يختار البعض الآخر سيارات الأجرة والتي تكلفهم مصاريف إضافية هم في غنى عنها، هذه الوضعية لا تقتصر على حافلات هذا الخط بل تشهد معظم الخطوط نفس المشكل وهو ما أدخل المواطن في معاناة متواصلة وهو ما طرح تساؤلاً كبيراَ، في أوساط المسافرين عبر مختلف الخطوط حول المعايير المتبعة من قبل مديرية النقل في اعتماد مثل هذه الحافلات وكذا الدور الرقابي الذي تفرضه السلطات المعنية على مثل هذه الحافلات، رغم الوضوح الكبير لعلامات التدهور عليها، وهو ما أثار تساؤلا للعديد من المسافرين في حديثهم حول إمكانية هذه الحافلات من الحصول على شهادة السلامة التقنية عند اجتيازها للمراقبة التقنية خاصة وأنّ محركاتها لم تعد تقوى على المقاومة ولا حتى هيكلها الذي تآكل بصفة شبه كلية، وحسب المواطنين، فإن تلك الحافلات لم تعد تصلح لنقل البشر.

شبح حوادث المرور يؤرق مستعملي الخط

ومن جهة أخرى، أبدى الكثير من المسافرين تخوفهم من شبح حوادث المرور التي أصبحت تهدد حياتهم، إذ أكد العديد منهم أن تعطل فرامل هذه الحافلات تعد من الأسباب الرئيسية في حوادث المرور المميتة، حيث سرد لنا أحد المواطنين أنه في إحدى المرات في طريق السحاولة تعرضت الحافلة لحادث خطير كان سببه تآكل الفرامل التي لم تكن تؤدي دورها وهو ما خلق هلعاً لدى الركاب، ومن جهة أخرى تعتبر هذه الحافلات عاملاً أساسياً وسبباً رئيسياً في التلوث البيئي الذي تعيشه هذه المحطة وكذا البيئة بصفة عامة والناتجة عن الانبعاث الكثيف للدخان الذي يسبب أضرارا جسيمة للبيئة.

السائقون يفرضون منطقهم

يشتكي مستعملو هذا الخط من الفوضى التي يتسبب فيها السائقون، خاصة وأن هؤلاء عادة ما يرفضون إيصال المسافرين القادمين من محطة تافورة إلى محطة دويرة، ويكتفي بنقل المسافرين إلى غاية بلدية سحاولة بالرغم من أن المواطن المغلوب على أمره دفع ثمن التذكرة إلى غاية محطة الدويرة، أي أنّ أصحاب الحافلات يطبقون سياسة الأمر الواقع، في ضل غياب الرقابة من طرف مديرية النقل، التي تقع على مسؤوليتها محاربة مثل هذه التصرفات التي تؤثر على الركاب الذين يدخلون عادة في مناوشات مع الناقلين.

مديرية النقل مطالبة بالتدخل

وفي ظل الصعوبات الجمة والمخاطر الكبيرة، يناشد المواطنون من مستعملي هذه الحافلات مديرية النقل إلى ضرورة التدخل من أجل تجديد حظيرة الحافلات التي لم تعد تصلح للاستعمال البشري، نتيجة الأعطاب المتكررة التي تعاني منها والتي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على الركاب وتسبب أضراراً وخيمة على البيئة. وكذا فرض رقابة على اصحاب المركبات الذين فرضوا منطقهم على المواطنين مستعملي هذا الخط.

عبد الله بن مهل