شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

في ظل تقاعس مصالح بلدية عين البنيان

مواطنو حي المنظر الجميل يشكون الرمي العشوائي للردوم


  09 أكتوبر 2019 - 10:40   قرئ 803 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
مواطنو حي المنظر الجميل يشكون الرمي العشوائي للردوم

وجه سكان حي المنظر الجميل ببلدية عين البنيان نداء استغاثة لوالي ولاية الجزائر عبد الخالق صيودة لرفع الردوم والنفايات الصلبة التي تقوم مؤسسات إنجاز أشغال التهيئة ببلدية عين البنيان بتكديسها على الرصيف الخاص بالمشي، ويشتكون فيه بعض المؤسسات التي تقوم بإنجاز أشغال حفر شبكات الكهرباء والغاز والطرقات.

تحول مدخل حي المنظر الجميل الذي يعرف بـ «حي بلكور» إلى مفرغة نفايات، حيث تنتشر الردوم والنفايات الصلبة المكونة من بقايا عمليات الحفر وذلك بطريقة فوضوية دون احترام للسكان الذين قدموا شكواهم لبلدية عين بنيان دون أي رد وهو ما اعتبروه تملصا من مهامها في الحفاظ على البيئة والنظافة والصحة العمومية، خاصة أن أصحاب المؤسسات الأشغال قامت باستغلال الرصيف الخاص بمرور المواطنين نحو منازلهم دون أي وجه حق كما أن ركام النفايات الحجرية لا يبتعد كثيرا عن الملعب البلدي الجديد وكذا متوسطة بوبكر بن زيني ما يحول المكان إلى مسرح للعب التلاميذ بعد خروجهم من المتوسطة ما يهدد حياتهم بالسقوط داخل هذه الاكوام والردوم والتعرض للإصابة.

تتواصل معاناة سكان حي المنظر الجميل ببلدية عين البنيان بالعاصمة مع غياب التهيئة في الطرقات الرئيسية والفرعية بسبب تماطل في الإنتهاء من أشغال الحفر التي تسببت فيها منذ شهور، وتستمر معاناة السكان الذين يطالبون السلطات المحلية بعملية تهيئة كاملة وإعادة تهيئة جدية لشبكة الطرقات المهترئة بسبب الحفر والمطبات التي تنتشر على طولها الارصفة المهشمة تفاديا للحوادث، عمليات الحفر العشوائي تتم أمام المساكن والمدارس ومختلف الهياكل دون أن تقوم المؤسسات المعنية الأشغال بإصلاح وإعادة تعبيد وتزفيت الطريق ما يصعب من يوميات المواطنين خاصة تلاميذ المدارس وكبار السن الذين يتعرضون لسقوط ما مرر متكرر على مستوى هذه الحفر ، وعلى مستوى متوسطة بوبكر بن زيني بالمنظر الجميل عين بنيان  تترأى على جنبات الطريق الرئيسي حفر كبيرة مفتوحة ما يزيد من الخطورة خاصة أن الحي يتواجد فيه متوسطة بوبكر بن زيني  ويرتفع فيه عدد التلاميذ الذين يجدون صعوبة في المشي فوق الحفر النصف مغلقة بسبب عدم التزام مؤسسات انجاز الاشغال بإعادة تزفيتها أمام توافد الشاحنات على الحي.

ووجه السكان نداء لوالي العاصمة عبد الخالق صيودة ومسؤولي مؤسسة أسروت والدرك الوطني وشرطة العمران مراقبة هذه الشاحنات التي تقوم برمي الردوم والنفايات الصلبة عند مدخل الحي على غرار بقايا أشغال أجزاء السكنات التي تشوه المنظر وتحول الحي إلى مفرغة عمومية ومطالبين بتهيئة المدخل ليكون حديقة أو فضاء للعب وتسلية الأطفال.

كما يطالب السكان بملأ الحفر التي قامت بها مؤسسات التي تقوم بالأشغال أمام مدرسة بوبكر بن زيني وعند مدخل الملعب حيث تم حفره مباشرة على خط توقف حافلات النقل ما يهدد حياتهم بسبب تواجد تلك الحفر على حافة الرصيف غير المعبد، وفضلا على الوضعية المزرية من ناحية التهيئة العمرانية والبيئية وحالة الطرقات المهترئة للغاية أيضا يعاني الحي من انعدام الإنارة العمومية.

خليدة تافليس