شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

والي العاصمة يأمر بفتح تحقيق في القضية

العمال المفصولون من مذبح الحراش يفندون إيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية


  08 أكتوبر 2019 - 10:30   قرئ 330 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العمال المفصولون من مذبح الحراش يفندون إيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية

ترقيم البطاقية الوطنية للسكن والتحقيق المعمق مع المسجلين خطوتان ضروريتان

البنايات الآيلة للانهيار خطر على قاطنيها وترحيلهم أمر ضروري

عادت قضية الطرد التعسفي الذي تعرض له ثلاثة عمال بمؤسسة المذابح والمسمكة لولاية الجزائر من طرف مدير المؤسسة إلى الواجهة، حيث أمر والي العاصمة بفتح تحقيق حول ملف القضية التي تطرقت إليها المحور اليومي منذ أسابيع، إلا أن القضية أخذت منحى آخر وتفاصيل جديدة.

 

فند عيش نصر الدين وهو أحد العمال الذين تعرضوا للطرد التعسفي من منصبه بمؤسسة المذابح والمسمكة لولاية الجزائر خبر أنه رفع شكوى رسمية للعدالة ضد مدير المؤسسة من أجل الفصل فيها في المحاكم، وأكد المتحدث في تصريحه لـ «المحور اليومي» أن والي العاصمة عبد الخالق صيودة أمر بفتح تحقيق حول قضية طرده التعسفي رفقة زميلين له من مناصبهم بعد أن رفضوا الصمت على سلسلة التجاوزات وهدر المال العام وتلقي مزايا غير مستحقة وكذا القيام بصفقات عمومية مخالفة لقانون العمل، حيث طلب الوالي ملفاتهم إلا أن مدير المؤسسة أخبره أنهم أودعوا شكوى لدى وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي احمد وبالتالي فإن القضية خرجت عن نطاق الولاية هذا ما فنده المتحدث جملة وتفصيلا.

وأوضح أنهم ينتظرون تسوية مشكلتهم على مستوى المؤسسة دون اللجوء الى المحاكم، وأشار عيش إلى أنه تم الرد على مراسلاتهم وزارة العدل بعد الفيديو الذي أطلقوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» والذي لاقا تضامنا كبيرا من طرف الكثير من المواطنين، وللإشارة فإن المشكل الذي تسبب في فصله عن العمل رفقة زميلين له بسبب عدم الموافقة على التجاوزات وهدر المال العام وتلقي مزايا غير مستحقة وكذا القيام بصفقات عمومية مخالفة لقانون العمل بأمر من بوسواليم مدير الإدارة والتسيير والإعلام الآلي لولاية الجزائر، الأمر الذي رفض الموافقة عليه جملة وتفصيلا.

وتعود حيثيات القضية الى 19 جانفي 2018 تم استدعائه من طرف مدير مذبح الروسيو من أجل إعلامهم بقرار تحويله من مذبح الحراش إلى مذبح رويسو قبل تهديم مذبح الحراش.

وأكد المتحدث في تصريحه أن التهديم لم يرفق بقرار رسمي أو كتابي سوى التسخيرة التي أصدرها والي العاصمة آنذاك عبد القادر زوخ، وبعد قرار تحويله الى العمل بمذبح الحراش في 15 جانفي 2019، بعد أن تم استبدال منصبي من مذبح الرويسو إلى الحراش بحكم أني كنت عضو في الفرع النقابي لعمال مذبح الروسيو، تم استدعائه من طرف المدير العام لمذبح الحراش في يوم السبت 19 جانفي وكان يوم عطلة أين وجدت الأمين العام لنقابة عمال مؤسسات مذابح الجزائر والمسمكة ورئيس وحدة مذبح الحراش، حيث تم إخباري أنه وبصفتي رئيس مصلحة الحراسة في مذبح رويسو نطلب منكم الموافقة على قرار يتعلق بفتح محلات تجارية ويتم كرائها لتجار بمذبح الحراش من أجل تعويض التجار وأصحاب المحلات الذين خسروا محلاتهم بعد هدم مذبح الرويسو، كما أنه سيتم قطع أشجار النخيل المتواجدة بالقرب من جدار المذبح هذا القرار الذي رفضته جملة وتفصيلا بحكم أن هذا القرار ليس من صلاحيتنا نحن، كما أن المكان لا يتوفر على أي مساحة لإنجاز هذه المحلات السالفة ذكرها، كما أن طلب منه تهدئة التجار الذين لن يتم تعويضهم بحكم أنك موظف معروف ويكنون لك الاحترام ولتفادي الفوضى مؤكدا أنه قرار تعويض التجار يتخذه والي العاصمة وهو المخول الوحيد في ذلك.وفيما يخص استغلاله كعضو نقابي أكد أنه يرفض التحدث باسمه فنقابة المذبح نقابة تدافع عن العمال ولا تستطيع منح الصفقات أو التسيير وبعد رفضي القاطع تم طردي من الاجتماع، وفي 13 فيفري سلم لي قرار تحولي من منصبي فبعد أن كنت رئيس مصلحة الحراسة في مذبح الحراش الى مصلحة غرف التبريد هذا القرار الذي رافقته سلسلة من التعليمات أهمها منعي من دخول إدارة وحدة مصلحة التبريد وكذا منعي من الدخول الى المكتب الخاص بي ومن الجلوس وهذا لإجباري على الوقوف طوال اليوم والى غاية نهاية دوامي، كما أنه تم تشكيل لجنة تكفلت بحرق ختم الخاص بي المتعلق برئيس مصلحة الحراسة هذا الاجراء المخالف للقانون، فبعد أن سلمت هذا الختم فور تحويلي من منصبي في اليوم الموالي تسلمت تقرير اللجنة التي أشرفت على عملية حرق الختم هذا الجراء الذي يعد الأول من نوعه.

خليدة تافليس