شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

والي العاصمة يأمر بفتح تحقيق في القضية

العمال المفصولون من مذبح الحراش يفندون إيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية


  08 أكتوبر 2019 - 10:30   قرئ 275 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العمال المفصولون من مذبح الحراش يفندون إيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية

ترقيم البطاقية الوطنية للسكن والتحقيق المعمق مع المسجلين خطوتان ضروريتان

البنايات الآيلة للانهيار خطر على قاطنيها وترحيلهم أمر ضروري

عادت قضية الطرد التعسفي الذي تعرض له ثلاثة عمال بمؤسسة المذابح والمسمكة لولاية الجزائر من طرف مدير المؤسسة إلى الواجهة، حيث أمر والي العاصمة بفتح تحقيق حول ملف القضية التي تطرقت إليها المحور اليومي منذ أسابيع، إلا أن القضية أخذت منحى آخر وتفاصيل جديدة.

 

فند عيش نصر الدين وهو أحد العمال الذين تعرضوا للطرد التعسفي من منصبه بمؤسسة المذابح والمسمكة لولاية الجزائر خبر أنه رفع شكوى رسمية للعدالة ضد مدير المؤسسة من أجل الفصل فيها في المحاكم، وأكد المتحدث في تصريحه لـ «المحور اليومي» أن والي العاصمة عبد الخالق صيودة أمر بفتح تحقيق حول قضية طرده التعسفي رفقة زميلين له من مناصبهم بعد أن رفضوا الصمت على سلسلة التجاوزات وهدر المال العام وتلقي مزايا غير مستحقة وكذا القيام بصفقات عمومية مخالفة لقانون العمل، حيث طلب الوالي ملفاتهم إلا أن مدير المؤسسة أخبره أنهم أودعوا شكوى لدى وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي احمد وبالتالي فإن القضية خرجت عن نطاق الولاية هذا ما فنده المتحدث جملة وتفصيلا.

وأوضح أنهم ينتظرون تسوية مشكلتهم على مستوى المؤسسة دون اللجوء الى المحاكم، وأشار عيش إلى أنه تم الرد على مراسلاتهم وزارة العدل بعد الفيديو الذي أطلقوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» والذي لاقا تضامنا كبيرا من طرف الكثير من المواطنين، وللإشارة فإن المشكل الذي تسبب في فصله عن العمل رفقة زميلين له بسبب عدم الموافقة على التجاوزات وهدر المال العام وتلقي مزايا غير مستحقة وكذا القيام بصفقات عمومية مخالفة لقانون العمل بأمر من بوسواليم مدير الإدارة والتسيير والإعلام الآلي لولاية الجزائر، الأمر الذي رفض الموافقة عليه جملة وتفصيلا.

وتعود حيثيات القضية الى 19 جانفي 2018 تم استدعائه من طرف مدير مذبح الروسيو من أجل إعلامهم بقرار تحويله من مذبح الحراش إلى مذبح رويسو قبل تهديم مذبح الحراش.

وأكد المتحدث في تصريحه أن التهديم لم يرفق بقرار رسمي أو كتابي سوى التسخيرة التي أصدرها والي العاصمة آنذاك عبد القادر زوخ، وبعد قرار تحويله الى العمل بمذبح الحراش في 15 جانفي 2019، بعد أن تم استبدال منصبي من مذبح الرويسو إلى الحراش بحكم أني كنت عضو في الفرع النقابي لعمال مذبح الروسيو، تم استدعائه من طرف المدير العام لمذبح الحراش في يوم السبت 19 جانفي وكان يوم عطلة أين وجدت الأمين العام لنقابة عمال مؤسسات مذابح الجزائر والمسمكة ورئيس وحدة مذبح الحراش، حيث تم إخباري أنه وبصفتي رئيس مصلحة الحراسة في مذبح رويسو نطلب منكم الموافقة على قرار يتعلق بفتح محلات تجارية ويتم كرائها لتجار بمذبح الحراش من أجل تعويض التجار وأصحاب المحلات الذين خسروا محلاتهم بعد هدم مذبح الرويسو، كما أنه سيتم قطع أشجار النخيل المتواجدة بالقرب من جدار المذبح هذا القرار الذي رفضته جملة وتفصيلا بحكم أن هذا القرار ليس من صلاحيتنا نحن، كما أن المكان لا يتوفر على أي مساحة لإنجاز هذه المحلات السالفة ذكرها، كما أن طلب منه تهدئة التجار الذين لن يتم تعويضهم بحكم أنك موظف معروف ويكنون لك الاحترام ولتفادي الفوضى مؤكدا أنه قرار تعويض التجار يتخذه والي العاصمة وهو المخول الوحيد في ذلك.وفيما يخص استغلاله كعضو نقابي أكد أنه يرفض التحدث باسمه فنقابة المذبح نقابة تدافع عن العمال ولا تستطيع منح الصفقات أو التسيير وبعد رفضي القاطع تم طردي من الاجتماع، وفي 13 فيفري سلم لي قرار تحولي من منصبي فبعد أن كنت رئيس مصلحة الحراسة في مذبح الحراش الى مصلحة غرف التبريد هذا القرار الذي رافقته سلسلة من التعليمات أهمها منعي من دخول إدارة وحدة مصلحة التبريد وكذا منعي من الدخول الى المكتب الخاص بي ومن الجلوس وهذا لإجباري على الوقوف طوال اليوم والى غاية نهاية دوامي، كما أنه تم تشكيل لجنة تكفلت بحرق ختم الخاص بي المتعلق برئيس مصلحة الحراسة هذا الاجراء المخالف للقانون، فبعد أن سلمت هذا الختم فور تحويلي من منصبي في اليوم الموالي تسلمت تقرير اللجنة التي أشرفت على عملية حرق الختم هذا الجراء الذي يعد الأول من نوعه.

خليدة تافليس